اخبار فلسطين وقطاع عزة الان مظاهرة الكسل

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

مظاهرة الكسل

بقلم: أسرة التحرير

يصعب على المرء احيانا أن يتأثر بقدرة الزعماء العرب الاسرائيليين على حشر ناخبيهم في الزاوية الظلماء، التي تحاول حكومة اسرائيل على أي حال وتنجح في حشرهم في داخلها. فمعارضة زعماء التجمع والجبهة لتعريف حزب الله كتنظيم ارهابي من قبل السعودية ودول الخليج الاخرى هي مثال مدوٍ على ذلك.

 

فالعجب، ان لم نقل، مظاهرة الكسل، الذي يعرضه موقفهم، ينقسم الى قسمين. فعندما يهدد حزب الله بان يضرب حاولة الامونيا كي يقتل مواطنين اسرائيليين، فان هذا التهديد موجه ايضا للمواطنين العرب الذين يسكنون في حيفا ومحيطها، وذلك لان انفجار شديد النطاق كهذا سيقضي على العديد من المواطنين العرب. فهل يبدي ممثلو التجمع والجبهة استعدادا لقبول هذه النتيجة شريطة أن يقتل فيها يهود ايضا؟

 

يمكن ان نفهم ونقبل رغبة الزعماء العرب في التعبير عن موقفهم والتأثير على السياسة العربية في المنطقة، ولكن التفسير الملتوي الذي قدموه، وبموجبه يأتي موقفهم دعما للكفاح ضد الاحتلال وانتقاد السعودية التي تعتبر في نظرهم صديقة الغرب وشريكة اسرائيل على أي حال، لا يستوي مع الواقع.

 

السعودية بالتأكيد ليست مثال الكمال عند الحديث عن حقوق الانسان وسياستها الاقليمية ايضا موضع خلاف، ولكن في ضوء المذبحة الجماعية لمئات الاف المواطنين السوريين – والتي يشارك فيها حزب الله مع نظام الاسد، هناك حاجة لاكثر بكثير من تفسير اعوج لوضع موقف زعماء التجمع والجبهة على أسس منطقة. حزب الله، غني عن الاشارة، لا يقاتل ضد الاحتلال الاسرائيلي في المناطق، يسيطر في لبنان بلا قيود، بل واحيانا يرى في الفلسطينيين الاسرائيليين انفسهم عملاء للاحتلال ولا سيما لانهم يمتنعون عن اثارة انتفاضة في اراضي اسرائيل.

 

ولكن ليس فقط بسبب انعدام المنطق السياسي يستحق موقف رجال التجمع والجبهة التنديد. فبايديهم يحطمون كفاح الفلسطينيين الاسرائيليين لمساواة الحقوق والاعتراف بمكانتهم الخاصة في الدولة اليهودية. وهم يخدمون جيدا فقط ممثلي اليمين المتطرف، الذين لا يحتاجون على الاطلاق الى دليل على أن الفلسطينيين الاسرائيليين هم عدو الشعب والدولة اليهوديين. وقد ساهموا في تعزيز ذاك النصف من الجمهور اليهودي الذي يطالب، حسب استطلاع "بيو"، بطرد العرب من الدولة وتلك الاغلبية في اوساط اليهود التي تؤيد التمييز في صالح اليهود.

 

لقد لون التجمع والجبهة، اللذان يشكلان اغلبية اعضاء القائمة المشتركة، عموم الفلسطينيين باسرائيل بلون واحد دون أن يراعيا الاثار القاسية التي قد تنبع من تصريحاتهما، والتي سيعاني منها عموم المواطنون الفلسطينيون الذين لم يُسألوا رأيهم على الاطلاق.

 

 

الخبر | اخبار فلسطين وقطاع عزة الان مظاهرة الكسل - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار فلسطين psnews.ps ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق