اخبار اخبار اليمن الثلاثاء 08 مارس 2016 هادي وعلاقته المتميزة بالتنظيمات الإرهابية ..!

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

 


تدخل اليمن شهرها الحادي عشر منذ بدء غارات العدوان السعودي ودول التحالف عليها دفاعاً عما تسميها الشرعية وردعاً للمشروع الإيراني في اليمن .

ومنذ اليوم الاول لانطلاق العاصفة على الشعب اليمني والتي يؤكدون بانه عدوان وليس لاحد الحق في قصفهم واستهدافهم تمدد واتسعت رقعه تنظيم القاعدة جغرافياً وزادت عملياته الانتحارية وتفجيره لمقرات أمنية ومباني حكومية في محافظات تؤكد قوات التحالف بقيادة السعودية انه تم تحريرها من قبضة ميليشيات الحوثيين ومناصرين وقوات الرئيس اليمني السابق صالح .

فيما يؤكد سكان محليون ان التحالف الذي تتزعمه المملكة العربية السعودية لم يخلص المحافظات وبعض المناطق من سيطرت الحوثيين الذين تسلموا السلطة من هادي بعد ان اسقطوا محافظة عمران واقتحموا معسكر القشيبي حين ذهب هادي الى موقع المعسكر وقال في خطاب ظهر وراءه احمد بن دغر وزير الاتصالات آن ذاك ان محافظة عمران اليوم تحررت وهي اليوم تحت سلطات الدولة وتأتمر بإوامرها وأوامر الحكومة ..

ويرى متابعون محليون في اليمن وعربيون واخرين غربيون ان هادي الذي لجأ الى الرياض واستقر بها مؤخراً هو نفسه من سلم المحافظات اليمنية لما يسميها اليوم ميليشيات الحوثي وانصار صالح ويضيفون - هادي سلمها باوامر سعودية لادخال اليمن في هذا المستنقع ..

ويكشف عدد من ابناء المحافظات الجنوبية ان الوضع اليوم اصبح لا يُطاق بعد ان أصبحت محافظاتهم تحت رحمة الميليشيات المسلحة التابعة للتنظيمات الإرهابية "القاعدة ، داعش" وكذا القوات الأجنبية والمستأجرين والمرتزقة من جنسيات متعددة .

مؤكدين ان الوضع التي وصلت اليه محافظاتهم كان سببه علاقة هادي بهذه التنظيمات الذي استطاع من خلالهم ارهاب ابناء الجيش من ابناء الجمهورية اليمنية بعد عدد من العمليات الاجرامية بحق العشرات من منتسبي الجيش والامن المنتمين لابناء المحافظات الشمالية ..

فيما يرى كثيرون ان هادي هو المسئول الاول امام ابناء المحافظات الجنوبية خاصة وامام الشعب اليمني والجمهورية اليمنية بشكل عام ، فالسياسة المناطقية والعلاقات الغير شرعية مع التنظيمات الإرهابية والخضوع لقرارات الخارج وعداءه لجمهوريات وبعض الدول الاسلامية والعربية والغربية الأوروبية كل ذلك هو ما أوصل الوضع الى ما هو عليه اليوم .

وتكشف احداث وقعت في العاصمة اليمنية صنعاء وغيرها من محافظات الجمهورية عمق العلاقة بين هادي وتنظيم القاعدة الإرهابي وحادث مشتشفى العرضي والجريمة البشعة تلك ومكالمته مع مدير مكتبه التي تحدث فيها ضاحكاً مع بن مبارك عن الرعب الذي أصيب رئيس مجلس النواب جراء ذلك الحادث ووصول هادي بكل طمئنينه الى مكان الحادث يثبت اتصاله الوثيق بتنظيم القاعدة .

كما يكشف حادث التفجير الانتحاري بميدان السبعين وسط جنود ومنتسبي قوات الامن المركزي بهدف تغيير نجلي شقيق الرئيس صالح ، وكيل جهاز الامن القومي العميد عمار محمد عبدالله صالح وشقيقة اركـــــــــان حرب قوات الامن المركزي العقيد يحيى محمد عبدالله صالح وإقالتهم من مناصبهم بعذر إهمالهم الذي تسبب في وقوع ذلك الحادث ..

المجريات في اليمن تكشف العلاقة الوطيدة بين هادي والتنظيمات الإرهابية فعلى الرغم من تواجده في السعودية وعلى الرغم من وقوف السعودية الى جانبه بحسب تصريحات مسئوليها فان هادي لم يطالب المملكة ولو لمرة واحدة استهداف اوكار الخلايا الإرهابية في حضرموت والجوف ومأرب وفي اي محافظة يمكن ان يتواجدوا فيها ..

وعلى العكس من ذلك فقد اتخذ محافظة مأرب المقر الاول والمركز الرئيسي الذي تتمركز القوات التابعة له وللمملكة العربية السعودية بمحافظة مأرب التي طالما تم استهداف الخلايا الإرهابية فيها ..

ﺍﻻﺣﺪﺍﺙ المتسارعة في اليمن تثبت ان هادي هو الذراع الرئيس الذي يعتمد عليه تنظيم القاعدة كما يعتبره سياسيون الدبلوماسي الخاص لتنظيم القاعدة وفرعه الجديد داعش ، ويرى اخرون انه كان كذلك للحوثيين منذ اول يوم انطلقوا فيه سعياً للسيطرة على العاصمة صنعاء وتسلمهم المقار الحكومية والدوائر والمؤسسات التابعة للدولة والحكومة اليمنية .

الخبر | اخبار اخبار اليمن الثلاثاء 08 مارس 2016 هادي وعلاقته المتميزة بالتنظيمات الإرهابية ..! - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : حصاد اليوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق