اخبار اليوم : نظام الأسد ينقلب على اتفاقية كناكر بريف دمشق ويتخذ هذا الإجراء

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

انقلبت قوات نظام الأسد على الاتفاق الذي أبرمته، أمس السبت، مع أعيان بلدة كناكر بريف دمشق الغربي، واتخذت إجراءات خطيرة بحق سكان البلدة.

وبحسب مصادر محلية، فقد قامت قوات الأسد بعد دخولها البلدة بشن حملة مداهمات كبيرة واعتقال عشرات الشبان من أبناء البلدة، ومشطت معظم الأحياء السكنية والمنازل.

وتركزت عملية المداهمة قرب مسجد السلام الذي انطلقت منه الاحتجاجات مؤخرًا، واعتقلت الميليشيات المقتحمة اثني عشر شابًا واقتادتهم إلى جهة مجهولة.

كما اعتقلت قوات النظام أحد عشر شابًا في شارع الرشيد قرب المسجد العمري، وسبعة آخرين اقتادتهم من منازلهم التي تقع بجوار المدرسة المختلطة.

ورغم إبرام اتفاق سلمي بين أهالي البلدة والنظام يقضي بعدم بطشه بهم؛ إلا أن الأخير ادعى أن الأماكن التي داهمتها قواته وفتشتها تحتوي على مخازن أسلحة.

وكانت قوات النظام أبرمت اتفاقًا مع أهالي البلدة من عدة بنود؛ أبرزها أن تدخل مجموعة أمنية برفقة لجنة التفاوض وعدد من شباب البلدة لتفتيش بعض البيوت بدعوى وجود أسلحة داخلها.

ونصت الاتفاقية على إجراء تسوية شاملة والنظر في وضع المتخلفين عن الخدمة والمنشقين على أمل الحصول على تأجيلات، علمًا أن تلك التسوية لم تشمل الأشخاص المسؤولين عن تفجيرات دمشق -حسب ادعاء النظام- وبالتالي عليهم مغادرة المنطقة، وعلى قوات النظام إيقاف الاقتحام والإفراج عن النساء المعتقلات.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

أخبار ذات صلة

0 تعليق