اخبار اليوم : تصنيف "أممي" جديد.. سوريا الأسوء بين دول العالم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ذكرت الأمم المتحدة في تقريرها الجديد الذي يوثق الانتهاكات حول العالم أن سوريا تعتبر الأسوء في ظل سيطرة نظام الأسد على مساحات شاسعة من البلاد.

ونشر الأمين العام للأمم المتحدة تقرير صنف خلاله سوريا البلد الأسوء في العالم من حيث عمليات القتل والتشويه والاعتداء على المدارس وثاني أسوأ بلد في العالم من حيث عمليات تجنيد الأطفال، والاعتداء على المشافي ورابع أسوأ بلد في العالم من حيث عمليات الاحتجاز ومنع المساعدات الإنسانية.

وسجَّل تقرير الأمين العام للأمم المتحدة استشهاد 897 طفلاً في عام 2019 في سوريا، مما جعلها البلد الأسوأ في العالم من حيث عمليات القتل، وثالث أسوأ بلد في العالم من حيث عمليات القتل والتشويه معًا بعدَ أفغانستان.

كما وثق التقرير 494 اعتداءً على مدارس حول العالم، 157 منها وقعت في سوريا وحدها، معظمها على يد نظام الأسد وروسيا، لتكون الأسوأ على مستوى العالم، تلتها أفغانستان والصومال.

وبحسب التقرير جاءت سوريا ثالث أسوأ بلد في العالم من حيث استخدام المدارس لأغراض عسكرية، وكانت قوات الأسد هي أسوأ أطراف النزاع من حيث حالات الاعتداء على المدارس، في حين كانت ميليشيا “قسد” هي أسوأ أطراف النزاع من حيث استخدام المدارس والمشافي لأغراض عسكرية حيث سجَّل التقرير استخدامها 18 مرّةً من أصل 32 مرّةً، تليها قوات الأسد بـ 13 مرّةً، وهيئة تحرير الشام بـ 1 مرّةً.

وأشار التقرير إلى وقوع 433 حادثة اعتداء على مستشفيات، وقعت 105 منها في سوريا لتكون ثاني أسوأ بلد في العالم بعد فلسطين.

يشار إلى أن سوريا جاءت في المرتبة الثانية على صعيد تجنيد الأطفال بعد الصومال، بعد تجنيد 820 طفلًا في البلاد عام 2019، وكانت ميليشيا “قسد” هي أسوأ أطراف النزاع من حيث حالات تجنيد الأطفال بـ 306 حالة.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق