عاجل

الساحة الجزائرية: إلغاء الحج وتوقف السياحة يهويان بأسعار الدوفيز

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أثرت الأزمة الصحية العالمية كوفيد 19 على سعر العملات الأجنبية وهبطت أسعار الصرف في السوق السوداء، خلال اليومين الأخيرين، حيث استقر سعر العملة الموحدة “الأورو” عند الشراء بـ 203.23 الف دج مقابل ورقة 100 أورو.

أما عند البيع فبلغ سعره 205.49 ألف دج وبلغ سعره الرسمي في البنك 145.40 ألف ورجح الباعة عودة هبوطه بسبب قرار وزارة الحج السعودية تقليص عدد الحجاج هذه السنة بما فيهم الجزائريون وكذا تراجع عدد الرحالات بين الدول العالم وتقلص عدد السياح والمهاجرين الذين منعتهم إجراءات كورونا من السفر وأثرت أزمة الصحة على أسعار العملة الأجنبية، غير أنها لم تتراجع بالشكل المطلوب بسبب تحكم السوق السوداء في عملية البيع والشراء. من جهته، بلغ سعر الدولار الأمريكي 180.00 الف دج عند البيع و182.00 الف عند الشراء مقابل ورقة 100 دولار أمريكي. في حين بلغ سعره الرسمي في البنك 128.79 الف دينار.

وتستمر أسعار “الدوفيز” في التراجع مقابل الدينار الجزائري منذ أزيد من 3 أشهر نتيجة لانخفاض النشاط في الأسواق الدولية بفعل المخاوف من تفشي فيروس “كورونا” في العالم وتوقف نشاط شركات الخطوط الجوية والوكالات السياحية، بسبب التداعيات التي تسببها أزمة وباء كورونا، التي أثرت على قيمة العملات الصعبة على اختلافها، لاسيما الدولار الأمريكي والعملة الأوروبية الموحدة “الأورو” يتراجع أيضا بشكل مضطرد، حيث نزل في الأيام القليلة الماضية في سوق السكوار إلى ما دون 180 دينار مقابل الأورو وهو المستوى الذي لم يسجل في الثلاث سنوات الأخيرة الماضية إلاّ على فترات معينة بسبب ظروف استثنائية سرعان ما عاد بعدها إلى الارتفاع بعدما تم رفع الحجر الصحي بشكل جزئي في العديد من الولايات وعودة النشاطات التجارية

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : الجزائر365

0 تعليق