اليمن اليوم تصفح يمني سبورت من : الاثنين 7-3-2016

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يواصل النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال مدريد، هوايتهما في تسجيل الأهداف والأرقام القياسية محليا وقاريا؛ ما يجعلهما مرة أخرى في طريق مفتوح للتنافس على الأفضل في العالم للسنة العاشرة على التوالي. وفي نهاية كل أسبوع تتجه الأنظار للنجمين وتأخذ الأهداف أكبر من حجمها الحقيقي، إذ تتحول لأرقام قياسية لدرجة أن كل هدافي التاريخ في الدوري الإسباني وأوروبا أصبحوا خلفهم.
فيوم السبت الماضي سجل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو سوبر هاتريك لريال مدريد في مرمى سيلتا فيغو ليصبح ثاني هداف في تاريخ الدوري الإسباني ويعزز رقمه القياسي كأكثر المسجلين لهاتريك في الليغا، وأول لاعب في تاريخها يصل ل252 هدفا في عدد أقل من اللقاءات وبمعدل يفوق الهدف كل لقاء.
ولم تمض 24 ساعة حتى سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفين لبرشلونة في مرمى إيبار ليرفع رصيده هذا الموسم إلى 21 هدفا في الليغا، ويكون أول لاعب في تاريخ المسابقة يسجل 20 هدفا على الأقل في 8 مواسم متتالية، متبوعا برونالدو ب7 مواسم متتالية، وهي المواسم التي لعبها حتى الآن منذ انتقاله لريال مدريد.
وستتجه الأنظار مرة أخرى لرونالدو في الجولات المقبلة، فالنجم البرتغالي هو الوحيد في تاريخ الليغا الذي سجل 30 هدفا على الأقل في 5 مواسم متتالية ويستعد لتعزيز رقمه للمرة السادسة على التوالي، لكونه وصل حاليا للهدف رقم 27 وتفصله 3 أهداف عن تعزيز رقمه القياسي والتاريخي.

الخبر | اليمن اليوم تصفح يمني سبورت من : الاثنين 7-3-2016 - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : سودارس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق