الاخبار اليوم - دراسة: القلق يمكن أن يؤثر بشدة على البشرة والشعر

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

ذكرت دراسة حديثة أن الإجهاد يتسبب في اختلال التوازن الهرموني الذي يؤدي إلى ظهور حب الشباب والطفح الجلدي، فضلا عن تساقط الشعر وظهور تشققات جلدية.
وأشارت الدراسة إلى أن التباعد الاجتماعي بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد ساهم في زيادة مستويات التوتر والضغوط على الأشخاص، كونهم محبوسين في أماكن مغلقة لأسابيع، لتؤثر حالة عدم اليقين في الحالة الصحية للصحة العقلية والنفسية لدى الكثيرين، وفي كثير من الأحيان لا يمكن إخفاء التوتر، لتظهر معالمه على تعبير الوجه، وتنعكس أولى علامات الإجهاد على الوجه كجلد شاحب ووزن خفيف.

وشدد الباحثون في كلية الطب بجامعة واشنطن الأمريكية على أن البقاء في المنزل لأيام طويلة لا يعني بالضرورة التخلي عن الاعتناء بالبشرة، التي تتعرض لمزيد من المتاعب والمشكلات بسبب الإجهاد.

وقال الدكتور "جيتانجلي شيتي" استشاري الأمراض الجلدية والتجميل في كلية الطب بجامعة واشنطن: "نشجع الأشخاص الذين تضطرهم الظروف للالتزام بضوابط التباعد الاجتماعي على اتباع نظام صارم للعناية بالبشرة، والذي يتضمن التنظيف والترطيب، والأهم من ذلك هو الحصول على كميات وفيرة من المياه لضمان مستويات مرتفعة من الترطيب".

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق