عاجل

اخبار اخبار اليمن الأربعاء 09 مارس 2016 مناقشة آلية تنظيم المنح العلاجية المجانية للجرحى وأسر الشهداء

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ناقش اجتماع عقد بوزارة الصحة العامة والسكان اليوم برئاسة القائم بأعمال وزير الصحة الدكتور غازي اسماعيل آلية تنظيم المنح العلاجية المجانية التي خصصتها الوزارة للجرحى وأسر الشهداء في المستشفات الخاصة.

وأكد الاجتماع الذي حضره وكيل الوزارة لقطاع الطب العلاجي الدكتور نشوان العطاب وضم ممثلين عن المستشفيات الخاصة، ضرورة التزام المستشفيات بمعالجة جرحى الجيش واللجان الشعبية وأسر الشهداء بناءً على تعميم قطاع الطب العلاجي بالوزارة بتخصيص ثلاث منح علاجية شهريا في المستشفيات الخاصة الكبيرة ومنحة علاجية واحدة شهرياً في المستشفيات المتوسطة والصغيرة بما فيها صرف الأدوية وإجراء العمليات الجراحية والرقود في جميع الأقسام.

وفي الاجتماع طالب ممثلو المستشفيات الخاصة وزارة الصحة بمخاطبة الجهات الحكومية ممثلة بمكاتب الضرائب والأشغال والواجبات والمياه بكف الخطاب عنها وإعفائها من الالتزامات التي عليها للجهات الحكومية نظرا للظروف التي تمر بها البلاد جراء العدوان السعودي الامريكي، وكذا للظروف الصعبة التي تمر بها المستشفيات جراء الحصار الغاشم وتقديرا للخدمات التي تقدمها للجمهور واستقبال الجرحى والمصابين وأسر الشهداء منذ بداية العدوان.

وأعربوا عن استعدادهم لتقديم كافة الخدمات الطبية والعلاجية للجرحى والمصابين من الجيش واللجان الشعبية وأسر الشهداء.

وفي الاجتماع أشاد القائم باعمال وزير الصحة العامة والسكان الدكتور غازي اسماعيل ووكيل الوزارة لقطاع الطب العلاجي الدكتور نشوان العطاب بجهود المستشفيات الخاصة وتعاونها المسئول في معالجة الجرحى و أسر الشهداء خلال الفترة الماضية.

وأكدا أن التعميم الذي أصدرته الوزارة بشأن الجرحى وأسر الشهداء يأتي كضرورة وطنية لما تقتضيه الحاجة ودعما لجهود أبناء الجيش واللجان الشعبية وما يقدمونه من تضحيات في سبيل الدفاع عن الوطن.

وأعربا عن تطلعهما لمزيد من التعاون بين الوزارة والمستشفيات الخاصة للنهوض بمستوى الخدمات الصحية التي تقدم للمواطنين سواء في السلم أو الحرب.

الخبر | اخبار اخبار اليمن الأربعاء 09 مارس 2016 مناقشة آلية تنظيم المنح العلاجية المجانية للجرحى وأسر الشهداء - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : حصاد اليوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق