اخبار اليمن اليوم الأربعاء 09 مارس 2016 نساؤها ينظمن مسيرة «كفى إرهاًبا وعبًثا بعدن» : تكتل المبادرات النسائية في تعز يدين انتهاكات الميليشيات ضد المرأة اليمنية

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

نساؤها ينظمن مسيرة «كفى إرهاًبا وعبًثا بعدن»

تكتل المبادرات النسائية في تعز يدين انتهاكات الميليشيات ضد المرأة اليمنية

التغيير – صنعاء:

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة٬ أصدر تكتل المبادرات النسائية في تعز٬ بياًنا يدين فيه الانتهاكات التي ترتكبها ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح ضد المرأة اليمنية منذ عام 2015.

وقال التكتل في بيان له٬ حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه٬ إن «تكتل المبادرات النسائية ­ تعز٬ يتابع الأحداث المتسارعة التي تشهدها اليمن ومحافظة تعز بشكل خاص٬ ويرصد الانتهاكات الممنهجة ضد المرأة في تعز٬ المخالفة للشريعة الإسلامية والقوانين والمواثيق والمعاهدات الدولية المناهضة لحقوقالمرأة».

وقال التكتل إن «ما تمارسه ميليشيا الحوثي وصالح ضد المرأة في تعز من حصار خانق وقصف عشوائي بكل أنواع الأسلحة وانعدام الخدمات العامة٬ بل وانعدام مقومات الحياة٬ هو سبب تلك الأرقام التي ذكرها البيان. «ولهذا يدين تكتل المبادرات النسائية ­ تعز هذه الانتهاكات٬ لأن المرأة خلقت كريمة وشريكة في البناء٬وما تقوم به هذا الجماعة ضد المرأة في تعزُيعد مناقًضا لكل تلك النصوص التي وردت في المواثيق والمعاهدات الخاصة بحقوق الإنسان وحقوق المرأة».

وطالب تكتل المبادرات النسائية ­ تعز «الاعتراف بحصار تعز وأن تعز مدينة منكوبة٬ تطبيق المواثيق والمعاهدات الإنسانية الخاصة بالمرأة٬ تجريم جميع الانتهاكات الصادرة من ميليشيا الحوثي وصالح٬ قيام المجتمع الإقليمي والدولي بواجباته الأخلاقية والإنسانية لما تتعرض له المرأة».

ورصد التكتل «الانتهاكات المرتكبة ضد المرأة في تعز من قبل ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح. وقال إن 105 امرأة استشهدت٬ وجرح ٬248 وأصيب أكثر من 3230 امرأة بحالات نفسية وبينهن حالات فقدان ذاكرة٬ و41 امرأة فقدن حملهن٬ و44884 فتاةُحرمت حق التعليم٬ وأصبح هناك أكثر من 900 أرملة٬ و83 مطلقة٬ و4893 نازحة. كما تعرض ناشطات للاعتداء واقتحمت منازلهن٬ بالإضافة إلى انتشار الأمراض الفيروسية بين أوساط النساء بسبب النزوح وإغلاقأغلب المرافق الصحية». وطالب التكتل المبادرات بتطبيق المواثيق والمعاهدات الإنسانية الخاصة بالمرأة.

وبهذه المناسبة قامت ناشطات حقوقيات وسياسيات بالعاصمة المؤقتة عدن بتنظيم مسيرة نسائية في حملة «كفى إرهابا وعبثا بعدن» اتجهت إلى قصر معاشيق٬ مقرالحكومة الشرعية اليمنية٬ حيث يقيم نائب الرئيس رئيس الوزراء خالد بحاح لتسليمه عريضة مطالب باسم النساء في عدن.

وقالت المحامية والناشطة الحقوقية عفراء حريري إن عريضة المطالبات التي سلمتها ناشطات حقوقيات وسياسيات باسم النساء في عدن لنائب الرئيس خالد بحاح تضمنت الكثير من الحقوق المسلوبة من أهالي المدينة ويأتي على رأسها حمايتهم من الإرهاب والجماعات الإرهابية المسلحة.

الناشطة حريري٬ الحائزة٬ كأول امرأة يمنية٬ على جائزة الشجاعة من الأمم المتحدة في عام ٬2007 شددت على ضرورة مشاركة المرأة في كل مفاصل السلطة على المستويات المختلفة وصناعة القرار٬ مضيفة أنه وعلى الرغم من وجود شخصيات اجتماعية مرموقة وناشطات أكفاء ومناضلات٬ إلا أن رئيس الوزراء  وللأسف لم يكلف خاطره بالنظر في هذه العريضة أو المطلب أو يبعث أحًدا يمثله ليتسلمها نيابة عنه واعتبر أن احتفاله بهذه الفعالية مع مجموعة أخرى من النساء وتكريمهن هو تعويض عن مطالبهن.

محافظ عدن اللواء عيدروس قاسم الزبيدي قال إن المرأة العدنية كانت العنوان البارز٬ مسجلة حضورا سباقا في الجزيرة العربية والمنطقة في ترسيخ الوعي  والبناء المؤسسي في كل المجالات العلمية والثقافية والإدارية ولم يقتصر دورها على هذه المجالات٬ بل ساهمت بدور نضالي وحملت السلاح في الدفاع عن عدن والجنوب في كل المنعطفات الخطيرة وآخرها في معركة الدفاع عن عدن ضد الغزاة الحوثيين وقوات المخلوع عفاش وساهمت بكل ما تملك.

وبمناسبة اليوم العالمي للمرأة التقت «الشرق الأوسط» بعدد من السيدات اللاتي يواصلن حضورهن الفاعل من أجل الارتقاء بواقع المرأة في عدن٬ حيث تحدثت  الأكاديمية والناشطة السياسية ولاء فريد بن عطاف بالقول: «إن واقع المرأة الجنوبية اليوم محزن٬ حيت نرى تراجًعا واضًحا في دور المرأة الجنوبية ونظرة المجتمع لها وذلك مقارنة مع واقع ودور المرأة الجنوبية قبل الوحدة٬ فقد كانت المرأة الجنوبية تحتل مكانة مرموقة في الماضي وكان لها دور كبير ومؤثر إبان  الاحتلال البريطاني وبعده.

وقالت بن عطاف إنه ورغم الصورة المشرفة التي قدمتها المرأة الجنوبية إبان الحرب التي شنها الحوثي على الجنوب٬ إلا أنه لم يكن بمستوى تاريخ المرأة الجنوبية٬ ويعود ذلك التراجع إلى عدة أسباب أهمها القيم والأخلاقيات الدخيلة على المجتمع الجنوبي٬ «لذلك كل ما أتمناه في اليوم العالمي للمرأة أن تستعيد المرأة الجنوبية مجدها وتتبوأ المكانة التي تستحقها قريًبا».

سارة الصبيحي هي الأخرى تحدثت لـ«الشرق الأوسط» عن واقع المرأة اليوم بالقول: «نخلق في بطن امرأة ونعيش في بطن امرأة ونخرج إلى الدنيا٬ فلا تحتضننا إلا امرأة ونتغذى من حليب امرأة٬ ونتدفأ بحنان امرأة».

منظمة «سواسية لحقوق الإنسان» ومركز «النسمة للتنمية والدراسات والبحوث» احتفيا أمس الثلاثاء بشهر مارس (آذار) ربيع المرأة والأم بتنظيم فعالية احتفالية في قاعة مكتبة مسواط بمدينة عدن القديمة «كريتر» بمشاركة حشد نسائي٬ حيث تخللت الفعالية العديد من الكلمات والفقرات الفنية والثقافية.

الخبر | اخبار اليمن اليوم الأربعاء 09 مارس 2016 نساؤها ينظمن مسيرة «كفى إرهاًبا وعبًثا بعدن» : تكتل المبادرات النسائية في تعز يدين انتهاكات الميليشيات ضد المرأة اليمنية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : التغيير نت ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق