اخبار الرياضة اليوم ما بعد المباراة | هل تخلص مانشيني من هاجس "إيكاردي"؟

0 تعليق 81 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الرياضة اليوم تحليل لقاء الجوزيبي مياتزا ...عبر الإنتر بأداء متحدي عن نيته الاقتراب أكثر من مقعد دوري أبطال أوروبا وهذا عقب الانتصار المقنع على ضيفه باليرمو بثلاثة أهداف لهدف على ملعب الجوزيبي مياتزا.

والآن مع تحليل شامل لإيجابيات وسلبيات كل فريق:

 الإنتر | هل وجد المانشيو ضالته بالحرية؟!


سجل إيكاردي وصنع، صنع بالاسيو وسجل ليايتش كذلك سجل بيرزيتش وتألق، وإن دل هذا الأمر على شيء فيدل على تنوع مصادر الخطورة في خط هجوم الإنتر، وهو الأمر الذي كان يبحث عنه المانشيو طوال الموسم، حيث حاول في أكثر من مباراة تجنب اختزال كل خطورة الإنتر في اسم إيكاردي وهو ما حدث الليلة بالفعل ضد باليرمو حيث برز كل المهاجمين وقدموا مباراة مقبولة.
http://images.performgroup.com/di/library/goal_it/90/d9/adem-ljajic-celebrates-his-scoring-inter-palermo-serie-a-06032016_1v2ghp08wfrmo1jyegcxrktw4n.jpg?t=1304264323&w=350&h=230
http://images.performgroup.com/di/library/goal_it/4d/8f/rodrigo-palacio-celebrating-with-ljajic-inter-palermo-serie-a-06032016_ehitjam0a7tv1c960lr36uj11.png?t=1306265963&w=350&h=230
إذا بحثنا عن السر وراء تألق العناصر الهجومية في إنتر فسيكون بكل تأكيد الحرية الواضحة على صعيد التحركات التي منحها مانشيني لمهاجميه، فمن تابع اللقاء على لمحات لن يعرف هل كان بالاسيو يلعب خلف المهاجم أم جناح؟! هل كان بيرزيتش في الرواق الأيسر أم الأيمن؟ لماذا يتحرك ليايتش للعمق دائمًا وهو الجناح الصريح؟ .. تحركات متنوعة ومزعجة لأي خط دفاع ظهرت في خط هجوم الإنتر الليلة وهي ما صنعت الفارق للنيراتزوري.

حتى إيكاردي لم يتقيد بمهام رأس الحربة ويلتزم بالتواجد في منطقة الجزاء، بل رأيناه يتحرك للطرف ويصنع هدف بيرزيتش مما يدل على الحرية التي منحها مانشيني للاعبيه.


لعب مانشيني الليلة بأسلوب 4-2-3-1 مما يعني أنه وفي غياب الكرواتي بروزوفيتش لجأ إلى محوري ارتكاز هما ميديل وكندوبيا، وقد أظهر هذا الرسم قوة واضحة للإنتر وزيادة عددية في الثلث الأخير من الملعب ولا أعتقد أن هناك حاجة لإعادة التفكير في اللعب بثلاثي في وسط الميدان من جديد خاصة أمام فرق الوسط والقاع.

اليوم ورغم الحديث عن الحرية التي منحها مانشيني لمهاجميه إلا أن كندوبيا لم يُمنح تلك الحرية، هذه الموهبة الفرنسية بحاجة للانفجار يا مانشيني! وأعتقد شخصيًا أن كوندوبيا إذا ما تم منحه الحرية للعب أمام ميديل وليس بجوراه فسيقدم ضعف هذا المردود، فعندما لا يلتزم بالتحرك في نصف واحد من الملعب بشكل طوي ومع تبديل رسم تحركاته للتركيز على التحرك العرضي أكثر من الطولي فسوف ينتج أكثر ويقدم إضافة لوسط ميدان الإنتر.

ما زلت مصرًا على أن هناك ثغرة واضحة ومستمرة في دفاع الإنتر على صعيد ظهيري الجنب، الليلة أشرك مانشيني ناجاتومو ودي امبروزيو ولعب كل لاعب في كلا الرواقين على شوطين، نعم قدما مباراة دفاعية مقبولة وإن كان هناك هفوة من الياباني في لقطة هدف باليرمو ولكن السؤال أين الدور الهجومي للظهيرين، هل هي تعليمات من مانشيني بعدم المساندة والمبالغة في التحرك الهجومي؟! أم أن هناك تكاسل واضح في البحث عن التوازن بين الهجوم والدفاع، وبما أن الثنائي كان يعاني من ذات المشكلة فأرجح الاعتقاد الأول.



 باليرمو | أنت لا تفعل شيء يا ياكيني!


http://u.goal.com/2810500/2810522_hp.jpg بعقد مقارنة بسيطة بين أداء خط دفاع باليرمو ضد روما -والذي كنا قد حللناه بالتفصيل هنا- والأداء المقدم الليلة ضد الإنتر سنجد أنه لا يوجد أي تحسن ولو حتى كان طفيفًا بل الأمور تزداد سوءً وكأن اللاعبون يحضرون التدريبات من أجل المزاح والاستمتاع بأجهزة الصالة الرياضية.

 من جديد لعب باليرمو بثلاثي خلفي على خط واحد بدون تغطية واضحة من اللاعب الذي من المفترض أنه يلعب كليبرو "جونزاليس" وهو بلا جدال كان أسوأ لاعب في الملعب، الفريق يستمر في تقديم مباريات متواضعة للغاية دفاعيًا ولا أعلم متى سيفكر المدرب في تغيير فكره وأسلوب لعبه، فهذا الدفاع يقدم الأداء الأسوأ حاليًا في إيطاليا.

http://u.goal.com/2810600/2810632_hp.jpg أمام الخماسي الدفاعي لعب باليرمو بثلاثي وسط ميدان لاعب ارتكاز واحد كان ماريسكا وأمامه ثنائي وسط هجومي "هيليمارك وتشوتشيف"، الأول لعب مباراة جيدة وكانت له تحركات هجومية واضحة ومساندة للرواق الأيمن ظهرت جلية في الهدف الوحيد، أما الثاني فقد مباراة باهتة وخرج بعد ما يقارب الساعة من اللعب.

المشكلة الأكبر التي واجهت وسط ميدان الفريق الأورجواني كانت الفراغ الهائل المتواجد حول لاعب الارتكاز الوحيد "ماريسكا" فالأخير في كل لقطة يتقدم فيها للأمام تجد مساحات شاسعة ظهرت في وسط الملعب، لا يجب إطلاقًا اللعب أمام الفرق الكبرى بلاعب ارتكاز واحد حتى لا يُجيد التقيد بالأدوار الدفاعية!


هل رأى أحد منكم جيلاردينيو الليلة؟! بنبرة حزينة أستطيع الآن التأكيد على انتهاء موهبة "جيلا" الذي فقد الكثير من قدراته وصفاته كهداف ولاعب متحرك لا يهدأ، جيلاردينيو بات مهاجمًا مستأنسًا لأي خط دفاع، نعم هو يلعب وحيدًا وسط مساندة على فترات من فاسكيز، ولكنه على الصعيد البدني ومقارنة بتحركاته السابقة لم يعد هذا الجيلاردينيو الذي كان يرعب الخصوم.



الخبر | اخبار الرياضة اليوم ما بعد المباراة | هل تخلص مانشيني من هاجس "إيكاردي"؟ - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جول عالمي ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق