اخبار الرياضة اليوم في مصر حوار – جدو يكشف كل شيء بعد الاعتزال.. أزمة الزمالك وحزنه لطريقة رحيله عن الأهلي

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ظهر محمد ناجي "جدو" في أول لقاء تليفزيوني منذ اعتزاله كرة القدم نهائيا قبل أيام، وتحدث عن كثير من كواليس مسيرته الرائعة.

جدو تحدث عبر أون تايم سبورتس 2 واسترجع ذكرياته الجميلة مع منتخب مصر في 2010، بالإضافة إلى تجربته الاحترافية في هال سيتي الإنجليزي.

كما تطرق جدو إلى أزمته الكبيرة مع الزمالك في 2010، وكواليس رحيله عن الأهلي بعد 5 سنوات.

وكل ما يلي على لسان جدو:

"زوجتي لم تكن تعرف بقرار اعتزالي وفوجئت أنني ترند على تويتر بعد تغريدتي التي أعلنت فيها القرار. بكيت بعد أن كتبت تلك التغريدة".

"لو أخبرني أحد وأنا صغير إنني سأحقق كل تلك الإنجازات، لقلت له إنه يمزح".

"أمنيتي كانت إنهاء مشواري في نادي القرن الإفريقي، لكن الظروف لم تسمح بذلك".

"الناس لا تعرف أنني انضممت إلى المنتخب في 2005 عندما استدعاني حسن شحاتة من أجل مباراة أوروجواي الودية (يقصد ودية الإسكندرية في 2006)، لكني لم أشارك يومها. كما انضممت على هامش معسكر مباراة زامبيا في تصفيات كأس العالم 2010 ولم أشارك أيضا".

"ظللت أنحت في الصخر لسنوات مع الاتحاد السكندري ولم يكن الناس يعرفونني لأن المباريات لم تكن تذاع كلها مثلما هو الحال الآن".

"والدي أهلاوي جدا وأرادني أن أنضم إلى الأهلي".

"لم أتوقع دخول قائمة كأس الأمم الإفريقية 2010 وسافرت إلى حوش عيسى لقضاء عدة أيام مع أمي التي لم أكن قد رأيتها من فترة، وفوجئت بمكالمة من عبد العزيز توفيق يخبرني فيها أنني في معسكر البطولة".

"لم أستطع التسجيل في مباراة بنين لأن عماد متعب ومحمد زيدان كانا رافضين تمريرة الكرة لدرجة أن حسن شحاتة انفعل للغاية بين شوطي اللقاء، كانت أول مرة أراه منفعلا هكذا".

"اللاعبون فرحوا جدا في 2010 عندما تأهلت الجزائر أمام كوت ديفوار، كان لديهم إحساس إنهم (اتغلفوا) في مباراة أم درمان. في المقابل، منتخب الجزائر دخل الملعب بأسلوب متعالٍ بعض الشيء وظن أنه سيفوز مستريح".

(مازحا): "حسام غالي دون حصانة كان يعذبنا، فماذا سيفعل الآن بعد الحصانة البرلمانية!".

"ما حدث في أزمة الزمالك 2010 أن حسام حسن كان مديره الفني وقتها، وكنت أعرفه لأننا تزاملنا معا في الاتحاد، ذهبت للجلوس معه وأخبرته أنني وقّعت على عقد مع الاتحاد".

"بعدها قام الاتحاد بتوثيق عقدي وبالتالي كنت أنتظر أن يتفاوض الزمالك مع الاتحاد لشرائي، لكن الزمالك استغل توقيعي ولم يدخل من الباب مثلما فعل الأهلي، وأراد الدخول في مشاكل".

"نيتي كانت أنه لو وثّق الاتحاد عقدي في اتحاد الكرة، فأن يتم وقتها التفاوض بين الزمالك والاتحاد، لكن بدلا من ذلك قام الزمالك بتقديم العقد الذي وقّعت عليه".

"المسألة لم تكن بين الأهلي والزمالك، بل بين الاتحاد والزمالك، ووقتها اتحاد الكرة فصل في الأمر وقال إنني من حق الاتحاد السكندري".

"رغتي كانت اللعب للأهلي".

"وثقت في حازم إمام وحسام وإبراهيم وقتها، لكنها تظل تجربة تعلّمت منها".

"الزمالك قال إنني حصلت على مبلغ مليون و200 ألف جنيه بعد توقيعي وقدّموا ورق بذلك، وهذا ليس حقيقيا".

"في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا 2012 جمهور الترجي كان يحتفل بالصعود إلى كأس العالم للأندية ورفعوا لافتة كبيرة بعلم اليابان في الملعب، لكننا انتصرنا بهدفين وأهدرنا الكثير من الفرص منها ركلة الجزاء التي أضاعها أبو تريكة، تلك كانت أفضل مباراة لعبها الأهلي خارج أرضه طوال تاريخه".

"تمنيت الاستمرار فترة أطول في الأهلي لكن الإصابة حالت دون ذلك".

"بعد خسارتنا الدوري في 2015 قرر الأهلي فسخ عقدي أنا وشريف عبد الفضيل، لا أعرف من كان صاحب القرار أو السبب، ربما كان المدير الفني فتحي مبروك، لكني أردت الرحيل بطريقة أفضل من ذلك نظرا لما قدّمته".

"عندما انتقلت معارا إلى هال سيتي أنا وأحمد فتحي، بعد يومين كان الفريق مسافرا لندن لمواجهة برايتون، فطلب منا ستيف بروس التواجد مع الفريق للاعتياد على الأجواء".

"قبل المباراة مباشرةً وجدته يخبرني أنني سأتواجد في القائمة، فقلت له نحن لم نتفق على ذلك، فأخبرني أنني سأظل على الدكة فقط لأن القائمة ينقصها لاعب".

"فجأة في الشوط الثاني وجدته يطلب مني التسخين، ثم أقحمني وكان الجو باردا للغاية، لم أكن معتادا على اللعب في هذا المناخ شديد البرودة وخسرنا بهدف دون رد. بعد المباراة قام بروس بمهاتفة ممدوح عيد ليسأله (جدو ماله)، فقال له اتركه ليتأقلم فقط".

"في المباراة التالية كنا في ملعبنا ودخلت بديلا وسجلت هدفا وبعدها صرت أساسيا وساعدت الفريق على الصعود".

"بعد تجديد إعارتي مع هال لم تكن فترة موفقة لأني أصبت بكسر في وجه القدم وغبت 4 أشهر وعندما عدت وجدت النادي قد قام بتدعيمات واشترى لاعبين مميزين، فقررت الرحيل إلى نادٍ آخر بحثا عن الفرصة، لكن الأهلي قرر عودتي في يناير لأن اللاعبين الكبار اعتزلوا وكان في حاجة إليّ".

"تنازلت عن نصف مليون جنيه من مستحقاتي مع الأهلي في 2012 لأن النادي كان يمر بأزمة مالية، وأغلب اللاعبين فعلوا ذلك أيضا".

"لو تواجد أبو تريكة وعمرو زكي في 2010 لكانت فرصتي في الانضمام إلى قائمة المنتخب صعبة لأنهما يشغلان نفس مركزي".

"ميدو غضب من استبعاده في 2010 ولم يغضب بسبب ضمي".

"هل طلبني الزمالك بعد رحيلي عن الأهلي؟ لم تكن مفاوضات قوية، جلس معي وكيل لاعبين لكني رفضت الفكرة، شعرت أن الموضوع لن يكتمّل خصوصا أن جماهير الزمالك غاضبة مني بعد المشكلة، كما أنني لم أرغب في إغضاب جماهير الأهلي".

"لاعب زملكاوي تمنيت اللعب بجواره؟ حازم إمام".

"مصطفى محمد هو أفضل مهاجم في مصر".

"جاريدو أصعب مدرب عملت معه، تعامله مع اللاعبين كان سيئا جدا، دائما ما يكون منفعلا ويشعر أن هناك مؤامرة تحاك ضده وأن هناك من يرغب في رحيله، عندما يرى شخصين يتحدثان يظن أنهما يتحدثان عنه".

---------------------------------------------------
مصدر الخبر الاصلي موقع : في الجول

أخبار ذات صلة

0 تعليق