عاجل

اخبار اليمن الان مباشر من تعز وصنعاء ما طبيعة المفاوضات الجارية؟ وموقف صالح من توجه الحوثي إلى الرياض؟

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ما طبيعة المفاوضات الجارية؟ وموقف صالح من توجه الحوثي إلى الرياض؟

*يمن برس - أحمد مكرد
تناقضت آراء المتابعين للملف اليمني من اليمنيين والعرب والخليجيين على حد سواء حول المعلومات التي كشفت عن وصول وفد من جماعة الحوثي ، مؤخراً، إلى المملكة العربية السعودية لإجراء مباحثات قد تفضي إلى حل للأزمة ووقف لإطلاق النار.

وبين مصدق ومكذب لهذه الأنباء، فاجأت قناة "الميادين"، المقربة من حزب الله اللبناني والمعروفة بتبنيها للخطاب الحوثي، بالتأكيد على حقيقة المعلومات المسربة حول تواجد وفد حوثي في المملكة ومفاوضات بين الجانبين برعاية ما أسمته "طرف ثالث"، إلا أنها زعمت على لسان ما أسمته بـ"المسؤول اليمني" أن السعودية هي من طلبت إجراء هذه المحادثات لوقوعها في المستنقع اليمني.

وتحدثت قناة "الميادين" أن المحادثات الجارية في منطقة حدودية بين البلدين قد بدأت منذ أسبوع.

وكشفت مصادر مطلعة تواجد 3 من قيادات جماعة الحوثي على رأسهم الناطق الرسمي باسم الجماعة محمد عبدالسلام في ضيافة الجانب السعودي بمنتجع "القو" بمحافظة ظهران الجنوب الحدودية مع اليمن.

كما كشفت صور ومعلومات مسربة، قيام الوفد الحوثي بتسليم الأسير السعودي جابر الكعبي إلى القوات السعودية في منفذ علب الحدودي، كبادرة حسن نية.

كما تعهد الجانب الحوثي، بحسب المصادر، بإيقاف إطلاق النار في الجبهات القتالية على الحدود المشتركة مع المملكة العربية السعودية، وهو ما تشهده الجبهات على أرض الواقع وتوقف وسائل الإعلام الحوثية وعلى رأسها "قناة المسيرة"، منذ أسبوع، عن بث أي أخبار حول الأوضاع في جبهات القتال على الحدود المشتركة، ما يؤكد أنها تشهد هدوء تام وتوقف للعمليات العسكرية.

هذه المعلومات تنفي ما زعمته "قناة الميادين" أن المملكة العربية السعودية طلبت إجراء مباحثات مباشرة مع الحوثيين بوساطة طرف ثالث، وتشير إلى أن جماعة الحوثي هي المحتاج الوحيد لإستمرار هذه المباحثات ومحاولتها اثبات حسن النية للجانب السعودي بوقف جبهات القتال الحدودية وتسليم الأسير السعودي وتوجه الوفد الحوثي إلى داخل الأراضي السعودية، وهو ما أكدته صحيفة "الهوية" المقربة من جماعة الحوثي في عددها الصادر اليوم.

ويبرز جلياً أن جماعة الحوثي توجهت لعقد مشاورات مع المملكة العربية السعودية بعد إعلان مسؤولين يمنيين استعداد الحكومة لإعلان الحوثيين "جماعة إرهابية"، وإعلان المملكة والحكومة اليمنية اعتزامهما تقديم ملف متكامل مدعم بالأدلة لمجلس الأمن الدولي حول علاقة جماعة الحوثي بحزب الله اللبناني بعد تسريب مقطع مصورة يثبت مشاركة عناصر من حزب الله اللبناني في تدريب عناصر حوثية والتخطيط للقيام بعمليات انتحارية في وسط المملكة.

كما أن عدم وجود سند دولي لجماعة الحوثي وتصويت الجانب الروسي، مؤخراً، على قرار مجلس الأمن الدولي بتمديد العقوبات المفروضة على جماعة الحوثي والمخلوع علي صالح والتأكيد على شرعية الرئيس هادي ورفض الانقلاب الحوثي، ربما ساهم كثيراً في اقناع جماعة الحوثي على ضرورة فتح مشاورات مباشرة مع المملكة للخروج برؤية واتفاق واضح.

يشار إلى أن انتشار الأخبار حول وجود مباحثات مباشرة بين الجانبين السعودي والحوثي، مثلت صدمة كبيرة لحزب المؤتمر والمخلوع علي صالح الحليف والداعم الرئيسي لجماعة الحوثي في الإنقلاب والسيطرة على مؤسسات الدولة وتمويل الحرب ضد أبناء الشعب، حيث أن هذه المباحثات جرت دون علمهم أو مشاركتهم في اتخاذ القرار.

وبرزت هذه الصدمة في وصف محامي المخلوع علي صالح "محمد علي علاو" الحوثيين بـ"مرتزقة الرياض".

وتحدث علاو أنه لا فرق بين من دخل للمملكة من منفذ العبر أو من منفذ علب، مضيفاً "كلهم منذ الآن مرتزقة الرياض دخلوا يشحتوا بدماء الشعب اليمني الصابر، بلاش مزايدات وإنكار من المرتزقة الجدد، قد قلنا كلهم رفاق ساحة واحدة".

وبرز غيض علاو جيداً من انطلاق مشاورات بين الجانبين، بقوله "هارد لكم يا آل سعود والحوثي...ونحن نستحق جميعا لأننا جميعا أغبياء صدقناكم".
 


للمزيد من التفاصيل والاخبار تابعوا صفحتنا على الفيس بوك

الخبر | اخبار اليمن الان مباشر من تعز وصنعاء ما طبيعة المفاوضات الجارية؟ وموقف صالح من توجه الحوثي إلى الرياض؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : يمن بريس ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق