اخبار اليوم : واقعة خطيرة في مشفى باب الهوى بإدلب تتعلق بالمصابين بفيروس كورونا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

شهد مشفى باب الهوى في محافظة إدلب واقعة خطيرة، بعد أن أقدم شخصان من المحجور عليهم بعد إصابة طبيب بفيروس كورونا، على الهرب.

وذكر ناشطون، أن شخصين هربا من داخل الحجر الصحي الإجباري في مشفى باب الهوى باتجاه مخيم كفرعروق، وقد تم تعميم اسميهما وملاحقتهما من قِبل الجهات العاملة في المنطقة.

وأكد الناشطون، أنه تمت ملاحقة الهاربين من جانب الجهات المختصة وإعادتهما إلى الحجر (أحدهما يبلغ من العمر 55 عامًا) والآخر بعمر 37 عامًا.

وأشاروا إلى أنهما لا يعانيان من أية أعراض وأن هروبهما كان بدافع الفزع؛ حيث يتم مراقبة كل من في المشفى ولم تظهر أعراض من المحجورين فيه.

وكانت مؤسسات طبية دعت أهالي الشمال السوري والنازحين إلى عدم الفزع، والتقيد بالإجراءات الطبية اللازمة، بعد واقعة هروب شخصين من المحجور عليهم بسبب فيروس كورونا.

وكانت وزارة الصحة التابعة للحكومة المؤقتة أفادت أمس الخميس، بتسجيل أول إصابة بفيروس كورونا في الشمال السوري المحرر لطبيب يعمل في مشفى باب الهوى شمالي إدلب.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق