الوحدة الاخباري : "تخابر الإخوان مع قطر" وثائق تثبت تورط محمد مرسي في بث الفوضى

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تغيرت نيته فى حيازتها وتصرف فيها باعتباره مالكًا لها واحتفظ بها مع علمه بمدى خطورة تلك الوثائق والمستندات، حيث إنها تمس الأمن القومى للبلاد، وعند ظهور بوادر الحراك السياسى فى البلاد ورفض الشعب لحكم المتهم الأول أصدر رئيس ديوان رئيس الجمهورية آنذاك (رفاعة الطهطاوي) منشورًا يتضمن عدة إجراءات لمجابهة الأحداث المتوقعة فى 30 يونيو 2013، ومنها نقل جميع الأوراق والمستندات المتواجدة بقصر الاتحادية إلى أماكن حفظها بقصرى عابدين والقبة، وعرض القرار على المتهم الأول فعلم به ووافق عليه، إلا أنه احتفظ بالوثائق والتقارير العسكرية التى سلمها إليه اللواء نجيب عبد السلام قائد قوات الحرس الجمهورى السابق وأعطاها لأمين الصيرفى الذى قام بإخفائها.

قطر لم تعلن يومًا أنها تابعة لمنظمة الاخوان، لا بفكرها ولا تنظيمها ولكن طريقة تعاملاتها أعلنت عن موقفها الذى لم تعلنه، وقد وقعت بالفعل منذ عقود في يد التنظيم الحاكم الحقيقي لقطر، حتى باتت أول دويلة إخوانية في العالم تسخر مواردها وثرواتها لمشروع التنظيم في تخريب الدول العربية والإسلامية التي لا تدين له بالولاء، وجاء فى كتب التاريخ أن العلاقة بين قطر والاخوان، تعود الى عقد الستينات فى عهد الزعيم الراحل جمال عبدالناصر، حين ضيق الخناق على تنظيم الإخوان الإرهابي بعد محاولاتهم قلب نظام الحكم والتعاون مع بريطانيا ضد القاهرة، ففر عدد منهم إلى قطر الناشئة، ذات المؤسسات الرخوة وقتها والتي يسهل التحكم فيها وتشكيلها.

ووفق ماجاء فى كتاب "قطر إسرائيل الصغرى ورأس الأفعى"، للكاتب الصحفى المصرى بلال الدوى، فإن قطر استقبلت أخطر 10 قيادات إخوانية بعضهم من رفاق مؤسس التنظيم حسن البنا، وهم من قاموا بأخونتها بالتغلغل في مؤسساتها الحيوية والمناصب المهمة المقربة من الحكم.

وعندما تمكن الاخوان من قطر، أصبحت ثرواتها موجهة بفعلهم،، بالتنسيق مع دول أجنبية وفروعه في بقية العالم، لصنع تنظيمات إرهابية سرطانية جديدة، تحمل أسماء تبعدها عن شبهة العلاقة بالإخوان، ولكنها على الأرض تنفذ أجندتهم في إضعاف الدول العربية والإسلامية الغير محكومة من الإخوان، ولخدمة شبكة توزيع المصالح بين التنظيم وحكومات غربية في الدول المستهدفة.

الخبر | الوحدة الاخباري : "تخابر الإخوان مع قطر" وثائق تثبت تورط محمد مرسي في بث الفوضى - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المواطن .com ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق