يلا كورة : عصام شلتوت يكتب: تقرير كوبر .. من ضرب الفتة لضرب النجوم الفكة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يلا كورة يلا شوت

قبل أى شىء .. وبعد ما سأطرحه عليكم، علينا جميعا أن نوجه الشكر لمستر كوبر والذين معه، على ما قدموه .

مصر الكبيرة عندها معانى عظمة وأهمها شكر من قدم أو حتى حاول تقديم شىء لهذا البلد الطيب أهلها .

إن صح ما جاءنا من معلومات، بأن تقرير كوبر يشمل بنودا عن عدم احترام اللاعبين لقواعد الاحتراف، عبر الرضا بالمقسوم.. نعم حضرتك وحضرتها قرأتهم صح!

قال كوبر: "اللاعبون اكتفوا بالصعود للمونديال .. ومحاولة الصمود أمام المنافسين، وأكد أنهم انصرفوا إلى حاجات وحاجات، ويقصد المدير الفنى والذين معه إنهم اكتشفوا أن النجوم مش مركزين !

كمان إيه ..بقى !

قالك: انصرفوا إلى كل حاجة إلا التركيز.. يقصد الإعلانات، والإعانات وخد وهات .. والمعجبين والمعجبات !

طيب .. ده أكيد .. غرض يركب رؤوس أى لاعبين !

لكن، هل يوجد مدير فنى ومن معه يرون أن عدم التركيز، والانصراف عن الاهتمام بـ التكتيك والتدريب بنفس فيكون ذلك مفاجأة !

أنا .. لا أعتقد !

بصوت الزعيم عادل أمام !

أما .. بقى عما يشير إليه باعتباره اكتشاف وما يعنيه الاكتشاف من توجيه دون كتابة لمصر يشير إلى: " كنتم علموا أولادكم التركيز .. وعدم الانصراف إلى جمع الأموال عمال على بطال "!

يا سلام ..سلم !

حقيقة .. كوبر اسم كبير .. وربما .. ربما حاول من معه عمل شىء ، ولكن..

إذا كان " كوبر البيت " مع الإعلانات والحركات .. فشيمة لاعبيه نفس الشىء..

صدقونى .. مصدوم فى فقرات التقرير ، ومصدوم فى الذين سيتسلمونه..

لم أنزعج من دخول المدير الفنى حيز الإعلانات ..بعمل برضه !

 أه..برضه إيه !

كان يجب ترجمة الإعلان .. لأن كوبر عيب يقال عليه "ضرب الفتة" .

عارفين ليه..

لأنه لن وقبلها لم يستطع معاقبة أى نجم ضرب "الفكة"..

أى والله كدة..

مستر كوبر .. شكرا أتفهم إصرارك على النظام الدفاعى فأوصلتنا أفريقيا والمونديال..

لكن غير المفهوم ولا المهضوم .. الكلام عن اكتشاف غياب التركيز !

تضرب فتة ..واللعيبة يخلوا خططك صلصة ، فلا يمكن قبول هذه البنود ..ودااااااعا كوبر .


الخبر | يلا كورة : عصام شلتوت يكتب: تقرير كوبر .. من ضرب الفتة لضرب النجوم الفكة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اليوم السابع رياضة ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق