اخر الاخبار : المستشار عبد المجيد محمود: قلت لـ «مرسي إنت مكانك السجن..وخطة التخلص مني بدأت بعد انتخابات مجلس الشعب

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الموجز

كشف المستشار عبد المجيد محمود، النائب العام المصري الأسبق، أسرارًا جديدة وتفاصيل لقائه الأول بالرئيس الراحل المعزول محمد مرسي خلال فترة حكمه لمصر.

وقال النائب العام الأسبق خلال مداخلة هاتفية، ببرنامج "كل يوم"، المذاع عبر فضائية "on e" إنه التقى مرسي أول مرة بوجود مجلس القضاء الأعلى ورؤساء الهيئات القضائية، معقبا : لا يمكن أن تشعر أبدًا أنك أمام رئيس جمهورية مصر.

وأضاف : قلت لمرسي في قصر الاتحادية أنت إخوان مسلمين وكنت فى السجن لأنك ارتكبت جرائم مخالفة للقانون وتعمل على تغيير نظم اجتماعية واقتصادية وسياسية وتغييرها بالقوة الإرهاب وكان الوضع الطبيعي أن تكون في السجن، لكن إرادة ربنا أن تكون رئيس جمهورية، وتجلس على كرسي الحكم ".

وعن خطة الإخوان للتخلص منه، قال المستشار عبد المجيد محمود : بدأت خطة التخلص مني بعد مجلس الشعب، وكانت الأغلبية من نواب الإخوان، حيث تلفظوا بأفظع الألفاظ ضد القضاء والنائب العام.

وتابع : مرسي أمر بترصد القضاء وحبس الصحفيين وقلت إيه الكلام الفاضي ده، واتصلت بأحمد مكي وقلت له رئيس الجمهورية ده مش فاهم  ولن أنفذ أي أمر.

وكشف تفاصيل اتصاله بـ"حسام الغرياني"، مضيفًا:": "قال لي الشعب يرفضك كنائب عام وعليك تقديم طلب العودة لمحاكم الاستئناف وإلا سيطالك ما طال السنهوري، وقلت له لن أترك مكتبي.. ثم قال اترك منصبك وستعين سفيرا بالفاتيكان.. فقلت له لن اقبل منصب سفير مصر في الفاتيكان والإعلان الدستوري كان  أول مسمار في نعش الإخوان".

وواصل : "المستشار أحمد الزند، أكد لي رفض القضاة هذا التدخل السافر وإعفاءك من منصبك.. وقلت لمرسي هرجع غصب عنك، ويوم 30 يونيو رفضت المحكمة طعن نائب الإخوان طلعت عبد الله  وعدت لمنصبي مرة أخرى".

وأوضح أن فترة حكم الإخوان كانت فترة "عبثية": مكانهم طول عمرهم في السجون نتيجة إجرامهم، وكان لا بد من سقطوهم وسقطوا بالفعل.. وجميع قيادات الجماعة الإرهابية مكانها الطبيعى في السجن".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق