اخبار الرياضة - تقرير خاص: المفاتيح العشرة لفك شفرة "ماليك إيفونا " مع الأهلي

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخر احبار الرياضة في مصر اليوم والعاجلة حيث تقرير خاص عن ماليك إيفونا مهاجم الأهلي

بات الجابوني مالك إيفونا مهاجم النادي الأهلي لغزا محيرا لكل متابعي الفريق الأحمر ، رغم الأهداف التي سجلها اللاعب مع فريقه حتى الأن والتي بلغت 10 أهداف في كل المباريات التي لعبها .

وفي هذا التقرير نرصد أهم الأسباب التي دفعت هذه الصفقة "المهمة" للفريق الأحمر للدخول في هذا الوضع "المريب " والمخيف لجماهير وعشاق الأهلي في كل مكان، حيث وضعت الجماهير آمالا عريضة على اللاعب منذ انضمامه للفريق قادما من المغرب ليكون إضافة قوية وحقيقية لخط الهجوم الأحمر.

وإليكم إحصائية بعدد الأهداف التي أحرزها اللاعب مع الأهلي في جميع المسابقات منذ انضمامه في يوليو الماضي

 

 

أولا: البداية كانت في الصراع مع الغريم التقليدي الزمالك للفوز بتوقيع اللاعب للإنضمام للفريق في بداية الموسم ، وكيف كانت الضجه المثارة حول هذه الصفقة الكبيرة حتى استطاع هيثم عرابي مدير التعاقدات السابق في الأهلي الظفر بتوقيع اللاعب وضمه رسميا للفريق في صفقة كانت انتصارا "جماهيريا" كبيرا للأهلي على الزمالك وبات الجميع في انتظار الظهور الأول للصفقة "السوبر" في صفوف الأهلي .

ثانيا: طاردت اللاعب شائعات أحيانا ومهاترات أحيانا أخرى ، فالبعض أكد بأن اللاعب مريض بـ"فيروس" ولا يستطيع اللعب ، والأخر أكد بأنه ليس مهاجما صريحا  ولكنه لاعب وسط مهاجم، حيث يوجد العديد من اللاعبين المتميزين في صفوف الأهلي وبالتالي كان انضمامه بمثابة "الخطيئة" التي سيدفع ثمنها الفريق مستقبلاً، حيث كان الأهلي في أمس الحاجة لضم مهاجم صريح وليس لاعب "تحت" رأسي الحربة.

ثالثاً: ظهر اللاعب في التشكيلة الرئيسية للأهلي وأحرز أول أهدافه مع الفريق ، وتوالت المباريات وبدأت التساؤلات والاستفسارات عن مستوى المهاجم الجابوني ومدى استفادة الأهلي من قدراته .

رابعاً: تعالت الأصوات من خارج جدران القلعة الحمراء تؤكد أنه هناك شيئا غريبا في علاقة اللاعب بزملاءه وأن هناك من يقول بأن اللاعبين يتعمدون عدم تمرير الكرة لإيفونا ، ويسعون لإظهاره بمظهر اللاعب العادي ، حيث يوجد العديد من "الشللية" والمعلمين الذين يرفضون أن يكون المهاجم الجابوني هو السوبر ستار للأهلي وأن يتحدث الجميع عنه وبات هذا الاتجاه قويا لدى قطاع كبير من جماهير الفريق خصوصا من ينتمي لفئة "السوشيال ميديا" حيث دائما "اللقطة ما بتكدبش" واليوتيوب خير دليل  .

خامساً: بات اللاعب دائما تحت ضغط كبير ، فالامال المعقودة عليه جماهيريا كبيرة، والمردود على المستطيل الأخضر لا يناسب تلك التوقعات ، وعلاقته بزملاءه تحوم حولها الشبهات ، فأصيب اللاعب بالتشتت وعدم التركيز ودائما ما يكون في حالة نفسية وعصبية غير مستقره داخل الملعب.

سادسا: أحرز اللاعب هدفا رائعا في مرمى الزمالك خلال مباراة القمة والتي ظن الجميع أنها بمثابة البداية الحقيقية للاعب مع الفريق الأحمر إلا أن ردة فعله عند تبديله في لقاء بتروجيت عندما خرج غاضبا كشفت الجانب الأخر في علاقة اللاعب مع الإدارة الفنية للفريق تحت قيادة عبدالعزيز عبدالشافي ، خصوصا أن اللاعب بالفعل كان يؤدي بصورة جيدة داخل الملعب.

سابعاً: جاء تصريح عبدالعزيز عبدالشافي المدير الفني السابق عن اللاعب بضرورة تطوير نفسه وألا يعتمد على طريقة واحدة في الأداء ليفتح الباب أمام تساؤل مهم ..إذا كان اللاعب يحتاج لتطوير فلماذا تشركه في المباريات؟

ثامنا: همس لي بعض الخبثاء بأنه ربما كانت هناك تعليمات "عليا " لزيزو بحرق اللاعب جماهيريا وإعلاميا لأنه من بقايا عهد "هيثم عرابي والذي لا تزال الجماهير تتغنى بإنجازاته رغم الفترة القصيرة التي قضاها كمديرا للتسويق في القلعة الحمراء ، وعندما رأيت ما يحدث لأحمد الشيخ في الأهلي من إشراكه في أخر خمس دقائق في إحدى اللقاءات زادت الشكوك حول صحة هذا الأمر  حيث يرتبط الشيخ بعلاقة وصداقة قوية مع عرابي وكان الأخير سببا رئيسيا أيضا في ارتداءه تيشيرت الأهلي رغم منافسة الزمالك أيضاً.

تاسعاً: ردد البعض نغمة أن اللاعب لا يجد من يحسن توظيفه داخل الملعب حيث يحتاج لمساحات حتى يظهر قدراته وهو ما ظهر في أكثر من هدف كان ابرزهم هدفه في مرمى أحمد الشناوي ، وهو ما يجيده مع منتخب الجابون وكان يتقنه أيضا مع الوداد المغربي.

عاشراً: اللاعب يعيش ضغوطا نفسية كبيرة داخل الأهلي ، أو بالمعنى البلدي "مش مرتاح" ولكنه حتى الآن لم يطلب الرحيل كما تردد في الفترة السابقة ، إلا أنه يحتاج لمعاملة خاصة تعيد له الثقة المفقودة التي ربما يفقد جزءا منها كلما تم إشراكه في المباريات ولم يقدم المردود منه حتى لا يتم "حرقه " كاملا ولن يستطيع الأهلي تحقيق أي استفادة تذكر من اللاعب.

وفي النهاية هل يستطيع مارتن يول المدير الفني الجديد فك لغز اللاعب مع الفريق الأحمر ليسير في الطريق الصحيح ويكون رقما فارقا في تاريخ الأهلي أم يصبح رقما هامشيا لا يذكره أحد ؟

 

الخبر | اخبار الرياضة - تقرير خاص: المفاتيح العشرة لفك شفرة "ماليك إيفونا " مع الأهلي - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جول كوم ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق