اخر الاخبار : عمرو أديب: «أي محطتين كهرباء من الجداد يماثلوا توصيل الكهرباء التي تخرج من سد النهضة كله»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الموجز

قال الإعلامي عمرو أديب، إن الجانب المصري قدمن العديد من المقترحات خلال الدولة الأخيرة لمفاوضات «سد النهضة»، معقبًا: «الجانب الإثيوبي يضعنا ظهرنا للحيط.. وفكرة التسويف عند الإثيوبيين في التسع سنوات الماضية فن»، وفقًا لتعبيره.

وأضاف خلال تقديمه لبرنامج «الحكاية»، الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب عبر فضائية «MBCمصر»، مساء الاثنين، أن ما فعله الجانب الإثيوبي، خلال الأيام الماضية، يعني أن المفاوضات ستستمر عشر سنوات أخرى، مؤكدًا أن مصر ترفض هذا الأمر.

وتابع: «هذا الأمر لن يكون متاحًا لنا بشكل أو بآخر، المسألة بالنسبة لإثيوبيا كهرباء لكنها بالنسبة لمصر حياة»، مشيرًا إلى أن تصدير إثيوبيا الكهرباء للسودان لا يعني الإنقاص من حصة مصر المائية.

وأشار «أديب» إلى أن مصر تستطيع توصيل الكهرباء للسودان لما لديها من فائص، مضيفًا: «أي محطتين كهرباء من الجداد يماثلوا توصيل الكهرباء التي تخرج من سد النهضة كله، المسألة ليست معقدة لهذه الدرجة».

ولفت إلى أن «الوضع في مفاوضات السد صعب وغير جيد»، متابعًا: «لا توجد مبادرة ولست متفائلًا، نحن في مرحلة بها إنهاك شديد، وطالما كان الترقب خلال الفترة الماضية مشوب بالحذر».

وأعرب عن اندهاشه من صبر المفاوض المصري خلال مفاوضات سد النهضة، قائلًا: «نستنفذ كل طرق التفاوض لكن الأمر يصعب تكراره وتقبله في أرضنا»
اختتمت اليوم 13 يوليو 2020 المحادثات الخاصة بسد النهضة الأثيوبي التى إستمرت على مدار 11 يوما برعاية الإتحاد الإفريقى وبحضور وزراء المياه من الدول الثلاث وممثلى الدول والمراقبين بهدف التباحث حول إتفاق ملء وتشغيل سد النهضة.

وعُقدت اليوم اجتماعات للجان الفنية والقانونية من الدول الثلاث بغرض الوصول الي تفاهمات بشأن النقاط العالقة في المسارين، وتلى ذلك إجتماعاً وزراء المياه تم خلاله إستعراض مناقشات اللجان الفنية والقانونية والتى عكست إستمرار الخلافات حول القضايا الرئيسية بشأن قواعد ملء وتشغيل سد النهضة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق