السعودية اليوم دراسة تربط التوحّد بشهر أغسطس.. واستشاري: غير صحيحة

0 تعليق 14 ارسل لصديق نسخة للطباعة


أثبت بحثٌ علميٌ أن الأطفال الذين يولدون في شهر أغسطس قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بنوبات التوحد “ADHD”.
وأوضح باحثون من تايوان أن هناك أشهرًا معينة تجعل الأطفال يولدون فيها أكثر عرضة للتشخيص بالتوحد، وهذا أمر غريب للغاية، ولتأكيد نتائج الدراسة حلل الباحثون بيانات أكثر من 380 ألفًا من تلاميذ المدارس، تراوحت أعمارهم بين 4 و17 سنة من العمر، وتوصلوا إلى أن شهر الميلاد يلعب دورًا خطيرًا فى ارتفاع خطر الإصابة بمرض التوحد، على مدى الدراسة التي استغرقت 14 عامًا، ووجدوا أن الأطفال من مواليد أغسطس أكثر عرضة لتطور أعراض التوحّد، مقارنة بالمولودين في سبتمبر.
وأضاف الباحثون أن النتائج التي تم الحصول عليها في تايوان مماثلة للنتائج التي تم التوصل إليها في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا ودول غربية أخرى.
واستبعد الدكتور عبدالله الصالح استشاري طب الأطفال صحة هذه الدراسة، قائلًا: الكثير منا مولودون في شهر أغسطس وبصحة وعافية، فهو شهر كباقي الشهور ليس له علاقة بالمرض، وأرجع الإصابة بالتوحد لعدة أسباب منها اضطرابات الجينات والتاريخ المرضي الأسري، فالأسرة التي لديها طفل مصاب بالتوحد، تكون نسبة إصابة طفلها الثاني بالمرض 20% تقريبًا، بالإضافة إلى التلوث البيئي والآباء والأمهات كبار السن عرضة بنسبة أكبر لخطر إنجاب أطفال مصابين بمرض التوحد والولادة المبكرة في بعض الحالات.
وأضاف لـ”عين اليوم” أنه يجب الإقرار بأن السبب الرئيسي وراء مرض التوحد غير محدد حتى الآن، ولا يوجد علاج محدد أيضًا.

الخبر | السعودية اليوم دراسة تربط التوحّد بشهر أغسطس.. واستشاري: غير صحيحة - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : عين اليوم - اخبار محلية ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

إخترنا لك

0 تعليق