اخر الاخبار اليوم - مستقبل ميسي؟ سؤال يشغل العالم والناس

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لا حديث في الشارع الرياضي العالمي هذه الأيام إلا عن رحيل ليونيل ميسي عن البرسا. النجم الأرجنتيني أبلغ إدارة فريقه الكاتالوني بقرار رحيله بتاريخ الثلاثاء 25 أوت 2020.
تاريخٌ لم يكن عادياً لأنه حمل أسوء نبإٍ لجماهير برشلونة والصحافة الكاتالونية كيف لا والرجل الذي أصبح رمزاً للمقاطعة، منذ 16 عاماً، قد قرّر مغادرتها.
وفي مساعٍ لإثناء ميسي عن الرحيل، انهالت الصحافة والجماهير نقداً ضد رئيس النادي جوسيه ماريا بارتوميو وطالبته بالاستقالة اعتقاداً منها أنه سبب قرار النجم الأرجنتيني.
كما علّقت الصحافة الإسبانية عن خبر رحيل ميسي، عبر “موندو ديبورتيفو” الكاتالونية، بـ ” “قنبلة ميسي”: “يريد الرحيل!”. بدروها قالت صحيفة “ماركا”: “وانفجرت القنبلة: أريد الرحيل عن برشلونة”.
وعادت وسائل الإعلام إلى البحث في أسباب قرار ميسي، فهناك من ربطه ببقاء الرئيس بارتوميو، فيما أعاده آخرون لعدم اقتناع النجم العالمي بمشروع المدرب الجديد للبرسا رونالد كومان، خاصةً بعد جلسة العمل التي جمعتهما منذ أيام قليلة.. وشط هذه التخمينات وحده ميسي يعرف سر رحيله.
من جهة أخرى ذهب آخرون إلى أبعد من ذلك عبر التساؤل عن الوجهة القادمة للرجل ذي الـ 33 عاماً بعد ترك مقاطعة كاتالونيا. اسم مانشستر سيتي حضر بقوة باعتباره الفريق الأقرب لضمّ ميسي بالنظر لعوامل كثيرة أبرزها: أن الفريق الإنجليزي كان سباقاً في تقديم عرضٍ رسمي منذ موسمين.
أما العامل الثاني فهو تعبير مدرّب السيتي بيب غوارديولا عن رغبته في تدريب ميسي من جديد خاصةً وأنه فشل في رفع لقب دوري الأبطال منذ رحيله عن البرسا في 2011، وهي رغبة متبادلة بين الطرفين.
في نفس السياق تناقلت وسائل الإعلام خبر تفاوض ميسي مع الإدارة الإماراتية للفريق الإنجليزي واستعدادها لتقديم عرض مادي ضخم.
كما راج اسم باريس سان جيرمان بين الفرق الراغبة في جلب ميسي بالنظر إلى ميزانيته القادرة على تلبية طموحاته المادية.
خلال الأيام الماضية تداولت وسائل إعلام إيطالية نية الإدارة الصينية لإنتر ميلانو تقديم عرضٍ خيالي لإقناع أيقونة كرة القدم العالمية بالقدوم إلى ميلانو لحمل القميص الأزرق والأسود.
في ظل إصرار ميسي عن الرحيل لم يتبقَ أمام إدارة برشلونة سوى تأمين صيغة رحيل مشرفةٍ لأسطورة الفريق والحفاظ على حقوقها المادية من صفقة مغادرته عبر إقناعه بعدم بعد فسخ عقده .

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : بوابة تونس

0 تعليق