عاجل

اخبار اليوم : سلالة خطيرة من "كورونا" تدخل إدلب ومديرية الصحة تطلق نداءً عاجلًا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

دخلت سلالة خطيرة من فيروس كورونا (كوفيد- 19) إلى محافظة إدلب، بعد اكتشاف حالة إصابة جديدة لسيدة سورية قادمة من مناطق سيطرة النظام بطريقة غير شرعية.

ونشرت مديرية صحة إدلب بيانًا رسميًّا حول الموضوع، قالت فيه "يُطلب من جميع الأشخاص الذين قدموا من مناطق سيطرة النظام إلى محافظة إدلب، يوم الأربعاء تاريخ 22 يوليو/تموز 2020 وما بعده، وخاصةً المرافقين للحالة المثبتة في مدينة سرمين، ضرورة الالتزام بالحجر المنزلي لمدة 14 يومًا"، مع نشر أرقامًا للتواصل لمتابعة الحالات وتلقي الإرشادات اللازمة عبر واتس آب.

من جانبها، حذرت نقابة الأطباء في الشمال من خطورة الحالة الجديدة كونها خالطت شريحة واسعة خلال رحلتها إلى المناطق المحررة، قادمةً من مناطق سيطرة النظام.

وأوضحت النقابة بأن المرأة تحمل سلالة من كورونا أشد فتكًا من السلالة التي يحملها المصابون في المحافظة، داعيةً السلطات المختصة لتكثيف جهودها في ضبط الحدود مع مناطق النظام لمنع تهريب البشر.

وفي ذات السياق، قال الطبيب طراف الطراف، عبر منشور على حسابه في الفيسبوك، إن خطورة الحالة تمكن لكونها "قدِمت من مدينة حلب بالتهريب منذ يومين، بحافلة تقل 14 راكبًا عدا السائق كلهم خالطوها وعلى خطورة عالية للإصابة وهي لا تعرف اسم واحد منهم ولا تعرف السائق، مخالطون مجهولون انتشروا بالمجتمع وكونهم دخلوا بطريقة غير شرعية سيحرصون على أن لا يبلغوا السلطات الصحية أنهم كانوا مخالطين"

وأردف "الطراف": "للأسف تأتي هذه الحالة بعد أن تم احتواء العنقود الذي كانت بدايته طبيب بمشفى باب الهوى بفضل الوعي والمسؤولية العالية التي أظهرها كادر المشفى والجهود الجبارة التي بذلتها المؤسسات الصحية".

وكانت شبكة الإنذار المبكر في وحدة تنسيق الدعم، قد سجلت حتى مساء الأمس 23 إصابة بفيروس كورونا بعد تسجيل إصابة جديدة لامرأة قادمة من مناطق سيطرة النظام عبر معابر التهريب، شفيت منها 3 حالات.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق