اخر الاخبار : قصة خداع سمير للموساد في إيطاليا.. الإسكندراني.. فنان غنى بـ 4 لغات وأسقط 6 شبكات تجسس إسرائيلية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الموجز

رحل عن عالمنا منذ قليل، الفنان الكبير سمير الإسكندراني، عن عمر ناهز الـ 82 عاماً.

ولد سمير الإسكندراني، بحي الغورية بالقاهرة عام 1938، ودرس بكلية الفنون الجميلة، وتعلّم اللغة الإيطالية بخلاف 4 لغات أجنبية أخرى، وشارك بالغناء في عدد من المسلسلات التليفزيونية منها، "الطاحونة"، "ملحمة الحب والرحيل"، "الوليمة".

قدم "الإسكندراني"، عددا من الأعمال الغنائية ما بين الوطنية، والعاطفية أشهرها "طالعة من بيت أبوها"،"يا نخلتين في العلالي"، أما الأغاني الوطنية فغنى "ياللي عاش حبك يعلم، يا رب بلدي وحبايبي".

وفي لقاء سابق، أشار "الإسكندراني"، إلى أنَّ عمله مع المخابرات مرحلة أساسية وفارقة في حياته، مؤكدًا أنَّ أحد الإسرائيليين حاول تجنيده أثناء دراسته في إيطاليا، قائلاً: "ساهمت في إسقاط 6 شبكات تجسس إسرائيلية في مصر".

وقدم الراحل خدمة جليلة لمصر أثناء وجوده في إيطاليا، وفقاً لما رواه في أكثر من مقابلة معه، وذلك حينما حاول الموساد الإسرائيلي تجنيده انطلاقاً من إتقانه لأكثر من لغة وثقافته الواسعة. حسبما نشر موقع "الوطن".

وأوهم "الإسكندراني" رجال الموساد أن جده يهودي، وبالتالي لا مانع لديه من العمل لصالحهم، وحينما عاد المطرب الراحل إلى القاهرة التقى بالرئيس جمال عبدالناصر، وسرد له ما حدث معه في إيطاليا، ليبدأ العمل لصالح الجانب المصري، وساعد في الإيقاع بشبكة من الجواسيس داخل مصر.

ووفقًا لروايات المجموعة 73 مؤرخين، وحوار سابق في "الأهرام" حكى الإسكندراني أنه تعرف على عملاء إسرائيليين في أثناء دراسته في إيطاليا وطلبوا منه العمل معهم فأوهمهم أن له جدًا يهوديًا وأنه يحب ذلك.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الموجز

أخبار ذات صلة

0 تعليق