السعودية اليوم محافظ جدة: المملكة تتصدر الدول الراعية لحفظة القرآن

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة


أكد صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، على دور المملكة في خدمة كتاب الله الكريم وتصدرها الدول في رعاية حفظته على مستوى العالم، منوهاً إلى أن مسابقة قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة التي تطلقها جامعة جدة في نسختها السابعة خلال الفترة من 18-22 جمادى الآخرة الجاري تعبر عن المكانة العظيمة للقرآن الكريم كمعجزة خالدة تكفل الله تعالى بحفظها.
وأشار إلى أن هذه المسابقة التي جمعت 18 جامعة حكومية وأهلية ومؤسسات تعليم عام وحصدت تنافس مليون طالب وطالبة على مستوى محافظة جدة تحققت لها عوامل النجاح، بتشجيع ولاة الأمر الدائم لإقامة مسابقات حفظ القرآن الكريم، واستمراراً للنهج الذي سارت عليه بلادنا منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز -رحمه الله- إلى يومنا هذا في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد –حفظهم الله- الذين يعنون كثيراً بحفظة كتاب الله والعناية به بكل الطرق والوسائل على مختلف الأصعدة.
وعد سموه المسابقة خطوة مباركة من جامعة جدة ممثلة في قسم الدراسات القرآنية للتأكيد على أهمية القرآن الكريم في حياة الطلاب فكراً وسلوكاً وتعاملاً مع الآخرين، وتشجيع الأجيال الجديدة على حفظ القرآن الكريم وتلاوته وتنمية الإبداعات والمواهب الذاتية لديهم وإبراز ونشر كتاب الله في البيئة التعليمية والاحتفاء بحفظته ليكونوا مصدر بناء في المجتمع.
من جانبهم أبدى مديرو الجامعات المشاركة في المسابقة والمسؤولون عليها تطلعهم لإنشاء أمانة عامة لأكبر مسابقة على مستوى الجامعات السعودية أسوة بباقي المسابقات التي تشهدها المملكة وذلك في ظل الزيادة الكبيرة في الإقبال عليها مع كل نسخة، ترتبط بمدير الجامعة لتنظم جملة من المناشط والمعارض واستكشاف الأصوات والمواهب في القرآن الكريم خاصة في ظل وجود أصوات رائعة في المملكة، معتبرين المسابقة من أبرز النقاط المضيئة في قائمة إنجاز قسم الدراسات القرآنية الذي يعتبر بحجم كلية من الكليات الجامعية لما يقدمه من تخصصات في مجالات القرآن الكريم وما يتبناه من فعاليات ومناشط في هذا المجال.
فيما عبر المتنافسون على مسابقة قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظةجدة عن فخرهم واعتزازهم بهذه المسابقة التي حفزتهم للانخراط في حفظ القرآن الكريم، مشيرين إلى الدور الذي تقوم به جامعة جدة بدعم من مدير الجامعة المكلف الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي في نشر القرآن وتعليمه وبيان فضله بين مجتمعها الطلابي.
ولفت المتنافسون إلى أن التنافس الحميد كان هو السّمة والطابع العام الذي جمعهم في المسابقة خلال دخولهم المسابقة وسير عملية التحكيم والتقييم من خلال اللجان المختلفة تحت إشراف قسم الدراسات القرآنية بكلية التربية بجامعة جدة مما كان له بالغ الأثر في تعميق أواصر الأخوة والتواصل بينهم وإحياء الفضائل الحميدة بينهم وربطهم في استمرار تلاوة القرآن الكريم وحفظه وتثبيته في صدورهم إلى جانب تشجيع الإبداعات والمواهب لديهم والإفادة من الخبرات المشتركة واكتشاف الأصوات الحسنة في التلاوة لتنمية قدراتها.
وأبدى المتنافسون تطلعهم لأن يفعل برنامج الماجستير للدراسات القرآنية وأن يكون قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم التابع لكلية التربية بجامعة جدة الذي يطلق هذه المسابقة نواة لكلية جديدة تحت مسمى كلية التفسير وعلوم القرآن أو كلية القرآن وعلومه لما يمثله القرآن الكريم من مكانة كبرى ليس فقط في نفوس الطلاب بل في نفوس المجتمع بأسره انطلاقاً من رعاية هذه البلاد لكتاب الله والعناية بحفظه ونشره والتوسع في علومه المختلفة.

الخبر | السعودية اليوم محافظ جدة: المملكة تتصدر الدول الراعية لحفظة القرآن - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : عين اليوم - اخبار محلية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق