الاخبار اليوم - إهانات لفظية وتهديد راكبة بالضرب.. مشاجرة داخل حافلة بسبب خلاف حول الكمامة.. شاهد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

تداولت وسائل إعلام بريطانية خلال الأيام الماضية لقطات مصورة لمشاجرة نشبت على متن حافلة بين اثنين من الركاب إثر اعتراض سيدة على عدم التزام راكب آخر بارتداء الكمامة الواقية تماشيًا مع إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفي بداية هذه اللقطات، التي صورها أحد شهود العيان، شوهد الراكب وقد كان يتجادل مع هذه السيدة ويوجه لها إهانات لفظية، كما هددها بأن يوجه لها لكمة قوية وظل يشير إليه بقبضته قبل أن يحاول بالفعل لكمها على مرأى من المتواجدين على متن الحافلة بالعاصمة البريطانية لندن.

وبحسب ما ورد في تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الخلاف بين الراكبين نشب بعد أن تساءلت السيدة عن سبب عدم ارتداء الراكب الآخر كمامة.

وبعد دخول الاثنين في جدال معًا، رفع الراكب قبضته وظل يلوح بها في وجه السيدة قائلًا: "انظري إلى هذه (قبضته).. سوف أضربك في وجهك!"، قبل أن يشرع في توجيه لكمة إليها في وجهها مباشرة، لكنه بالكاد تمكن من إصابتها، واستطاعت تفادي ضربته، وفي تلك اللحظات سُمع صوت مصور الفيديو وهو يطالب الراكب بألا يمس السيدة.

ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، حيث شوهد الراكب المثير للشغب في أعقاب ذلك وهو يتحدث إلى سائق الحافلة بنبرة تهديد وإهانة، قبل أن يقترب من السيدة مرة أخرى ويقوم بتمزيق ملصق كان موضوعًا على مقعدها، مواصلًا تهديدها بأن يعتدي عليها بالضرب.

وعلى الرغم من ذلك، فقد تمكنت السيدة من الحفاظ على هدوئها خلال مواجهتها مع الراكب الآخر، حتى أنها أشارت إليه بإصبعها كي يغادر الحافلة في إحدى اللقطات؛ ولم يتبين إذا ما كان قد تم إبلاغ الشرطة بشأن هذه الواقعة أم لا.

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق