اخر الاخبار الان - اسرار الاسبوع | "إسرائيل" تُنهي سياسة الغموض وتطلق اسم بيريس على مجمع الأبحاث النووية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

بدا المشهد في احتفالية "إسرائيل" بتسمية مجمع الأبحاث النووية على اسم شيمعون بيريس رئيس الكيان الصهيوني السابق، بأنها قررت التحول من الغموض، إلى المجاهرة.

وكتب الخبير في الطب العسكري البروفسور اليهودي "آرييه إلداد " في صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، تناول هذا التطور تحت عنوان "نواة الحقيقة: عصر سياسة الغموض الإسرائيلية يقترب من نهايته".Sponsored Links

وقال إلداد "إن الحديث الذي أدلى به رئيس لجنة الطاقة الذرية وظهور نتنياهو في الاحتفال بمناسبة تسمية مجمع الأبحاث النووية على بيرس وحديثه وضع نهاية لهذه السياسة، وإدارة ترمب قد تخدمنا في هذه القضية أيضًا".

وحتى الآن حرصت "إسرائيل" على إخفاء أي معلومات عن مفاعلها النووي، منذ تأسيسه عام 1985، حتى أنها حاكمت التقني السابق في المفاعل موردخاي فعنونو، بتهمة الخيانة العظمى بعدم كشف أول معلومات عن المفاعل عام 1986.

ووفق إلداد؛ فقد بني مفاعل ديمونا النووي بكميات ضخمة من الحديد والخرسانة، وعدد قليل من المكونات التقنية الأخرى التي يمكن تفكيكها، منبها إلى أن الحديد والخرسانة تتجه إلى التقدم في العمر، كذلك هناك أيضا تصدعات في الخرسانة، حتى الصدأ وصل للحديد ذات الصناعة الأجنبية.

وأضاف "الحديث عن قلب المفاعل النووي يقودنا أمام عملية مثيرة للقلق؛ فقبل بضع سنوات طلب العديد من أعضاء الكنيست فحص وضع المفاعل، وفحصته لجنة الشؤون الخارجية والدفاع ووجدت أن كل شيء طبيعي، لكن الوقت لا يزال يمر وقد يأتي وقت المفاعل في ديمونة يوما ما، وهناك العديد من المفاعلات في العالم وبعد بضعة عقود توقف لمنع الكوارث".

ووفقا لمصادر أجنبية؛ فإن "إسرائيل" لديها العديد من القنابل الذرية، تتراوح الأعداد بين بضع عشرات إلى عدة مئات.

ويرى إلداد أن تواجد نتنياهو في حفل إطلاق اسم بيرس على مجمع الأبحاث النووية وتصريحاته في الحفلة؛ أقرب إلى نهاية سياسة "إسرائيل" في الغموض.
ورأى أنه ربما يسمح عصر ترمب بتغيير السياسة بشأن هذه القضية.

الخبر | اخر الاخبار الان - اسرار الاسبوع | "إسرائيل" تُنهي سياسة الغموض وتطلق اسم بيريس على مجمع الأبحاث النووية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اسرار الاسبوع ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق