اخبار اليوم : وقفة احتجاجية بتعز: استبعاد الصحفيين من اتفاق تبادل الأسرى وصمة عار للأمم المتحدة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كتب : حضارم نت ـ متابعات 06/10/2020 18:40:56

طالب محتجون في مدينة تعز اليوم الثلاثاء بالإفراج الفوري عن جميع الصحفيين المختطفين لدى الحوثيين دون قيد أو شرط، وتعويضهم تعويضا عادلا مقابل الظلم والجور الذي تعرضوا له خلال ما يزيد عن خمس سنوات قضوها في سجون الجماعة.

وقال المحتجون في بيان إن استبعاد الصحفيين المختطفين من قائمة المفرج عنهم في اتفاق جنيف، مثل خذلان مشين لحرية الصحافة، ونقطة سوداء في سجل حقوق الإنسان، ووصمة عار للأمم المتحدة الراعية للاتفاق.

وأكد البيان الصادر عن الوقفة الاحتجاجية أن سياسات المماطلة والتأجيل التي أسفرت عن استمرار بقاء الصحفيين رهن التعذيب والسجون، طيلة خمس سنوات ، هي نتيجة كارثية للتغاضي عن سلوك القمع وانتهاكات حقوق الإنسان، وغياب الآليات الفاعلة لمحاسبة المتورطين فيها.

وذكر البيان إن مواقف الحكومة الشرعية وممثليها في مفاوضات سويسرا عكست موقفا مستفزا للأسرة الصحفية التي شعرت بخذلان الجميع من خلال عدم التطرق إلى الصحفيين المختطفين للإفراج عنهم كمدنيين يحميهم القانون الدولي.

ورفض المحتجون معاملة الصحفيين كأسرى حرب، وأدانوا "الإهمال المتعمد" من قبل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيثس لملف الصحفيين اليمنيين المختطفين وجعلها ورقة بيد الأطراف اليمنية لاستخدامها كورقة ضغط أو للتربح في ملفات أخرى.

 

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : حضارم نت

أخبار ذات صلة

0 تعليق