اخبار اليمن الان العاجلة رئيس الوزراء خالد بحاح يؤكد أن هناك ألف جندي تم تدريبهم لحفظ الأمن في محافظة تعز عقب تحريرها

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يمن جورنال–متابعات

عقد نائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء خالد بحاح اليوم السبت في محافظة عدن ، مؤتمر صحفي ، و لفت فيه إلى أن ملف الجرحى من أكبر التحديات على طاولة الحكومة ممثلة في وزارة الصحة العامة والسكان، وان العمل جاري لمعالجة الكثير من جرحى الجيش الوطني والمقاومة الشعبية في الداخل والخارج بحسب طبيعة الحالات والإمكانيات المتاحة ،وثمن دعم دول التحالف لليمن في معالجة جرحى الحرب وغيرها من مجالات الدعم الإنسانية وغيرها.

وهنئ نائب رئيس الجمهورية الجميع بالانتصارات التي حققها الجيش الوطني المسنود بالمقاومة في دحر مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية وفك الحصار عن مدينة تعز ،مترحما على أرواح شهداء الواجب الذين بذلوا أرواحهم رخيصة من أجل الوطن.

وقال بحاح بشان الملف الإرهاب ،ملف شائك ومعقد واليمن تعاني منه كغيرها من الدول الأخرى، وأنه تم وضع خطط عملية للحد من الهجمات الإرهابية، وتم مداهمة بعض الأوكار في محافظة عدن، وإفشال الكثير من العمليات الإرهابية”.

كما لفت الى التحركات والخطط الأمنية الجاري تنفيذها في المحافظات المحررة بهدف مواجهة الجماعات الارهابية والتخريبية وتحقيق الأمن والاستقرار بما يمهد الطريق للتفرغ للملف الاقتصادي والتنموي.

وأكد نائب رئيس الجمهورية أن الجهاز الأمني في عدن سيشهد تحسنا ملحوظا وان الحكومة الشرعية تعمل على إعادة تأسيس الملف الأمني من جديد إضافة إلى أن هناك جهود تبذلها الحكومة لإعادة الإعمار في المدينة ، كما ستقوم بإرسال مساعدات اغاثية إلى تعز عقب فتح الحصار عنها.

وشار بحاح أن ” هناك ألف جندي تم تدريبهم لحفظ الأمن في تعز عقب تحريرها، وان الحكومة ستتولى دعم المحافظات المحررة ب 20 مليار ريال”.

وأوضح إلى أن انخفاض أسعار الصرف عائدة إلى تراجع الاحتياطي النقدي لليمن من 2ر5 مليار دولار إلى 7ر1 مليار دولار حاليا ولكنه سيعاود الاستقرار حيث أن السوق هو من سيحدد سعر الصرف.

الخبر | اخبار اليمن الان العاجلة رئيس الوزراء خالد بحاح يؤكد أن هناك ألف جندي تم تدريبهم لحفظ الأمن في محافظة تعز عقب تحريرها - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : يمن جورنال ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق