عاجل

اخبار اليوم : أول مقاتل سوري يصرح من على خط النار بين أذربيجان وأرمينيا.. ويكشف كيف وصل؟!

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نشرت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، مقابلة مع أول مقاتل سوري يتحدث من على خط النار في الحرب الدائرة بين أذربيجان وأرمينيا؛ حيث كشف عن معلومات صادمة بشأن طريقة إرسالهم.

وبحسب "بي بي سي"؛ فإن "عبد الله" لم يكن يعرف أنه ذاهب للقتال في أذربيجان خلال حواره عبر تطبيق للدردشة، وأنه مثل القاطنين في الشمال السوري يعانون ظروفًا اقتصادية صعبة.

فصيل الحمزة

وقال "عبد الله": "في الأسبوع الماضي اقترح علينا سيف أبو بكر، قائد فرقة الحمزة بالجيش الوطني السوري المعارض، أن نذهب إلى أذربيجان لحراسة نقاط عسكرية على الحدود بأجر شهري يصل إلى 2000 دولار".

وأضاف: "لم تكن هناك حرب حينها، وقد نُقلنا من شمال سوريا إلى قرية حور كلس وهناك جرَّدنا عناصر من الجيش الوطني السوري المعارض من كل ما نملك من مال وهواتف وملابس، حتى لا يتم التعرف على هويتنا".

وأكمل "عبدالله": "بعدها نُقِلنا إلى مطار عنتاب جنوبي تركيا؛ حيث أخذنا رحلة جوية مدتها ساعة وأربعون دقيقة إلى مطار إسطنبول، ثم نُقلنا بعدها عبر الخطوط الآذرية إلى أذربيجان".

غير مدربين

وتابع الشاب السوري: "وجدنا أنفسنا في نقطة عسكرية على الحدود، ولم تكن هناك حرب وقتها، ولم نتلقَ تدريبًا على القتال حتى"، مبينًا "شحنونا في ناقلات جند، كنا نرتدي زيًّا آذريا".

وأوضح "عبد الله" أن "كل شخص منا كان مسلحًا بسلاح فردي (كلاشينكوف).. أغلب الناس هنا مدنيون فقراء كانوا يرغبون في المال وليسوا عسكريين، وتوقفت السيارة وفوجئنا أننا على خط النار".

وأكد الشاب السوري أنه "لم نعلم حتى بمكان العدو، عندما بدؤوا قصفنا، بدأ الشباب يبكون خوفًا ويريدون العودة إلى مقر إقامتهم، ثم سقطت بجانبنا قذيفة فقتل أربعة سوريين وجرح ثلاثة آخرون".

القتال أو الموت

وأشار "عبدالله" إلى أنه "في التجمع العسكري الذي يقيم فيه، رأى جثامين عشرة أشخاص سوريين، في حين أصيب سبعون آخرون لا تتوفر لهم الرعاية الصحية اللازمة".

وختم الشاب السوري "عبد الله"، بقوله: "بعد بدء الحرب حاولنا إبلاغ القادة هنا أننا نريد العودة إلى سوريا ولكن منعونا، وهُددنا بالسجن لمدة طويلة إن لم نذهب للقتال على الجبهات، نحن شبه منفيين".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق