الوحدة الاخباري : مصر زمان| لوحة مترنيتش (Metternich Stela) .. لعلاج لدغات الحيات و العقارب

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تعود لوحة مترنيتش الى عصر الملك نكتانبو الثانى (Nectanebo II) من الأسرة الثلاثين (حوالى 380 ق.م.)، وهى تنتمى الى نوعية من اللوحات تعرف باسم "لوحات حورس الطفل" أو "لوحات حورس الذى يطأ التماسيح"، وهى لوحات ظهرت فى العصر المتأخر و كانت تستخدم لغراض علاجية و خصوص العلاج من لدغات الحيات و العقارب.

و تعتبر "لوحة مترنيتش" هى اللوحة الأكبر و الأكثر اكتمالا بالمقارنة بمثيلاتها من لوحات حورس الطفل، و لهذه اللوحة قصة طويلة، بدأت فى فى عصر الملك نكتانبو الثانى عندما سافر أحد الكهنة و يدعى ايساتوم (Esatum) الى هليوبوليس و زار أحد المقابر المدفون بها عجول أبيس، و هناك وجد نقشا قديما يعود الى عصور سابقة، فقرر اعادة كتابة هذا النص القديم على لوحة جديدة بهدف الحفاظ عليه من الاندثار.

وهكذا نقشت اللوحة و ظلت فى مكانها الأصلى (هليوبوليس ) الى أن احتل الاسكندر الأكبر مصر فى عام 332 ق.م.، و عند ذلك نقلت اللوحة الى الاسكندرية، و ظلت اللوحة مختفية طوال ألفى عام، الى أن عثر عليها مخبأة تحت حائط بأحد أديرة الفرنسيسكان بالاسكندرية فى بدايات القرن التاسع عشر .

وفى عام 1828 قام محمد على باشا باهداء اللوحة الى الأمير مترنيتش و ظلت اللوحة بحوزته الى أن اشتراها منه متحف متروبوليتان، وهو المكان الذى تعرض فيه اللوحة فى الوقت الحالى تحت اسم "لوحة مترنيتش"

جاء فى لوحة مترنيتش هذا النص الذى يستدعى قوة حورس و قدرته على الانتصار على قوى الظلام، اقتلاع أسباب المرض من جذورها:
ابتهل اليك يا حورس لكى ينبعث نورك و يقهر قوى الظلام
ينطق لسانى بهذا الابتهال اليك فوق الماء، وعلى الأرض
كلمات نطقها تحوت فى الأزل
تقدست أيها الكائن الالهى ... يا ابن أوزير
تقدست يا من ورثت عرش أبيك
تقدست أيها الثور يا ابن الربة ايزيس
لكى يخلد اسمك الى الأبد
اسم "حورس المنقذ"

الخبر | الوحدة الاخباري : مصر زمان| لوحة مترنيتش (Metternich Stela) .. لعلاج لدغات الحيات و العقارب - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المواطن .com ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق