اخبار السعودية اليوم مباشر "المطلق": اليوم الوطني ذكرى التوحيد العظيم للمملكة العربية السعودية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

موقع الوحدة الاخباري يقدم لكم اخر الاخبار

أكد أن كيانها قام بعد جهد جهيد ودماء مبذولة وأرواح أُرخصت في سبيل الله

وصف عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، اليوم الوطني بأنه ذكرى التوحيد العظيم للمملكة العربية السعودية، الذي لَمَّ به الله شتات القبائل، وجمع كلمتها تحت حكم الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه -؛ فهو بالنسبة للسعوديين يوم تحققت فيه نعمة توحيد وطنهم.

ودعا عبر برنامجه الأسبوعي استديو الجمعة على إذاعة نداء الإسلام أن تحظى نعمة توحيد السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - برعاية وعناية أبناء هذه البلاد، مشددًا على الأمن والأمان الذي تحقق بفضل الله، ثم بفضل هذا التوحيد، وهما نعمة لا تضاهيها نعمة.

وقال: نحن في حاجة ماسة إلى أن يعلم أبناؤنا أن هذا الكيان إنما تم توحيده على أشلاء مجاهدة، ودماء بريئة، أرادوا نصرة الإسلام وعزه، وأن يتمتعوا بحكم رشيد، ينشر فيه العدل، وتُطبق فيه الحدود.

ولفت في هذا الصدد إلى أن هذه الدولة قامت بمشاريع التنمية في التعليم والصحة والمجالات كافة، وأصبحت - بحمد الله - من صفوة الدول العظيمة، ودخلت في مجموعة العشرين بعد أن كانت قبل توحيدها ممزقة مفرقة.

وأضاف: نريد أن نبيِّن لأبنائنا أن كيان المملكة العربية السعودية العظيم ما قام إلا بعد جهد جهيد، ودماء مبذولة، وأرواح أُرخصت في سبيل الله.

وأردف "المطلق": هذه النعمة العظيمة يجب علينا أن نحفظها، وأن نشكر الله عليها، وأن نُعلِّم أبناءنا الذين يسمعون في مواقع التواصل عن الحكومات الأخرى ما وصلت إليه بسبب المظاهرات والنزاعات والخلافات، وكيف تفرَّق شملها، وتشتت جمعها، وضعف أبناؤها.

وزاد فضيلته: نريد أن نعلِّم أبناءنا فضل اجتماع السعودية، وفضل جماعة المسلمين، وأن يد الله على الجماعة، ومن شذ شذ في النار.

وأكمل: نريد أن يكون من هذه المناسبة فرصة للحديث مع الأجيال عن هذه النعمة، وضرورة شكرها، وأن آباءنا سلموها لنا، ونريد أن نسلمها لأبنائنا؛ ليبقى لنا هذا الخير الذي نعيش في أكنافه.

"المطلق": اليوم الوطني ذكرى التوحيد العظيم للمملكة العربية السعودية

عبدالحكيم شار سبق 2017-09-25

وصف عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، اليوم الوطني بأنه ذكرى التوحيد العظيم للمملكة العربية السعودية، الذي لَمَّ به الله شتات القبائل، وجمع كلمتها تحت حكم الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه -؛ فهو بالنسبة للسعوديين يوم تحققت فيه نعمة توحيد وطنهم.

ودعا عبر برنامجه الأسبوعي استديو الجمعة على إذاعة نداء الإسلام أن تحظى نعمة توحيد السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - برعاية وعناية أبناء هذه البلاد، مشددًا على الأمن والأمان الذي تحقق بفضل الله، ثم بفضل هذا التوحيد، وهما نعمة لا تضاهيها نعمة.

وقال: نحن في حاجة ماسة إلى أن يعلم أبناؤنا أن هذا الكيان إنما تم توحيده على أشلاء مجاهدة، ودماء بريئة، أرادوا نصرة الإسلام وعزه، وأن يتمتعوا بحكم رشيد، ينشر فيه العدل، وتُطبق فيه الحدود.

ولفت في هذا الصدد إلى أن هذه الدولة قامت بمشاريع التنمية في التعليم والصحة والمجالات كافة، وأصبحت - بحمد الله - من صفوة الدول العظيمة، ودخلت في مجموعة العشرين بعد أن كانت قبل توحيدها ممزقة مفرقة.

وأضاف: نريد أن نبيِّن لأبنائنا أن كيان المملكة العربية السعودية العظيم ما قام إلا بعد جهد جهيد، ودماء مبذولة، وأرواح أُرخصت في سبيل الله.

وأردف "المطلق": هذه النعمة العظيمة يجب علينا أن نحفظها، وأن نشكر الله عليها، وأن نُعلِّم أبناءنا الذين يسمعون في مواقع التواصل عن الحكومات الأخرى ما وصلت إليه بسبب المظاهرات والنزاعات والخلافات، وكيف تفرَّق شملها، وتشتت جمعها، وضعف أبناؤها.

وزاد فضيلته: نريد أن نعلِّم أبناءنا فضل اجتماع السعودية، وفضل جماعة المسلمين، وأن يد الله على الجماعة، ومن شذ شذ في النار.

وأكمل: نريد أن يكون من هذه المناسبة فرصة للحديث مع الأجيال عن هذه النعمة، وضرورة شكرها، وأن آباءنا سلموها لنا، ونريد أن نسلمها لأبنائنا؛ ليبقى لنا هذا الخير الذي نعيش في أكنافه.

25 سبتمبر 2017 - 5 محرّم 1439

01:25 AM


أكد أن كيانها قام بعد جهد جهيد ودماء مبذولة وأرواح أُرخصت في سبيل الله

A A A

وصف عضو هيئة كبار العلماء والمستشار في الديوان الملكي، الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد المطلق، اليوم الوطني بأنه ذكرى التوحيد العظيم للمملكة العربية السعودية، الذي لَمَّ به الله شتات القبائل، وجمع كلمتها تحت حكم الملك عبدالعزيز آل سعود - طيب الله ثراه -؛ فهو بالنسبة للسعوديين يوم تحققت فيه نعمة توحيد وطنهم.

ودعا عبر برنامجه الأسبوعي استديو الجمعة على إذاعة نداء الإسلام أن تحظى نعمة توحيد السعودية على يد المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - برعاية وعناية أبناء هذه البلاد، مشددًا على الأمن والأمان الذي تحقق بفضل الله، ثم بفضل هذا التوحيد، وهما نعمة لا تضاهيها نعمة.

وقال: نحن في حاجة ماسة إلى أن يعلم أبناؤنا أن هذا الكيان إنما تم توحيده على أشلاء مجاهدة، ودماء بريئة، أرادوا نصرة الإسلام وعزه، وأن يتمتعوا بحكم رشيد، ينشر فيه العدل، وتُطبق فيه الحدود.

ولفت في هذا الصدد إلى أن هذه الدولة قامت بمشاريع التنمية في التعليم والصحة والمجالات كافة، وأصبحت - بحمد الله - من صفوة الدول العظيمة، ودخلت في مجموعة العشرين بعد أن كانت قبل توحيدها ممزقة مفرقة.

وأضاف: نريد أن نبيِّن لأبنائنا أن كيان المملكة العربية السعودية العظيم ما قام إلا بعد جهد جهيد، ودماء مبذولة، وأرواح أُرخصت في سبيل الله.

وأردف "المطلق": هذه النعمة العظيمة يجب علينا أن نحفظها، وأن نشكر الله عليها، وأن نُعلِّم أبناءنا الذين يسمعون في مواقع التواصل عن الحكومات الأخرى ما وصلت إليه بسبب المظاهرات والنزاعات والخلافات، وكيف تفرَّق شملها، وتشتت جمعها، وضعف أبناؤها.

وزاد فضيلته: نريد أن نعلِّم أبناءنا فضل اجتماع السعودية، وفضل جماعة المسلمين، وأن يد الله على الجماعة، ومن شذ شذ في النار.

وأكمل: نريد أن يكون من هذه المناسبة فرصة للحديث مع الأجيال عن هذه النعمة، وضرورة شكرها، وأن آباءنا سلموها لنا، ونريد أن نسلمها لأبنائنا؛ ليبقى لنا هذا الخير الذي نعيش في أكنافه.

الخبر | اخبار السعودية اليوم مباشر "المطلق": اليوم الوطني ذكرى التوحيد العظيم للمملكة العربية السعودية - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة سبق ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق