اليمن نت: الإمارات تؤكد سيطرة قوات تابعة لها على مناطق جديدة بوادي حضرموت شرقي اليمن

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نقدم لكم آخر أخبار اليمن والخليج العربي، وأخبار الوطن العربي والعالمم بشكل عام، الاخبار السياسية والاقتصادية والرياضية

أكدت وكالة الأنباء الإماراتية، مساء الأربعاء، أن قوات النخبة الحضرمية، سيطرت على مناطق جديدة في وادي حضرموت، عمق النفوذ السعودي شرقي اليمن.

وذكرت وكالة (وام) أن قوات النخبة تمكنت من دخول ” وادي المسيني ” و السيطرة على مداخله المؤدية للساحل، ونقلت عن “مصادر عسكرية” أن القوات انتشرت بشكل واسع و استحدثت عددا من الحواجز العسكرية، لإغلاق هذا الوادي وقطع الطرق على عناصر تنظيم القاعدة ومحاصرتهم وسط تغطية جوية، بحسب وصفها.

وتحدثت الوكالة، عن أن قوات الشرعية تستعد لشن عملية تطهيرية شاملة في المناطق التي يستخدمها التنظيم، لشن عمليات إرهابية تضر بالأمن الاجتماعي وفق خطة أمنية وعسكرية تهدف لتثبيت الأمن ودحر هذه العناصر.

لكن في المقابل لم تعلن الحكومة اليمنية أو الجيش اليمني، عن معركة عسكرية تستهدف الجماعات المسلحة في حضرموت حتى اللحظة.

وكان “مصدر خاص” اكد ل”اليمن نت” سيطرت قوات النخبة الحضرمية التابعة للإمارات، اليوم الأربعاء، على منطقة وادي عمد، وقال إن قوات النخبة شنت عملية عسكرية على الوادي انتهت بالسيطرة عليه، ونصبت نقاط تفتيش بدءا من عقبة عجزر حتى عقبة بظة، تحت يافطة مواجهة مسلحي القاعدة.

وأكد “المصدر” أن هذه العملية العسكرية تعد سيطرة فعلية على مداخل وادي حضرموت، وهي استمرار لمشروع تمدد القوات الإماراتية، إلى مديريات الوادي الخاضعة لسيطرة الجيش اليمني، والمنطقة العسكرية الأولى التي تحضى بدعم ورعاية سعودية.

وأضاف أن القوات الإماراتية كانت قد سيطرت على وادي دوعن، قبل أسابيع، وتمكنت اليوم من السيطرة على وادي عمد، وما هي إلا أيام وتصل إلى مدينة سيئون عاصمة مديريات وادي حضرموت وعمق النفوذ السعودي والحكومة الشرعية، لتحكم الإمارات قبضتها على حضرموت بعد سيطرتها على المكلا ومديريات الساحل الحضرمي في العام 2015م.

وتحاول الإمارات التوغل بنفوذها أكثر في حضرموت الغنية بالنفط، فهي لم تكن قد تمكنت كليا من إحكام سيطرتها عليها، نتيجة لعدم دخول المحافظة في دوامة الصراع العسكري، ولأن العديد من منتسبي المنطقة العسكرية الأولى المتواجدة هناك من محافظات شمالية مختلفة.
و كثفت الإمارات من تحركاتها في حضرموت، باستدعائها محافظ حضرموت اللواء فرج سالمين البحسني في منتصف ديسمبر/كانون الاول، فيما وجه ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد بفتح مطار الريان الدولي، واعتماد فتح خط طيران “الاتحاد” مع الريان، فضلا عن إعلانه عن منحة بـ 100 مليون دولار لتعزيز الأجهزة الأمنية والعسكرية بالمحافظة، ودعم البنية التحتية، والتقى كذلك بعدد من مشايخ القبائل الحضرمية.

ويتوقع مراقبون أن يكون ذلك من أجل مد نفوذها خاصة في المحافظات الجنوبية لتحقيق مكاسب اقتصادية وعسكرية، فضلا عن إمكانية كسب ورقة مهمة تُمارس أبوظبي من خلالها الضغط على السعودية التي تحد حضرموت من الشمال.

ولعبت الإمارات طوال الفترة الماضية أدورا مختلفة في حضرموت، أبرزها القضاء على الإرهاب في المكلا بعملية عسكرية انتهت خلال ساعات وهو ما أثار استغراب المتابعين للملف اليمني، لتُشكل عقبها ما يُعرف بـ”النخبة الحضرمية”.

وتخوض القوات الإماراتية هناك معارك ضد ما تعتبره الجماعات الإرهابية بعيدا عن مشاركة الحكومة اليمنية، وتحدثت تقارير غربية سابقا عن دعم واسع يقدمه الجيش الأمريكي للإمارات في هذا الجانب.

الخبر | اليمن نت: الإمارات تؤكد سيطرة قوات تابعة لها على مناطق جديدة بوادي حضرموت شرقي اليمن - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليمن نت ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق