الوحدة الاخباري : وزير خارجية بولندا يثير موجة سخرية بسبب “اختلاقه” لدول غير موجودة على الخريطة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

أثار وزير الخارجية البولندي، “فيتولد فاشيكوفسكي”، موجة من السخرية على الإنترنت، إثر تصريح “عجيب” خلال زيارته إلى الولايات المتحدة.

وأعرب فاشيكوفسكي عن نيته لقاء نظيره من دولة “سان إسكوبار” لأول مرة في تاريخ الدبلوماسية البولندية.

وقال لقناة “Polsat” البولندية “تلقينا اقتراحات بشأن عقد نحو 20 لقاء مع مختلف الوزراء من دول بحر الكاريبي، وقد يصبح بعض تلك اللقاءات، الأول في تاريخ دبلوماسيتنا، ومن هذه الدول، على سبيل المثال سان إسكوبار وبليز”.

وبعد تصريحات فاشيكوفسكي انتقلت “جمهورية سان إسكوبار الديمقراطية” من عالم خياله إلى العالم الإلكتروني، وفتحت حسابا خاصا بها في موقع “تويتر”، وأعلنت عبره عن إعفاء البولنديين من تأشيرات الدخول إلى أراضيها، وعن فتح جسر جوي مباشر بين البلدين، وعن تأييدها ترشيح وارسو لعضوية مجلس الأمن الدولي.

بدوره اعتبر وزير الدفاع البولندي السابق، توماش سيمونياك، أن فاشيكوفسكي بانخراطه في المحادثات مع ممثلي دول لا وجود لها، أصبح يضر بالمصالح الوطنية لبلاده بقدر أقل بكثير من الأضرار الناجمة عن أنشطته العادية.

وفي نهاية المطاف، اضطرت وزارة الخارجية البولندية للتعليق على تصريح فاشيكوفسكي، وتبريره باعتباره “زلة لسان”.

جدير بالذكر أن اسم “سان إسكوبار”، لا يعيد إلى الأذهان دولة سانت كيتس ونيفيس، بل اسم “بارون” المخدرات الكولومبي الشهير، بابلو إسكوبار، المعروف بارتكابه مجازر بشعة بحق أعدائه.

 

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

الخبر | الوحدة الاخباري : وزير خارجية بولندا يثير موجة سخرية بسبب “اختلاقه” لدول غير موجودة على الخريطة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : برلمان المغرب ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق