الوحدة - «الأبيض» جاهز للقاء المصيري مع «الأخضر» غداً

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبوظبي مصعب سيد أحمد:
يؤدي منتخب الإمارات الوطني لكرة القدم تدريبه الختامي، مساء اليوم، في الملعب الفرعي المجاور لاستاد محمد بن زايد، الذي سيحتضن مباراته الحاسمة أمام نظيره السعودي، مساء غد الثلاثاء، في الجولة الأخيرة للدور الأول من تصفيات كأس العالم 2018 في روسيا، وكأس آسيا 2019. ويرغب «الأبيض» في تحقيق الفوز لخطف بطاقة الترشح الثانية عن المجموعة الأولى، بعد أن ذهبت البطاقة الأولى للأخضر السعودي.
يحتاج منتخبنا إلى الفوز بفارق هدفين من أجل صدارة المجموعة، أما انتصاره بفارق هدف فسيبقي الصدارة للمنتخب السعودي.
وسيعمل الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي، على وضع اللمسات الأخيرة على تشكيلة وخطة الفوز، ومراجعة كل صغيرة وكبيرة لسد كل الثغرات من أجل الظهور بمستوى يعبر عن إمكانات «الأبيض» الحقيقية، وسيستفيد الجهاز الفني من عوامل كثيرة لتعزيز التشكيلة الأساسية، بعد أن ضم الثنائي أحمد برمان وداوود علي، بجانب إمكانية مشاركة علي مبخوت، الذي شارك في التدريبات الجماعية، ما عزز حظوظ مشاركته في اللقاء، بعدما غاب عن لقاء فلسطين، الخميس الماضي، بسبب الإصابة.
كان «الأبيض» أدى تدريبه الأساسي، أمس الأول، بملعب الانتصارات (استاد محمد بن زايد) بمشاركة جميع اللاعبين وسط رغبة وحماس كبيرين لتقديم كل ما لديهم في المباراة من أجل العبور مباشرة للدور الثاني، من دون الدخول في حسابات أخرى، واضعين في الحسبان رفع اسم الإمارات عالياً وإسعاد الجماهير وجميع عشاق «الأبيض».
وركز الجهاز الفني على وضع التكتيك المناسب حسب ما تتطلبه المباراة مع الوضع في الاعتبار قوة المنافس، بعد دراسته بشكل متأنٍ من قبل الجهاز الفني والوقوف على نقاط القوة والضعف فيه.
وشهد التدريب الرئيسي، أمس الأول، مشاركة هداف الجزيرة والمنتخب الأول علي مبخوت في التدريبات الجماعية، بعد أن شارك في التدريب الذي سبقه في جزء من التدريبات البدنية، ويعول أنصار «الأبيض» بشكل كبير على مبخوت بجانب زملائه لتعزيز قوة الدفع الهجومية لدى المنتخب لما يتمتع به مبخوت من إمكانات تهديفية كبيرة وانسجامه الكبير في خط المقدمة مع أحمد خليل ومن خلفهما عمر عبدالرحمن صانع الألعاب الأول.
ووجه اللاعبون الدعوة للجماهير لمساندتهم في مباراة الغد بالتواجد بكثافة في ملعب الانتصارات باستاد محمد بن زايد، وملء المدرجات. وطالب نجوم المنتخب أنصار «الأبيض» بالتواجد لمؤازرتهم في مباراة الحسم والتأهل للمرحلة الثانية من المنافسة أمام السعودية، مؤكدين أن الجمهور اللاعب رقم واحد، وأنهم السبب الرئيسي في تحقيق المنتخب الانتصارات.
كانت الجماهير قامت بواجبها في مباراة فلسطين الأسبوع الماضي، وحفزت اللاعبين على الأداء بروح قتالية وتحقيق الفوز على الفدائية، بعد أن رسمت لوحة زاهية في المدرجات عبرت عن شيء واحد، وهو حب الوطن لا غير.
و أكد عبدالقادر حسن، مدير المنتخبات الوطنية، أن الفوز الذي تحقق على حساب فلسطين في الجولة التاسعة من التصفيات المؤهلة لمونديال روسيا 2018، لم يكن إلّا الخطوة الأولى نحو التأهل، مشيراً إلى أن مباراة السعودية تعتبر الخطوة الثانية لتحقيق الهدف المطلوب بالتأهل للمرحلة الثانية، وقال: لدينا ثقة كبيرة في اللاعبين والجهاز الفني والإداري، وبكل تأكيد سيؤدون ما عليهم في مواجهة المنتخب السعودي المصيرية، يوم غد الثلاثاء، وكل اللاعبين الموجودين في قائمة الأبيض سيؤدون واجبهم وحتى الأسماء التي تمت إضافتها لتعويض بعض الغيابات لا تعتبر غريبة على المجموعة، وشاركوا من قبل في الدفاع عن ألوان المنتخب وانضمامهم تلبية لنداء «الأبيض».
وقال: نتمنى أن يكون الحضور الجماهيري في ملعب الانتصارات أكبر مما كان عليه في مواجهة فلسطين الأسبوع الماضي، والتي شكل فيها عشاق «الأبيض» لوحة زاهية، وكان له الدور الأكبر في تحقيق الفوز، وجمهور منتخبنا الوطني لا يحتاج إلى دعوة لحثه على مساندة الفريق أمام السعودية2018.
وأضاف: نتمنى التوفيق لأبناء الإمارات، وثقتنا كبيرة في اللاعبين والجهاز الفني والإداري، وننتظر من الجميع مساندة «الأبيض»، وبكل تأكيد سيكون لذلك دور كبير في منح اللاعبين الدفعة المعنوية المطلوبة.

الطريق إلى الدور الحاسم

يتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات الثماني في هذا الدور (الدور الثاني) إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثاني، إلى الدور الثالث والأخير الحاسم من تصفيات كأس العالم، كما تحصل هذه المنتخبات ال12 على بطاقات التأهل المباشر إلى كأس آسيا.
أما المنتخبات ال24 المتبقية في ختام الدور الثاني، فتشارك في تصفيات نهائية خاصة بكأس آسيا على 11 مقعداً في البطولة القارية، في حين ستكون البطاقة الأخيرة من نصيب الدولة المضيفة، حيث تشهد كأس آسيا 2019 مشاركة 24 منتخباً. وسيتم شطب نقاط المنتخبات أصحاب المراكز الثانية ضد المنتخبات متذيلة الترتيب في خمس مجموعات لخلق التوازن مع ترتيب المجموعة السادسة التي تضم أربعة منتخبات فقط بعد استبعاد اندونيسيا من المشاركة بسبب تدخلات سياسية في شؤون اتحاد كرة القدم.

ثاني أفضل انطلاقة

سيتمكن الهولندي بيرت فان مارفيك، المدير الفني للمنتخب السعودي، من تحقيق ثاني أفضل انطلاقة في تاريخ مدربي الأخضر في حالة فوز المنتخب السعودي على«الأبيض».
وذكر موقع «كورة» أنه بعد فوز المنتخب السعودي على ماليزيا الخميس الماضي، أضاف مارفيك انتصاره الخامس في أول 6 مباريات له مع «الأخضر» مقابل تعادل وحيد، ليعادل رقم المدرب الوطني محمد الخراشي الذي حققه في 1994.
وخلال تلك الفترة قاد الخراشي الأخضر للفوز ب5 من أول 6 مباريات، وذلك على حساب منتخبات إيران وأمريكا وعمان والبحرين وقطر، تخللها تعادل أمام الإمارات1-1، قبل السقوط في المباراة السابعة أمام بولندا بنتيجة 2- 1 وديًا على ملعب الأمير فيصل بن فهد.
وبالتالي فوز المنتخب السعودي يوم غد الثلاثاء، سيمكن مارفيك من تخطي الخراشي، فيما يبقى رقم المدرب الألماني أوتو بفيستر عصيًا على جميع مدربي الأخضر، حيث قاد المنتخب - في بداية ولايته الثانية - لتحقيق 7 انتصارات متتالية عام 1998.

الخبر | الوحدة - «الأبيض» جاهز للقاء المصيري مع «الأخضر» غداً - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الخليج ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق