اخر الاخبار : هل يحسم البرلمان أزمة جزيرة "الوراق والحكومة"؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

جزيرة الوراق.. مساحة تحيط بها المياه من جميع الاتجاهات، يعبرون منها وإليها للحياة والعمل يوميًا باستخدام مراكب بدائية، معرضون بسببها للموت في أي لحظة، وبسبب تلك المنطقة التي يوجد بها أكثر من 60 ألف أسرة، مهددة بالتشرد، بعد قيام الحكومة باتخاذ قرار بهدم تلك المنازل، وتشريد تلك الأسر، لتحتدم الأزمة بعد شروع قوات من قوات الشرطة والجيش، بالإحاطة بجزيرة الوراق، لإخلاء المنازل وهدمها، لاستكمال مشروع تطوير الجزر، وفقًا لتصريحات مسئولي الحكومة ومحافظ الجيزة، كمال الدالي، مما أدي إلي وقوع اشتباكات حادة بين الطرفين أدت إلى وفاة شخص من الأهالي وإصابة عشرات آخرين، لتعلن الشرطة الانسحاب بعدها.

ولكن كان للأهالي سيناريو آخر، فبعد قرار الإزالة والهدم، أكد المواطنون القاطنون في المنطقة أن الهدف الأساسي لتهجير الأهالي من منازلهم وإخلاء الجزيرة هو الرغبة في بيع الأرض لأحد المستثمرين التابعين لدولة خليجية تحديدًا من الإمارات، للحصول علي الأموال مقابل تشريد آلاف الأسر، التي لا يوجد مأوى لها إلا تلك الجزيرة منذ عشرات السنوات.

فعلي الجانب البرلماني، قال محمود الصعيدي، عضو مجلس النواب عن دائرة أوسيم والوراق، إن الأزمة الخاصة بالجزيرة، يجب أن يتم حلها بشكل موضوعي عن طريق الاطلاع علي الوثائق الخاصة بملكية الأهالي لتلك الأراضي، ومدى رغبة الحكومة في الحصول عليها وأسباب ذلك، مشيرًا إلي أنه حتى في حال اتخاذ قرار بالإخلاء فيجب أن يتم تعويض هذه الأسر بمنازل ومأوى لهم يعادل ما كانوا يعيشون فيه.

وأضاف "الصعيدي"، في تصريحات لـ"المصريون"، أن النواب البرلمانيين عن دائرة الوراق وأوسيم سيتقدمون ببيان عاجل إلي رئيس مجلس النواب علي عبد العال ليتم توجيهه إلي الحكومة للفصل في تلك الأزمة بعد مناقشتها بشكل موسع.

وأوضح الصعيدي، أنه بعد اطلاعه علي المستندات والعقود التي يمتلكها الأهالي والتي تؤكد أن الحكومة لا تمتلك سوى 30 فدانًا فقط فى الجزيرة، يسكن الأهالى على 5 أفدنة منها، و30 فدانًا أخرى مملوكة لوزارة الأوقاف، بالإضافة إلي عقود أخرى مسجلة بالشهر العقاري تؤكد ملكيتهم للأرض منذ عام 1915.

وعن التحليل السياسي، قال معصوم مرزوق، القيادي بحزب تيار الكرامة، إن ما يحدث من تعدى علي الأهالي في جزيرة الوراق، يجب أن يقف أمامه جموع الشعب والمواطنين، لعدم تكرار المأساة التي يعيشها الأهالي الذين تم تشريدهم بسبب مشروعات أو أعمال تطوير، ولم يكن لديهم المأوى المماثل لما كانوا يقطنون فيه.

وأضاف "مرزوق"، أن تعامل وزارة الداخلية مع الأهالي بالأمس، ينذر بكارثة حقيقية، في حال إذا تم إعادة الكرة مرة أخرى للحصول علي المنازل وهدمها وإزالتها، مشيرًا إلي أن وفاة أحد الشباب بالمنطقة سيشعل الأوضاع بشكل كبير، لذلك علي الحكومة والمسئولين أن يتخذوا قرارات بشكل عاقل وموضوعي، حيث إن القوة لم تولد إلا غضب سيدفع ثمنه المسئولين.

وأوضح القيادي بتيار الكرامة، أنه علي البرلمان أن يقوم باتخاذ قرارات حاسمة للوقوف بجانب أهالي الوراق، ومساعدتهم لعدم هدم منازلهم أو ضمان أن يتم تعويضهم عن تلك المنازل بشكل سرع قبل أن يتم هدمها.

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

الخبر | اخر الاخبار : هل يحسم البرلمان أزمة جزيرة "الوراق والحكومة"؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصريون ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق