اخبار اليوم : أول تعليق من تركيا على أنباء رحيل بشار الأسد عن السلطة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

علق المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن، على أنباء تخلي الرئيس السوري بشار الأسد عن منصبه.

وقال "قالن" في تصريحات لوكالة "الأناضول"، إن الأنباء عن تخلي بشار الأسد عن منصبه مجرد ادعاءات وتم تكذيبها لاحقًا من قِبل جهات مختلفة.

واستطرد قائلًا: "ما يجب فعله في سوريا، هو تحقيق تقدم في المسار السياسي بموجب القرار الأممي رقم 2254، وإكمال أعمال لجنة صياغة الدستور التي ستجتمع في أغسطس/آب القادم، ومن المهم أن تكون النتيجة التي ستصدر عن اللجنة ملزمة للجميع".

وشدد على وجوب عدم إطالة أعمال اللجنة لسنوات طويلة، مشيرًا إلى أن النظام يبذل قصارى جهده لعرقلة عمل اللجنة، لأنه يدرك أو يعتقد أن ما سيصدر عنها لن يكون لصالحه".

كما شدد على وجوب وقف الاقتتال وإتاحة الفرصة لعودة السوريين إلى ديارهم.

وتابع قائلًا: "في نهاية المطاف يجب حل الأزمة السورية استنادًا إلى القرار الأممي رقم 2254 وتشكيل حكومة انتقالية وإجراء انتخابات عادلة وتوفير هيكلية سياسية يتمتع فيها الجميع بحق التمثيل".

وكانت صحيفة "الصباح" التركية قالت في وقت سابق نقلًا عن مصادرها، إن "هناك أنباء حول استعداد بشار الأسد للإعلان عن تنحيه خلال الأيام القادمة عبر كلمة متلفزة".

وأشارت الصحيفة التركية في معرض حديثها إلى أن الأسد سيلجأ إلى إحدى دول الشرق الأوسط، دون تحديد هذه الدولة أو مصدر معلوماتها.

ونقلت عن تحليل لمجلس الشؤون الخارجية الروسي "RIAC" أن موسكو وأنقرة وطهران يمكن أن يوافقوا على مغادرة الأسد وتشكيل حكومة انتقالية.

وشهد شهر نيسان/ أبريل الماضي، انتقادات روسية غير مباشر لنظام الأسد والتلويح بتنحيه، كحل جذري للقضية السورية، سبقه 5 إشارات، كان أولها بدءًا من الخامس من شهر آذار/ مارس الماضي، تاريخ اتفاق بوتين-أردوغان حول منطقة إدلب.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق