اخر الاخبار - الإدارة السليمة للنفايات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
يفكر العالم المتحضر في مختلف دول العالم تفكيراً سليماً وايجابياً بأي شيء يمكن الاستفادة منه لصالح بلدانهم والتكنولوجيا الحديثة فتحت المجال لهذا التفكير في كيفية الاستفادة من أي شيء يمكن الاستفادة بتحويلها إلى ما يفيد بلدانهم .

    وفي إحدى دول شرق آسيا وفي اليابان بالذات هناك دراسات وأبحاث وتجارب وإنجازات وللاستفادة واستغلال (النفايات) بتحويلها إلى مواد في طرق عديدة وقد توصلت هذه الدولة إلى طريقة حديثة بالاستفادة من (النفايات) في مختلف مدنها .

    والحديث يطول عن استخدام هذه النفايات بالتكنولوجيا الحديثة ونذكر على سبيل المثال أنه يتم حرق (النفايات) وتوليد الكهرباء منها إلى جانب الاستفادة من رماد النفايات حسب ما تشير إليه الأبحاث والدراسات بتقنية في معالجة النفايات الصلبة .

    وللاستفادة من هذه (النفايات) وضعت هذه الدولة برنامجا منظما لجميع النفايات في مختلف مدنها بالأيام والأسابيع والأشهر .

    وعلى سبيل المثال تجميع هذه النفايات مثل النفايات المنزلية كالقوارير الزجاجية والبلاستيكية والمعدنية ومواد التغليف مرة واحدة في الأسبوع .

    بينما تجمع النفايات مثل الأغراض المعدنية الصغيرة والعبوات المضغوطة مرة واحدة في الشهر .

    وأما (النفايات) القابلة للحرق بما فيها نفايات المطبخ تجمع مرتين في الأسبوع وأن جميع هذه النفايات تجمع بطريقة منتظمة عن طريق بلدية تلك الدولة أو عن طريق القطاع الخاص .

     وتوضع (النفايات) في أكياس مخصصة مدفوعة الثمن مسبقاً وفق الحجم وتوضع أكياس (النفايات) في أماكن ومواعيد محددة لوضعها ليتم جمعها ونقلها إلى أماكن الاستفادة منها .

    والحديث عن هذه (النفايات) يطول ومتشعب وبالأرقام والإحصائيات والسنوات والقوانين والقرارات في هذه الدولة الآسيوية وهي (اليابان) التي أبهرت العالم بتفكيرها العلمي وتسابق الزمن والدول في كل ما هو تكنولوجي حديث يفيد بلدها بما فيها البيئة التي تحرص على نظافتها بتنقية الشوائب التي تعرض البيئة للأمراض والتكدس في أماكن لا يمكن الاستفادة منها .

    هذا الحديث عن (النفايات) اقتبست أجزاء منه من التقرير عن التجربة الرائدة في اليابان التي تحدث عنها الأستاذ عبد الهادي النجار في جريدة الحياة التي تصدر في لندن .

آخر الكلام :

    نحن في الكويت لدينا (نفايات) لا تعد ولا تحصى نراها أمام عيوننا يومياً في الطرق والأحياء وأمام منازلنا ومحلاتنا في الأسواق والمطاعم ومخلفات البناء توضع في صناديق القمامة المكشوفة أو ترمى في الطرقات لأيام لا يتم جمعها تتطاير في الهواء وتتغذى منها بعض الحيوانات الأليفة وتكون مرعى للقطط والفئران والحشرات تعشعش فيها وتلوث بيئتنا الجميلة ويتم جمعها بسيارات النقل المكشوفة التي تتساقط منها هذه النفايات وهي في طريقها إلى المكان المخصص لها في (المردم) في الصحراء تلقى وتدفن بالتراب بمساحات كبيرة وعدم الاستفادة منها .

    أتمنى أن نستفيد من التجربة اليابانية في محافظتها على بيئتها والاستفادة من النفايات عندهم بتجربتهم الرائدة وتفكيرهم السليم بحرق النفايات عندهم بطرق تكنولوجية حديثة وتوليد منها الكهرباء .

    والتجربة خير برهان بزيارة اليابان من المسؤولين عن المحافظة على بيئتنا الجميلة ونقل هذه التجربة الرائدة إلى بلدنا فالعالم المتطور يدرس ويبحث ويجري التجارب عن كل ما يفيد بلدانهم .

    ونحن والحمد لله لدينا في بلدنا شباب واعٍ وواعد لديهم أفكار علمية ومواهبهم الفطرية يريدون أن يستغلوها لتطوير بلدهم ولكن محتاجين الاهتمام بهم وتشجيعهم واعرضوا مثل هذه التجربة اليابانية عليهم (لجمع النفايات) فربما تستفيدون من أفكارهم العلمية وحماسهم لمثل هذه التجربة لصالح البيئة .

وسلامتكم . 

بدر عبد الله المديرس
al-modaires@hotmail.com

موقع الوحدة الاخباري يقدم لكم كل جديد في الاخبار والرياضة والمنوعات

الخبر | اخر الاخبار - الإدارة السليمة للنفايات - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الوطن الكويتية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق