اخر الاخبار اليوم - بعد أن اتهمها الفخفاخ بالتآمر على تونس…حركة النّهضة تردّ

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

رفضت حركة النهضة، الخميس 23 جويلية، كل الاتهامات التي وجهها إليها رئيس حكومة تصريف الأعمال إلياس الفخفاخ بخصوص مشاركتها في التآمر على تونس.

وشدّدت حركة النّهضة على أنها قاومت الفساد، وأن تصريحات الفخفاخ ضدها تندرج في خانة “رد الفعل والتشنج” خاصة بعد استقالة الحكومة وبداية تشكيل حكومة جديدة وفق تصريح الناطق باسم الحركة خليل البرعومي.

وأضاف البرعومي أنّ الرأي العام والإعلام في تونس يعلمان أن النهضة لم تحاول استفزاز الفخفاخ بهذه الملفات (شبهة تضارب المصالح) لتوسيع الحكومة، مشيراً إلى أنّ هذه ليست أخلاقهم وأنّهم لا يستغلّون نقاط ضعف الناس على حدّ قوله، مضيفاً أن “النهضة قاومت الفساد وأصلحت أشياء عديدة داخل الدولة والإدارة التونسية…لكن مع الفخفاخ لم تكن هناك ظروف ملائمة للعمل بتناغم…كانت هناك شعارات فضفاضة دون تفاصيل عملية تخلق نجاعة في العمل”.

وختم قائلًا إنّ “النهضة كانت سداً منيعاً أمام من يتآمر على البلاد” ممن أسماهم “أعداء الديمقراطية ودعاة الفوضى والاستبداد”.

واتهم رئيس الحكومة المستقيل إلياس الفخفاخ حركة النّهضة بالمشاركة في مؤامرة تستهدف البلاد وصرّح بأن الحركة لم تساند قطّ حكومته وأنّها منحتها ثقتها فقط بسبب خوفها من حلّ البرلمان وخسارتها مقاعدها مضيفًا أن منظومةً كاملة كانت وراء خروجه من الحكم.

وأوضح أنّ هذه المنظومة تعتبر الحكم “غنيمةً” وتتكوّن من جزء في الحكم (في إشارة إلى حركة النّهضة) وجزء خارج الحكم قائلًا إنّها “لم تأخذ بعين الإعتبار لا البلاد ولا الوضع الاجتماعي والاقتصادي والأمني” متّهمًا إيّاها بالركض وراء مصالحها الشخصية والحزبية والفئوية والجهوية الضيقة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة تونس

0 تعليق