اخبار الرياضة اليوم - ما بعد المباراة | لهذا لم يفز الميلان في فيرونا !

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الرياضة اليوم التحليل الفني لتعادل ميلان مع مستضيفه كييفو فيرونا في السيري آ


تحليل | تامر أبو سيدو - http://u.goal.com/290100/290141_mugshot.jpg

خسر ميلان نقطتين جديدتين بتعادله سلبيًا مع كييفو فيرونا خارج ملعبه ضمن الجولة الـ29 للسيري آ بعدما أهدر العديد من الفرص أبرزها تسديدتين من إيجنازيو أباتي وأندريا بيرتولاتشي ارتدتا من العارضة والقائم في هجمة واحدة !

دعونا نحلل أداء الفريقين ...

ميلان | 3 مشاكل مهمة، وتغييرات خاطئة !

0b51438faf.jpg

ميلان لم يلعب مباراة سيئة لكنه أيضًا لعب مباراة لم تخل من السلبيات والمشاكل، ولذا لم يتمكن من الفوز والحفاظ على آماله في انتزاع المركز الثالث المؤهل لدوري الأبطال وهي الآمال التي انهارت بنسبة 95% بعد هذا التعادل المخيب.

ميهايلوفيتش وجالياني اتفقا أن بالوتيلي لا يعاني من مشاكل بدنية أو فنية لكن ذهنية ... الحقيقة أن تلك هي مشكلة الميلان بالكامل اليوم ! فالفريق ظهر في حالة عدم تركيز وتوتر وتسرع وارتباك في الكثير من اللقطات مما يعكس المشكلة الذهنية التي يعاني منها والضغوطات التي يتعرض لها الفريق والتي كما يبدو عادت بعد التعثر الأخير أمام ساسولو، لأننا كنا قد اتفقنا سابقًا أن الفريق يعيش حالة ذهنية إيجابية ظهرت على أرض الملعب خلال المباريات السابقة لكن يبدو أن الفريق لم يكن مستعدًا للخسارة ولذا تراجع كثيرًا على الصعيد الذهني عند الخسارة أمام ساسولو !.

مشكلة أخرى عانى منها ميلان اليوم وهي فردية بعض اللاعبين خاصة مينيز وبونافينتورا، فردية قاتلة قتلت العديد من هجمات الفريق وساعدت دفاع كييفو فيرونا كثيرًا ! الجناح الأيسر خاصة أصبح ومنذ عدة مباريات يُبالغ في المراوغة والاحتفاظ بالكرة ومحاولة التسديد بغض النظر عن ظروف اللقطة وإن كانت تسمح بالتسديد أم لا ! وقد أفسد اليوم عدة محاولات هجومية بمبالغته في المراوغة وتأخره في لعب التمريرة العرضية أو البينية، وقد رأينا حين لعب تمريرة سريعة لباكا في الدقائق الأخيرة نجح في خلق فرصة خطيرة أنقذها بيتزاري حارس مرمى عصافير الكناري.

مشكلة ثالثة تمثلت في سوء انتشار الفريق هجوميًا وكذلك تأخر اللاعبين في اتخاذ قراراتهم الفنية أو اتخاذ قرارات خاطئة ! سوء الانتشار بدا واضحًا من تحركات المهاجمين ولاعبي الوسط خلفهم، أحيانًا كنا نرى باكا يخرج للطرف للمساعدة في بناء الهجمة لكن لا أحد يدخل بدلًا منه لمنطقة الجزاء والغريب أن هذا استمر حتى بعد مشاركة المهاجم لويز أدريانو ! وأحيانًا كنا نرى انطلاقة من هوندا أو بونافينتورا أو الظهيرين على الطرف مما كان يستدعي دخول وتمركز اللاعبين داخل منطقة الجزاء بشكل منظم لتغطية كامل المنطقة ولكن هذا لم يحدث، بل نرى لاعبين بجانب بعضهما البعض ومنطقة أخرى خالية تمامًا !

لم تُعجبني تغييرات المدرب الصربي خلال اللقاء، كنت أفضل دخول بالوتيلي بدلًا من أدريانو لإنعاش الهجوم خاصة أن قدم الإيطالي في الملعب بخلاف البرازيلي الذي تعافى من إصابته للتو ! بجانب أن بالوتيلي يمتلك من الحلول الفردية أكثر كثيرًا من أدريانو ! وكذلك تأخر المدرب كثيرًا في استخدام تغييره الثالث ! كان يمكن إضافة بالوتيلي كمهاجم ثالث لدعم الهجوم والضغط أكثر على المنافس، أو حتى استخدام بواتينج خاصة أنه يجيد التسديد والتحرك دون كرة ... كان يمكن تغيير طريقة اللعب لـ4-3-3 أو حتى 3-4-3 .. كان يُمكن توظيف بعض اللاعبين بشكل مختلف مثل دخول أحد الجناحين لعمق الملعب كصانع ألعاب ! تلك المباراة كان يجب الفوز بها، وكان على ميهايلوفيتش عمل كل شيء متوقع وغير متوقع لانتزاع الفوز .. مثل تلك المباريات من تصنع المدربين، لأنها مباريات تحتاج للحظات من العبقرية والابتكار .. لحظات من الجنون !

المشكلة الذهنية التي عانى منها ميلان خلال اللقاء ظهرت على أداء المدافعين أيضًا، وهي السبب في ارتكابهم الكثير من الأخطاء خاصة في المرحلة الأخيرة من اللقاء ! لأنه ليس من الطبيعي أن يُحاط لاعب عادي مهاريًا بـ4 مدافعين وفي النهاية يحصل على خطأ ! وكما قلت سابقًا، غياب مونتوليفو حرم الدفاع من الحائط الذي يحميه من المنافس .. القائد كان يتحرك بذكاء ويتوقع تمريرات المنافسين مما يخوله قطع وقتل الهجمات في بدايتها، لكن بغيابه يُصبح خط الدفاع مكشوف أمام المنافسين وهو ما حدث اليوم عدة مرات.

كييفو فيرونا | نجح ماران فيما أراد !

4ce5ecdcce.jpg

لعب كييفو فيرونا مباراة جيدة خاصة تكتيكيًا، نفذ خلالها المدرب ماران عدة استراتيجيات .. بدأ بالضغط والمبادرة الهجومية لمحاولة خطف هدف مبكر، ومن ثم لعب مباراة متوازنة نسبيًا، وفي الشوط الثاني تراجع تمامًا وخضع لضغط ميلان وفضل المباغتة بالهجمات المرتدة، وفي الدقائق الـ10 الأخيرة من المباراة عاد للتقدم لتخفيف الضغط ومحاولة خطف هدف الفوز مستغلًا ارتفاع الروح المعنوية للفريق.

ماران اعتمد على تنظيم دفاعه جيدًا للضغط على مفاتيح لعب ميلان خاصة الجناحين، وقد اعتمد على الضغط القوي في نصف ملعبه خلال الشوط الأول وهو مع جعل مهمة ميلان صعبة جدًا في بناء الهجمات، لكن ذلك الضغط تراجع في الشوط الثاني بشكل ملحوظ وربما يعود السبب للجانب البدني ! وهذا سهل مهمة الروسونيري في بناء الهجمات والاقتراب أكثر من مرمى بيتزاري كما لاحظنا ... الفريق نجح في الحصول على ما أراده مع مساعدة مهمة من العارضة والقائم.

ماران خلال الشوط الثاني في هجومه اعتمد على محاولة نقل الكرة سريعًا من الدفاع للهجوم لتتجاوز خط وسط ميلان وتضع مهاجمي كييفو ضد مدافعي ميلان في مواجهة هدفها إما صناعة الخطر أو الحصول على أخطاء لتخفيف الضغط على الدفاع والاستفادة من الكرات الثابتة. الفريق نجح أحيانًا فيما أراد واستغل عصبية وتوتر وتسرع مدافعي الروسونيري وحصل بالفعل على عدة أخطاء كاد أحدها أن يمنحه النقاط الكاملة لولا رابة التسلل الصحيحة.

  تواصل مع تامر أبو سيدو  

الخبر | اخبار الرياضة اليوم - ما بعد المباراة | لهذا لم يفز الميلان في فيرونا ! - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جول عالمي ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق