اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 08 مارس 2016 الحصار يتسبب في إغلاق 468 مدرسة.. وحرمان أكثر من 250 ألف طالب من التعليم : القوات اليمنية تستعيد مواقع جديدة في تعز.. وقناصة الحوثي تستهدف الأطفال والنساء

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الحصار يتسبب في إغلاق 468 مدرسة.. وحرمان أكثر من 250 ألف طالب من التعليم

القوات اليمنية تستعيد مواقع جديدة في تعز.. وقناصة الحوثي تستهدف الأطفال والنساء

التغيير – تعز:

استعادت قوات الجيش اليمني والمقاومة بمساندة التحالف٬ أمس مواقع جديدة٬ كانت خاضعة لميليشيات الحوثي وقوات صالح وسط تعز. وسقط العشرات من الانقلابيين بين قتيل وجريح بعد مواجهات عنيفة في مواقع بالجبهة الشرقية شملت أحياء ثعبات والجحملية والكمب.

إلى ذلك كذب المكتب الإعلامي لقائد المقاومة الشعبية الشيخ حمود سعيد المخلافي٬ مزاعم الميليشيات الانقلابية التي نشرتها على صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية الموالية لها٬ بأنهم سيطروا على أحياء الزهراء والفتح٬ وسط تعز٬ مؤكدا أن٬ هذه الأحياء خاضعة لسيطرة المقاومة الشعبية.

ونجحت عناصر المقاومة الشعبية في التصدي لهجمات مباغتة للميليشيات وأجبرتهم على التراجع وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد٬ كما استهدف قواتالجيش والمقاومة الشعبة تجمعا للميليشيات الانقلابية في جبهة الشقب٬ شرق جبل صبر في عزلة الأقروض بمديرية المسراخ٬ جنوب المدينة.

من جهة ثانية قال حقوقيون لـ«الشرق الأوسط» إن «ميليشيات الحوثي وقوات المخلوع صالح٬ تحاول تعويض خسائرها الكبيرة التي تكبدتها على أيدي قوات الشرعية والتحالف٬ بارتكاب مزيد من الجرائم الإنسانية ضد المواطنين الُعزل٬ وذلك من خلال القصف المستمر للأحياء السكنية بصواريخ الكاتيوشا وقذائفالهاون٬ وقنص الأطفال والنساء».

وقال قيادي في المقاومة الشعبية في محافظة تعز لـ«الشرق الأوسط» إن «عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنوا من إسقاط قيادي حوثي في معبر الدحي بالقرب من جامعة تعز غرب المدينة. وتجددت المواجهات في عزلة الأقروض بمديرية المسراخ٬ وبشكل عنيف في محاولة من الشرعية تحرير عزلة

الأقروض التي لا تزال تحت سيطرة الميليشيات٬ بعد أيام من تحرير مركز المديرية. وأكد القيادي بمقاومة تعز أن الساعات القادمة ستشهد تحرير مديرية المسراخ بالكامل».

وكبد طيران التحالف الميليشيات خسائر كبيرة جراء غاراتها المكثفة والمباشرة على مواقع وتجمعات الميليشيات في مناطق متفرقة في مدينة تعز وأطراف المدينة.

وسقط ما لا يقل عن 20 عنصرا من الميليشيات الانقلابية خلال المواجهات العنيفة في جبل حبشي مع القوات الشرعية المدعومة بغارات التحالف العربي٬ وتمكنت القوات اليمنية من التصدي لمحاولة الميليشيات اقتحام تلة معين والمبهى الاستراتيجيتين.

وأفاد شهود عيان لـ«الشرق الأوسط» أن التحالف كثف من غاراته المباشرة على مواقع عدة من بينها مواقع للميلشيات في صالة والحوبان ومواقع عسكرية تابعة للواء 22 ميكا بمنطقة الجند٬ شرق تعز٬ كما قصف مواقع للانقلابيين في منطقة ماوية ومفرق الذكرة ما أسفر عن تدمير عدد كبير من الآليات العسكرية للميليشيات٬ ومقر اللواء 35 بالمطار القديم٬ وغارات أخرى استهدفت تعزيزات عسكرية للميليشيات في جبهة الضباب وفي مناطق الفاقع والروع بمديريةالوازعية٬ غرب المدينة.

من جهة ثانية كشف تقرير أن الميليشيات الانقلابية تسببت في إغلاق 468 مدرسة في محافظة تعز٬ وحرمت أكثر من 250 ألف طالب وطالبة من التعليم خلال الفصل الأول من العام الدراسي الحالي ٬2016 ­ 2015 من الذهاب إلى المدرسة.

وقال التقرير الصادر من مركز الدراسات والإعلام التربوي٬ حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه٬ إن «أكثر من 250 ألف طالب وطالبة من طلبة التعليم العام بتعز يشكلون ثلث طلبة التعليم العام بالمحافظ البالغ عددهم (800) ألف طالب وطالبة٬ لا يرتادون المدارس بسبب الحرب والصراع المتأجج في المحافظة منذ قرابة سنة٬ حيث لا تزال أكثر من 468 مدرسة في عموم مديريات المحافظة مغلقة منذ بداية العام الدراسي الحالي أي ما يمثل 29 في المائة من إجمالي

مدارس المحافظة البالغ عددها 1624مدرسة حكومية وأهلية».

وذكر التقرير أن «هناك أربع مديريات توقف التعليم فيها تماما منذ بداية العام بسبب الصراع وهي صالة٬ المسراخ٬ ذباب والوازعية٬ كما أن هناك أربع مديريات أقل ما يوصف وضع التعليم فيه بالحرج وهي القاهرة٬ المظفر٬ المخاء وحيفان٬ حيث تتراوح نسبة المدارس المغلقة فيها ما بين 80 ­ 60 في المائة وبقية المديرات وجميعها مديريات ريفية تتفاوت نسبة الإغلاق فيها من مديرية إلى بنسب لا تتجاوز الـ 30 في المائة».

وأضاف أن التعليم في تعز «لم يتلق أي دعم مالي يذكر خلال الفصل الدراسي الأول 2016 ­ 2015م سواء من وزارة التربية والتعليم أو من الحكومة الشرعية أو من الأمم المتحدة ومنظماتها العاملة وأن المدارس والمبادرات التي ما زالت تعمل بشكل ما في المحافظة تواجه تحديات حقيقية تهدد استمرارية عملها».

 وأكد مركز الدراسات والإعلام التربوي أن هناك كثيرا من التحديات التي تعيق الطلبة من الوصول إلى مدارسهم أو استمرارهم فيها فعلى المستوى الأمني وثق المركز ثلاث حوادث في مدينة تعز استهدفت مدارس ومبادرات عاملة مما عرض طلبة للقتل أو إصابتهم بالرعب وجاء الانتهاك نتيجة قذيفة أطلقها الحوثيون وسقطت جوار مدرسة زينب وادي القاضي مما أدى إلى مقتل 3 طلاب أثناء عودتهم من المدرسة والثانية سقطت بالقرب من إحدى المبادرات العاملة في صالة أما الحادثة الثالثة٬ فكان مصدرها قصف للطيران بمنطقة الحوبان مما أدى إلى سقوط 7 طلاب أثناء عودتهم من المدرسة».

 وناشد المجتمع الدولي بوضع حد للانتهاكات التي تمارس بحق التعليم وطالب بعقد مؤتمر عاجل للتقديم الدعم الفني والمالي للتعليم في اليمن.

الخبر | اخبار اليمن اليوم الثلاثاء 08 مارس 2016 الحصار يتسبب في إغلاق 468 مدرسة.. وحرمان أكثر من 250 ألف طالب من التعليم : القوات اليمنية تستعيد مواقع جديدة في تعز.. وقناصة الحوثي تستهدف الأطفال والنساء - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : التغيير نت ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق