اخر الاخبار - فاتورة جديدة لمعلوم الكهرباء قبل نهاية العام واتجاه نحو قراءة أرقام العداد والدفع عن بعد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تعتمد الشركة التونسية للكهرباء والغاز « ستاغ »، فاتورة جديدة قبل نهاية 2020، متوقعة أن تكون هذه الفاتورة وخدمات قراءة أرقام العداد عن بعد جاهزة في الثلاثي الأخير من هذه السنة، حسب بلاغ لوزارة الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي، الخميس
وقدّمت الشركة النموذج الجديد للفاتورة الذي سيعتمد على الفصل بين مكوناتها وخصوصا فصل خانة الاستهلاك عن الأداءات والضرائب القارة مع بيان طريقة احتسابها، وبيان كميات الاستهلاك وطريقة احتسابها بالإضافة إلى توضيح أكثر بخصوص المتخلد بالذمة والدفوعات السابقة
وقد التام، امس الاربعاء، لقاء جمع وزير الطاقة والمناجم والانتقال الطاقي في حكومة تصريف الاعمال، منجي مرزوق، واطارات الشركة، تم خلاله تثمين الجهود لتطوير فاتورة الاستهلاك حتى تكون أكثر وضوحا وشفافية ومقروئية مع التاكيد على اهمية الإنصات للحرفائها وإلى منظمات المجتمع المدني قبل إصدار النموذج النهائي الجديد للفاتورة
وحظيت طريقة احتساب الفاتورة التقديرية بمزيد من الدراسة، ومقارنة خيارين: معدل سنتين أو قيمة آخر فاتورة، لكن التركيز كان على تمكين الحريف من قراءة أرقام العداد بنفسه ومراجعة استهلاكه ثم الدفع عن بعد عبر عدة وسائط يتم العمل عليها حاليا، مثل الهاتف الجوال وموقع الشركة والتطبيقات الذكية
وافادت وزارة الطاقة ان شكاوى حرفاء الشركة، منذ بداية السنة حتى يوم 30 جوان 2020، بلغت 55 الف شكوى بعد توزيع حوالي 14 مليون فاتورة، أي بمعدل لم يتجاوز 0,4 بالمائة من العدد الجملي للفواتير، منها 28 بالمائة منها تتعلق بالتثبت من العدّاد و13,4 بالمائة بطلب تعويض العداد، ثم بسبب انقطاع الطاقة بنسبة 8,7 بالمائة وإعادة الخدمة 6,5 بالمائو
وتم خلال اللقاء التاكيد على ضرورة تحفيز الحريف على الدفع الالكتروني عن بعد وقراءة أرقام العداد بنفسه والتوجه نحو رقمنة الخدمات وتشريك الحرفاء والمنظمات المعنية في تطويرها
يذكر ان 88 بالمائة من حرفاء الشركة يلجؤون، حالياـ إلى الدفع المباشر إمّا نقدا (بنسبة 56 بالمائة)، أو باستعمال الصكوك (بنسبة 25 بالمائة) في حين يتوجه 7 بالمائة من لحرفاء إلى مراكز البريد، مع ما يعنيه ذلك من إهدار للوقت وللجهد
يشار الى ان رئيس الحكومة، الياس الفخفاخ قدّم استقالته، امس الاربعاء ، وسيبقى رئيس حكومة تصريف أعمال، تتمتع بكامل الصلاحيات الدستورية والقانونية إلى غاية تسليم مهامها للحكومة القادمة. علما وان الفخفاخ اقال ايضا، كل وزراء حركة النهضة في حكومته

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الشروق التونسية

أخبار ذات صلة

0 تعليق