العالم العربي اليوم «الزراعة المصرية» تعمل مع «الفاو» على وضع تشريع لـ«أرجوت» القمح

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الاثنين - 28 جمادى الأولى 1437 هـ - 07 مارس 2016 مـ رقم العدد [13614]

قالت وزارة الزراعة المصرية اليوم (الاثنين) إن مصر ستعمل مع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة «فاو» بخصوص سياسة البلاد المتعلقة بفطر الأرجوت في القمح، وذلك بعد يوم من تغيير رئيس إدارة الحجر الزراعي.
وذكرت الوزارة في بيان أنها ستتبع سياسة السماح بنسبة لا تتجاوز 0.05 في المائة من الأرجوت في القمح عقب تغيير رئيس الإدارة المركزية للحجر الزراعي سعد موسى الذي كانت سياسته تلزم بضرورة خلو القمح من الفطر بما أدى إلى رفض عدد من الشحنات.
وقالت وزارة الزراعة في بيانها إنها اتفقت مع الفاو على سرعة إرسال خبير من المنظمة لتحليل مخاطر فطر الأرجوت في القمح والجلوس مع الأطراف المعنية، مضيفة أن «النتيجة التي سيتوصل إليها الخبراء في هذا الشأن هي التي ستحدد التشريع المناسب للحجر الزراعي المصري حول هذا الأمر».
وكان وفد رفيع المستوى من خبراء منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو)، برئاسة باسكوالي ستيدوتو نائب المدير الإقليمي للمنظمة وكبير خبراء إنتاج المياه، قد بدء زيارة لمصر تستغرق أسبوعا، لبحث أوجه التعاون المشتركة في مختلف المجالات.
وذكر المكتب الإقليمي للفاو بالقاهرة في بيان له أنه من المقرر أن يلتقي الوفد عددا من كبار المسؤولين والوزراء المعنيين بمشاريع تطوير المليون ونصف مليون فدان، كما سيطلعون على خرائط المشروعات المقترحة تمهيدا لتحديد مجالات التعاون الممكنة.
ويضم الوفد متعدد الاختصاصات خبراء في مجالات الثروة السمكية والاستزراع السمكي، إدارة المياه الجوفية، الري، إدارة مياه المزارع، الاقتصاد الزراعي والطاقة المتجددة.
وقال مساعد مدير عام الفاو والمدير الإقليمي للشرق الأدنى وشمال أفريقيا عبد السلام ولد أحمد في تصريح له إن «زيارة هذه البعثة تهدف إلى تأكيد التزام منظمة الأغذية والزراعة تجاه مصر وهي تشكل الترجمة العملية لما تم التوصل إليه خلال المباحثات عالية المستوى بين مدير عام الفاو والقيادة المصرية».
وأضاف «نحن نتطلع إلى تعزيز التعاون التاريخي بيننا وبين مصر، وذلك في مجالات عدة، سواء في الإدارة المستدامة للموارد المائية، واستخدام الطاقة المتجددة والتكنولوجيا النظيفة في الزراعة، وكذلك الإدارة المستدامة للمزارع السمكية».
يذكر أن التعاون بين الفاو ومصر شمل مختلف مجالات عمل المنظمة، من المساهمة في وضع الاستراتيجيات الزراعية، إلى السيطرة على الأمراض الحيوانية والآفات العابرة للحدود، بالإضافة إلى إطلاق التقنيات الجديدة والممارسات الفضلى في المجال الزراعي، والحفاظ على موارد المياه والتربة، وإدارتها بشكل مستدام.
وتشمل مشاريع الفاو الحالية، تقديم الدعم لمكافحة إنفلونزا الطيور والسيطرة عليها، الحد من الفاقد والمهدور من الغذاء، تحسين الوضع التغذوي للمجتمعات الأشد ضعفا، استخدام الطاقة الشمسية في الري، تعزيز نظام التعاونيات الزراعية، وتطوير طرق احتساب كميات المياه والمراقبة من خلال الاستشعار عن بعد.

الخبر | العالم العربي اليوم «الزراعة المصرية» تعمل مع «الفاو» على وضع تشريع لـ«أرجوت» القمح - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الشرق الاوسط عالم عربي ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق