الوحدة - سلمان العودة: جرائم إيران وحلفائها من الصعب نسيانها

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

سلمان العودة

 

قال الداعية الإسلامي السعودي "سلمان العودة"، اليوم الثلاثاء، إن جرائم إيران في سوريا بالتعاون مع ميليشيات الأسد وحزب الله اللبناني من الصعب جدا تغطيتها ونسيانها.

 

وتابع "العودة": "هؤلاء كانوا السبب في الشرخ الكبير مع أهل السنة، واليوم إيران دولة تقوم على أساس ديني أو مذهبي أو طائفي، وهي أصبحت بذلك حاضنة للمجاميع الشيعية في العراق والخليج ولبنان".

 

ولفت "العودة" إلى دور السياسات الإيرانية في تنامي ظاهرة "الإرهاب" في المنطقة، قائلا: "إن من أبرز أسباب الإرهاب الذي يطال مناطق في العالمين العربي والإسلامي، فشل الخيارات السياسية، وغياب الأفق السياسي للشعوب، مع غياب ثقافة الحقوق، والمعرفة الدينية المنقوصة".

 

وارجع "العودة" احد اهم اسباب انزلاق الشباب نحو الإرهاب هو ابتعاد العلماء الحقيقيين عنهم، وقال "ينبغي على الدعاة والعلماء والأدباء والمثقفين والذين لديهم رؤية معتدلة، أن يقتربوا من الشباب، ويصبروا عليهم، ويتحملوا تجاوزاتهم وإن القرب منهم يعد أحد الحلول".

 

وشدد الداعية السعودي على أن "التقارب العربي التركي يعتبر نقطة تحول، وخطوة جيدة سياسيا وثقافيا وعسكريا، وله انعكاسات كبيرة جدا على تركيا والبلاد العربية والإسلامية، لكن ما زال هنالك بعض الملفات المعقدة مثل الملف السوري".

 

وتطرق إلى المطالبات بالانفصال عن دول عربية وإسلامية، وكان آخرها ما أعلنته منظمة "ب ي د" الإرهابية، في 17 آذار/ مارس الجاري، من "فيدرالية"، في مناطق سيطرتها شمالي سوريا، معتبرا أن هذه المساعي "ما هي إلا لتفتيت المفتت، وتقسيم المقسم، وهي خطة صهيونية، تهدف إلى تفتيت العالم الإسلامي".

 

ثم اردف قائلاً : "الأعداء يدركون جيدا أن هذه الكانتونات الناشئة بحاجة إليهم، لذلك يمدون لها اليد سرا أو علانية، ويدعمونها بالسلاح والمواقف السياسية، وبالوسائل والطرق الأخرى".

 

وجدير بالذكر أن سلمان بن فهد عبد الله العودة، داعية إسلامي، ومفكر سعودي، قدم العديد من البرامج التلفزيونية، وله عشرات الكتب والمقالات حول مواضيع "التطرف" و"الإرهاب".

 

الخبر | الوحدة - سلمان العودة: جرائم إيران وحلفائها من الصعب نسيانها - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : البوابة - ابراج ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق