اخبار اليوم : روسيا تفكك ما يسمى "غرفة عمليات تحرير إدلب" في حماة.. والسبب غير متوقع

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أقدمت روسيا على تفكيك ما يسمى "غرفة عمليات تحرير إدلب" التي تتخذ من مطار حماة العسكري مقرًا لها بتهمة الخيانة لإسرائيل.

وقالت مصادر -بحسب "أورينت نت"-: إن "روسيا أصدرت أوامر بإنهاء مهام العديد من الميليشيات التي تدين بالولاء لإيران داخل مطار حماة العسكري، والتي تشكل ما يعرف باسم "غرفة عمليات تحرير إدلب". 

وأوضحت المصادر أن هذه الميليشيات هي لواء الباقر ولواء القدس ومجموعات كانت تتبع لحزب الله السوري وبقايا من صقور الصحراء ومغاوير البحر، مشيرًا إلى أنه تم اعتقال عدد من قاداتها الذين يحملون الجنسية السورية.

وذكر أن روسيا أطاحت بالميليشيات آنفة الذكر بعد أن وجهت لهم تهما بالخيانة وتسريب المعلومات ومنح الإحداثيات للطائرات الإسرائيلية وتسهيل مرور مقاتلي تنظيم الدولة في ريف حماة، والقيام بعمليات غير شرعية من شأنها زعزعة استقرار البلاد والمجتمع.

وأشارت المصادر إلى أنه عرف من من بين القادة الميدانيين الذين تمت إحالتهم للتحقيق كل من أسامة العك الملقب بـ"الطير" وإسماعيل زيدان وهما قياديان في ميليشيا لواء القدس، بالإضافة إلى إبراهيم خلايلي وهو قيادي في ميليشيا الباقر وآخرين معهم.

واعتبر مراقبون أن روسيا تعمدت الإطاحة بهذه الميليشيات الإيرانية وتفكيك "غرفة عمليات تحرير إدلب" خوفا من تنامي النفوذ الإيراني في المنطقة، مشيرين إلى أن موسكو استخدمت حجة الخيانة لإسرائيل من أجل إسكات إيران.

هذا ولفت الموقع إلى أن موسكو تخشى أن تؤثر الميليشيات الإيرانية على اتفاقياتها المبرمة مع تركيا في الشمال السوري، خاصة وسط توتر الأوضاع في المنطقة.

يذكر أن مناطق سيطرة النظام السوري شهدت في الآونة الأخيرة تنافسا بين موسكو وطهران حول من يبسط نفوذه أكثر على مناطق الأسد وخاصة المناطق الاستراتيجية.

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الدرر الشامية

0 تعليق