الاخبار اليوم - هل يجب طبخ العقيقة أم يجوز توزيعها لحوم؟.. أمين الفتوى يجيب

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

هل يستلزم طبخ العقيقة أم يجوز توزيعها لحوم؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ عبد الله العجمي، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال البث المباشر المذاع عبر صفحة دار الإفتاء المصرية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وأجاب العجمي، قائلًا: إن الأصل في العقيقة الذبح والطبخ، والأفضل هو توزيعها على الفقراء غير مطبوخة؛ لكونهم حال دعوتهم قد لا يحضرون الفقراء ولكن يحضر أهل الغنى والفقراء لا يأتون فإذا ما أعطيتهم لحوما ليست مطبوخة فهذا يكون أفضل بالنسبة إليهم لأن كل إنسان له ظروفه وأحواله.

هل يجوز توزيع مال أو لحوم بدلا من ذبح العقيقة

قال الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى في لجنة الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن العقيقة سُنة مؤكدة ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم "كلُّ غلامٍ مرتَهَنٌ بعقيقتِهِ تذبحُ عنْهُ يومَ السَّابعِ ويُحلَقُ رأسُهُ ويُسمَّى".

وأوضح شلبي، خلال فتوى مسجلة له، فى إجابته عن سؤال (هل العقيقة واجبة أم يجوز إخراج أموال بدل منها؟)، أن من كان لديه إمكانية لعمل عقيقة فليفعلها، أما لو لم يكن هناك إمكانية فلا يكلف الله نفسًا إلا وسعها.

ولفت إلى أن من استطاع عمل العقيقة فليفعلها ولا يخرج مالًا فإنه بذلك يقتدي برسول الله صلى الله عليه وسلم وله أجر وثواب على هذه السُنة المؤكدة.

مبروك عطية: لا يُشترط توزيع «لحم العقيقة» مطبوخًا

قال الدكتور مبروك عطية، الداعية الإسلامي، إنه لا يُشترط عند توزيع لحم العقيقة للمولود الجديد، أن يكون مطبوخًا، وإنما يجوز توزيعها دون طهو.

وأوضح «عطية» خلال برنامج «كلمة السر»، في إجابته عن سؤال: «هل يشترط توزيع لحم العقيقة مطبوخة؟»، أنه ليس شرطًا أن توزع لحوم العقيقة مطهوة، وإنما يجوز توزيعها دون طبخها، منوهًا بأن العقيقة هي سُنة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- ويتتم بذبح شاه، عند الرزق بمولود جديد.

أمين الفتوى: يمكن توزيع العقيقة مطبوخة

قال الشيخ محمود شلبي أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن ذبيحة العقيقة سنة نبوية، وتكون خروفين للولد، أو خروف للبنت، موضحا أن الأصل في العقيقة الذبح، ويمكن توزيعها مطبوخة.

وأوضح شلبي، أن أهم ما في العقيقة "الذبح" وبعدها يفعل صاحبها كيفما يشاء في توزيعها، مضيفا أنه إذا مات الطفل قبل سن البلوغ يشفع لوالديه وهذه مرتبطة بالعقيقة، وتكون الشفاعة لو تمت العقيقة.

موقع الوحدة الاخباري نقدم لكم اخر المستجدات على الساحة العربية والعالمية واخر الاخبار لحظة وقوعها اخر الاخبار الرياضية والعربية والعالمية والاخبار المنوعة كما ونقدم لكم حصادنا الاخباري لجميع الدول العربية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : صدى البلد

أخبار ذات صلة

0 تعليق