أوزيل يخرج عن صمته: « لدي قلبان ألماني وتركي»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أثار مسعود أوزيل، صانع ألعاب فريق آرسنال الإنجليزي والمنتخب الألماني، الجدل من جديد، حول ولائه لمنتخب الماكينات بعد تصريحاته التي أدلى بها مؤخرًا بأنه غير نادم على التقاطه صورة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وكسر أوزيل، حاجز الصمت الذي التزم به خلال نهائيات كأس العالم، بسبب هذه الصورة التي تسببت فى الكثير من الجدل والغضب تجاهه.

وأكد في بيان نشره في صفحته على تويتر، أنه مخلص لكل من أصوله التركية وموطنه الألماني، ومُصر في الوقت ذاته على أنه لا يريد الإدلاء ببيان سياسي.

كان أوزيل، ومواطنه إلكاي غوندوغان، وكلاهما من أصل تركي، التقيا مع الرئيس التركي أردوغان في لندن في مايو الماضي، والتقطا معه صورة وسلماه قميصين موقعين، كتب الأول على قميصه "إلى رئيسي".

وقال لاعب أرسنال الإنجليزي  "على غرار العديد من الناس، جذور أسلافي تعود إلى أكثر من بلد واحد. بينما نشأت وترعرت في ألمانيا، تملك عائلتي جذورا راسخة في تركيا. لدي قلبان: أحدهما ألماني والآخر تركي".

وأكد أوزيل، أنه التقى للمرة الأولى أردوغان عام 2010، بعد أن شاهد الرئيس التركي والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل مباراة جمعت بين ألمانيا وتركيا.

وتابع "أعلم أن صورتنا معا تسببت بانتقادات شديدة في الصحف الألمانية، وفي وقت يمكن لبعض الناس اتهامي بالكذب أو بالخداع، فإن الصورة التي التقطناها معًا لا تحمل أي نوايا سياسية".

وأقر بأن التقاط الصورة مع الرئيس التركي هو ومواطنه وزميله في المنتخب غوندوغان، قبل أيام قليلة من إعادة انتخاب أردوغان رئيسًا لتركيا "لا علاقة له بالسياسة أو بالانتخابات، بل الأمر هو عبارة عن احترام أعلى منصب في موطن عائلتي".

الخبر | أوزيل يخرج عن صمته: « لدي قلبان ألماني وتركي» - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : المصريون ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق