اخبار اليمن العاجلة مباشر اليوم شاهد آخر المنشورات التي كتبها الصحفيون المختظفون في سجون الحوثي..

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 

 

في 3 يونيو وقبل اختطافه بستة أيام كتب الأديب الساخر حسن عناب في صفحته "دائما يسألني الفيس بوك، ماذا تتمنى؟ فأجيب: أتمنى وطنا أعيش فيه بكرامة". عناب الذي يضع صورة الشمعة غلافا لصفحته الشخصية وإلى جوارها عبارة مكتوبة: "وهج الامل يجب أن لا يختفي من حياتنا"، يقبع الآن في سجون الحوثي منذ 9 يونيو العام الماضي، وفي آخر منشور له بتاريخ (5 يونيو) كتب:


ماذا أقول وكل شيءٍ غالي..
في بلدتي ، إلا دمي وريالي!!


وتحت عنوان "نحن ضحاياكم" كتب الزميل عبدالخالق عمران في آخر منشور له في صفحته بتاريخ 9 مايو: "يبدو بعض الكتاب في حالة انقسام، ويعيشون فوضى كبيرة في الأفكار والمشاعر تجعلهم غير قادرين على تحديد موقف حاسم من قضايا مفروض تكون واضحة بالنسبة لهم".. تلك آخر عبارة كتبها عمران وقبلها كتب في 28 أبريل: "علمتنا ‏مأرب أن "من يخشى الحرب ينتهي إلى الذل والاستعباد"..

 

وفي إحدى صفحتيه لوحظ أن الصحفي هيثم الشهاب لم يكتب أي منشور في العام 2015، لكن الوهلة الأولى تظهر للمتصفح أعداد المهنئين بعيد ميلاده الذي يوافق 9 يونيو، وهو اليوم الذي اختطف فيه. وفي الصفحة الأخرى كتب بتاريخ 7 يونيو "مطالب في صفوف حزب العدالة والتنمية بأن يبقى الحزب في المعارضة.. رقيّ"..

 

وفي نفس يوم اختطافه (18 فبراير 2016) كتب الزميل عبدالله المنيفي نحو 15 منشورا، بعضها على لسانه، ونقل في بعضها الآخر منشورات آخرين حول خطاب عفاش في اليوم السابق: الطاغية الصغير (عصام القيسي)، عفاش تجنن يا رجالة (عبدالحكيم هلال)، دويد يطمئن عفاش (عدنان هاشم)، نقتلك بـ 11 فبراير يا صالح (مروان الغفوري)، ورسالة لأحمد علي وإخوانه من (يحي الثلايا)، والخطاب الأخير لصالح (أحمد عثمان)، ولسان عفاش لـ (فيصل المجيدي)، واختتمها بمنشور كتب فيه "أفكر في كتابة رواية تحت عنوان: الرقم 11 ورِجْل الــ...".

 

وكتب رفيقه حسين العيسي الذي اختطف معه في نفس اليوم من ذمار، منشورا قال فيه: "لا تمنح الدنيا أكثر مما تستحق، وامنح قلبك محبة الله، وعالج نفسك بذكر الله، وأكثر من الاستغفار تنعم برضى الله"..

 

إبراهيم المجذوب، ناشط إعلامي، كتب في (6 يوليو 2015) قبل اختطافه بيوم، منشورا مرفقا بصورة من عدسته: "قوات التحالف تقصف مواقع عسكرية لقوات صالح والحوثيين في جبل عيبان غربي العاصمة صنعاء بنحو ثلاث غارات حتى الآن".

 

وقبل اختطافه بيوم واحد كتب عصام بلغيث (غلاف صفحته صورة الشهيد الصحفي عبدالله قابل)، منشورا جاء فيه: "تفخيخ حياة اليمنيين وإجبارهم على حمل السلاح.. مهمة نجح فيها الحوثيون واليوم يكتوون بنارها"..

 

أما الزميل صلاح القاعدي (غلاف صفحته صور زملائه المختطفين قبل أن تضاف إليها صورته هو)، فكان آخر منشور له في 18 أغسطس، قبل عشرة أيام من اختطافه: "الحوثي قتل اليمنيين وفجر المساجد والمنازل واقتحم البيوت ومؤسسات الدولة ونهبها بدعم من المؤتمر.. أمس اقتحم الحوثي سفارة الامارات في صنعاء وخرج المؤتمر ببيان طويل أدان الاقتحام ووصفه بغير المبرر.. هذا هو الاستحمار"..

 

أكرم الوليدي (غلاف صفحته صورة القيادي المختطف محمد قحطان): كتب في صفحته في يوم اختطافه بتاريخ 9 يونيو: "استشهاد طفلة وإصابة والدتها وشقيقيها إثر سقوط قذيفة أطلقتها مليشيات الحوثي على منزلهم في حي كلابة بمدينة تعز".

 

وقبل أن يختتم منشوراته بمشاركة رابط فيديو لقصف جبل نقم وانفجار مخازن الأسلحة، صورها بعدسته، كتب الصحفي هشام اليوسفي في إحدى صفحتيه (غلافها صورة المسجد الأقصى) في 21 أبريل: "العمر الحقيقي للإنسان هو عمره بعد موته"..

 

وفي 8 يونيو وقبل يوم واحد من اختطافه أيضا، غرد هشام طرموم من زاويته قائلا: "السبب الرئيسي فيما يعيشه اليمنيون حالياً من مأساة وكارثة إنسانية هو عبدربه منصور هادي"، وبرغم ذلك فالطير الجمهوري هو صورته الشخصية في صفحته على فيس بوك..

 

حارث حميد (غلاف صفحته صورة الشهيد صهيب دبوان) اختطف في 9 يونيو، وفي نفس اليوم كان آخر منشور له: بعنوان: "للتأمل.. العالم من حولنا لم يقتنع بالعيش فوق هذه الأرض لقد ملوا منها لقد اخترعوا عليها الآف الاختراعات وهم الآن يبحثون عن كواكب أخرى كي يعمروها، أما أبناء بلدي فهم لم يعمروا حتى ذلك الجزء الخاص بهم، ولكن يتنقلون من محافظة إلى أخرى كي يدمروها فقط"..

 

وفي 29 مايو، غيّر توفيق المنصوري غلاف صفحته بالطير الجمهوري، وكذلك جدد صورته الشخصية. كان ذلك آخر منشور له قبل اختطافه بعشرة أيام، لكنه وجه دعوة للصوم في منشور قبله أي في 8 أبريل، "فلنصم غدا.. دعوة منا لله ليفك كربنا، فلن يرحمنا سواه تعالى، أما الرحمة من غيره فلا جدوى منها"..

 

حتى الآن.. ومثلما هو المصير المجهول للصحفي وحيد الصوفي الذي اختطف مطلع أبريل 2015، ما تزال صفحته الشخصية أيضا مجهولة حتى الآن، ولم يتسن معرفة آخر منشور كتبه فيها.

الخبر | اخبار اليمن العاجلة مباشر اليوم شاهد آخر المنشورات التي كتبها الصحفيون المختظفون في سجون الحوثي.. - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : مؤسسة اليمن والخليج ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق