اخبار الرياضة - تحليل: كيف حققت الخطة " الماكليشية " إنتصارها على ذئاب الجبل..!

0 تعليق 12 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخر احبار الرياضة في مصر اليوم والعاجلة حيث تحليل فني للقاء الزمالك والمقاولون العرب

إنتهت مباراة الزمالك والمقاولون وأخمد معها بركان غضب وإشاعات سخيفة كانت ستطلق مع كل إخفاق للزمالك وأسكتت الخطة الماكليشية وأهداف كوفى ومايوكا الألسنة بعد الضغوطات التى تعرض لها الفريق منذ فترة جعلته على صفيح ساخن أخمدته سريعاً النتيجة  حتى إستكمال الدورى الشهر القادم وسيتفرغ الجميع الآن بأريحية للمهمة الافريقية.


تعالوا نستعرض فى نقاط كيف إستطاع الزمالك الفوز وكيف ساعده المقاولون العرب فى ذلك؟


عودة الشناوى لمستواه


كما كنا ننتقد الفترة الماضية مستواه فإن بعض لقطات المباراة وتمركزه فى مرماه بشكل سليم كانت له زيادة الثقة للفريق فى تصدياته وخصوصاً الاروع فى الشوط الثانى وأعادت هذه الكرة للآذهان تصديه العام الماضى لضربة جزاء وامام نفس الفريق لتتحول معها لهدف فى واحد من أهم لقطات دورى العام الماضى.

cc0e4e8517.jpg


تغيير الخطة


أيقن ماكليش أن إستمرار خطة 4-3-3 التى فى ظاهرها يحتاجها الزمالك لتأمين دفاعه ولكن لعدم إجادة تطبيقها فلا الفريق يهاجم بكتلة هجومية قوية ولا يستطيع أن يدافع بقوة وبالتالى فضل الرجل بتطبيق خطة 4-2-3-1 بإعطاء واجبات أكثر دفاعية لحامد وهجومية مركبة لمعروف فبانت بعض الملامح نستعرضها فى النقاط القادمة،أضف إلى ذلك حينما تلعب بحفنى وفتحى وكهربا وامامهم مايوكا منذ البداية يعطى تأكيداً أن ماكليش أراد وضع المقاولون فى الوضع الدفاعي طوال الوقت وحسم الامور مبكراً قبل تعقيدها ولأول مرة كما ذكرنا فى تقرير ما قبل المباراة يبدأ الخط الامامى بالضغط على حامل الكرة منذ بداية هجمات المقاولون فصار لاعبوه قليلوا الحيلة وكلل هذا بمشهد إحراز هدفين فى 5 دقائق بعد إضاعة أكثر من فرصة كانت مكافأة لمدربهم الذى بانت بعض بصماته فى هذه المباراة.

bc31c41b31.jpg


حرية كهربا ودور أكبر لمعروف


نعم أضاع كهربا كرات عديدة ولكن لاعب يظهر ويضيع كرات عديدة أفضل بكثير من لاعب جبان وبمرور الوقت لو عادت ثقته بهدف سيتحسن مستواه أكثر وأكثر والسؤال الآن كيف حرر ماكليش كهربا؟ بإختصار ظهر جلياً للمرة الاولى حينما يستلم الكره لم ينطلق نحو الخط فقط ولكن إنطلق كثيراً للعمق عكس كل مباراة وزاد فى المنطقة كـ " شادو إسترايكر " فزادت غلة الزمالك الهجومية وفى نفس الوقت أعطى ماكليش معروف الدور بالانطلاق بالجهة اليسرى حينما يضم كهربا للقلب فساعد هذا على زيادة صناعة الفرص من هذه الجهة.


حامد ومعروف فقط فى المنتصف


انضمام حامد ومعروف لقلب الملعب زاد من صلادة الخط عكس اللعب بـ 3 لاعبين! باختصار اعطى الاثنين فرصة لرؤية الملعب بشكل افضل وخاصة معروف بانضمامه للقلب فاختصر عليه مسافة التغطية عند الهجمات المرتده وليس فقط يساراً واعطاه حلول الضغط من منتصف الملعب نفسه ونفس الشئ لحامد الذى كان يتحمل التغطية على الجميع فصار مع استفاقة معروف الذى اشترك فى النقطة الماضية ايضاً سبب اساسي فى الفوز.


عمر جابر


عمر لم يكن سبباً فى الفوز بقدر تحويل دوره للعب فى مساحة مثلث كامله عكس ادائه سواء فى خطتى 4-4-3 او 4-2-3-1 على خطوط طوليه فقط،الدور الجديد مركب جعله يتحرك من الخلف يميناً وايجاد حلول الانطلاق من العمق وليس على الخط فقط وفى نفس الوقت خلق مصطفى فتحى دوراً سهلاً لعمر فى لعب الكرات المباشرة لمنطقة المرمى فكان أكثر خطورة.


تشكيل وخطة المقاولون السيئة


أخطأ عوده بالدفع باثنين مهاجمين ظناً منه فى إستغلال حالة ارتباك جبر وكوفى ولكن اللعب بصناع لعب أكثر على الزمالك يعتبر محنة لمدافعوه وليس العكس،هذا الخطأ حينما صححه عوده فى شوط المباراة الثانى باخراج على والدفع بباجى السنغالى وزيادة ابو شعيشع زاد هجومه ولكن بعد فوات الاوان فعلى رابو كان تائهاً بالامس ومع ضغط صناع لعب الزمالك وووجود فتحى مبروك وحيداً يساراً جعله يتحمل حملاً ثقيل بضغط جابر وفتحى وميل حفنى عليه فكانت الثغره التى اعتمد عليها الزمالك،هجومياً تحمل عمر جمال وحده المسئولية مع تراجع شعيشع دفاعياً فى بداية المباراة فلم يخلق الفرص المؤثره وبالتالى دفع ثمن أخطائه.

999d7b326e.jpg


*** نقاط سريعه:


*الجهة اليسرى للزمالك يلعب عليها كل الفرق التى تواجهه وبالتالى حلها فعلا إما فى عودة شافى أو البحث عن بديل يسارى قوى بحجم ناصف انبى مثلاً فى الموسم الجديد.


*حمودى من الواضح أنه يكتب سطوره الاخيره مع الزمالك ويجب أن تعطى نصف فرصه لمحمد إبراهيم قبل أن نندم على رحيله نهائياً.


*شيكابالا يلعب بأريحية حينما يتقدم الفريق اعتقد انه يجب أن يكون بديلاً وليس أساسياً.


*اللعب 4 مباريات متتالية بنفس التشكيل للزمالك بمرور الوقت سيعطيه قوة رهيبة واستقرار يستطيع من خلاله فرض شخصيته الضائعه منذ فترة.


*ماكليش يجب أن يهتم بزيادة لياقة لاعبيه لانها لو أسفعته ستزداد كفاءة الفريق إلى الضعف.


*مايوكا مهاجم رائع بحث عنه الزمالك كثيراً،يحتاج خلق فرص أكثر له لانه يعرف كيف ينهى الهجمات،ميزه يفتقدها لاعبوا الزمالك حالياً.


*كوفى وجبر يستمدان ثقتهم من مباريات كهذه،استمرار هذه الثقة ستجعلهم أكثر ذكاء فى التعامل مع المهاجمين بعد ذلك عن الضغط المعرضين له منذ فترة.


*يجب إعطاء رمزى خالد فرص أًكثر مما هو عليه حالياً.


*أيمن حفنى بخروجه دوماً تقل خطورة الزمالك للنصف ومباراة أمس أثبتت أن فتحى يمكنه أداء مباراة كاملة بدنياً حتى وإن كان مستواه أضعف من أى مباراة.


*المقاولون العرب سيبقى فى الدورى بشرط أن يلعب بقوة المباريات الماضية وليست هذه المباراة.


والآن هل يستطيع الزمالك على كسب أرضية سريعاً أفريقياً ويتخطى فريق دوالا فى أولى تجارب ماكليش الافريقية؟ السؤال يجيب عليه لاعبوا الفريق وحدهم!
 

الخبر | اخبار الرياضة - تحليل: كيف حققت الخطة " الماكليشية " إنتصارها على ذئاب الجبل..! - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جول كوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق