اخبار السعودية اليوم مباشر أكثر من مليارَي ريال دخل السعوديين خلال عام من نشاط توجيه المركبات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كرّمتهم هيئة النقل العام

أكثر من مليارَي ريال دخل السعوديين خلال عام من نشاط توجيه المركبات

نظّمت هيئة النقل العام احتفالاً بمناسبة قيام تطبيقات توجيه المركبات بتنفيذ ١٠٠ مليون رحلة في مختلف مدن المملكة، وذلك منذ تدشين منصّة "وصل" في الأول من نوفمبر ٢٠١٧م، وذلك في مقر الهيئة بالرياض يوم الخميس ٨ نوفمبر ٢٠١٨م.

وفي هذا الصدد، بيّن رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح؛ أن نشاط تطبيقات توجيه المركبات المرخّص من قِبل الهيئة في المملكة جاء بالتعاون المثمر مع وزارة الداخلية، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مؤكدًا أن النشاط أثبت نجاحاً كبيراً؛ حيث التحق بخدمة توجيه المركبات بسياراتهم الخاصّة أكثر من ٤٨٥ ألف شاب سعودي.

وأضاف الرميح؛ أن تميّز الكفاءات الوطنية الشابة أسهم في رفع كفاءة الخدمة، وعزّز ثقة المجتمع السعودي بها، مشيداً بما يلمسه الجميع من تميز العنصر الوطني الشاب، بحسب تقييم المستفيدين والمستفيدات من هذه الخدمة، مبيناً في حديثه أن خدمة النقل بالتطبيقات وثّقت حضورها بين الشباب من قائدي مركباتهم الخاصّة بسبب مرونة النشاط وإمكانية ممارسته بدوام جزئي أو كُلي، الأمر الذي أتاح فرص عمل كبيرة ذات مردود مجزٍ، مع ما يكفله الاقتصاد التشاركي من مميزات، وبما يحقق رؤية المملكة ٢٠٣٠.

من جانبه، بيّن نائب الرئيس لقطاع النقل البري المهندس فواز السهلي؛ أن عدد الرحلات لتطبيقات التوجيه بلغ ١٠٠ مليون في عام واحد؛ نُفِّذت خلال ٣٠ مليون ساعة عمل، ونقلت أكثر من ٢٠٠ مليون راكب، وجاءت تغطيتها في ٦٠ مدينة ومحافظة بالمملكة، وبمردود مالي تجاوز مليارَي ريال لأبناء الوطن؛ ليأتي هذا كتأكيدٍ جديدٍ على نجاح هذه الخدمة، ونستهدف مضاعفة هذه الأرقام خلال عام ٢٠١٩م من خلال إطلاق برامج تحفيزية للمنشآت وقائدي المركبات.

وكرّمت الهيئة ١٠ سعوديين عن أدائهم المتميز في نقل الركاب من خلال التطبيقات من مختلف مدن المملكة ومحافظاتها تبعاً لتقييم العملاء المستفيدين من الخدمة، وحقّقوا نتائج تراوحت بين 4.9 و4.5 من أصل 5 في مقياس رضا العملاء، إضافة إلى عدد الرحلات المنفّذة ، وعدد أشهر العمل في الخدمة بما في ذلك أشهر الخدمة منذ الترخيص لتطبيقات توجيه المركبات قبل تدشين منصّة "وصل"، كما أُعطيت نقاط إضافية لمَن هم ليسوا على رأس العمل حالياً.

والمكرّمون هم: عبدالله سعيد الدوسري من الرياض، ونفّذ أكثر من ٨ آلاف رحلة على مدى ٢٣ شهراً، وطلال صالح القرباني من الرياض، ونفّذ أكثر من ٧ آلاف وخمسمائة رحلة على مدى ٢٤ شهراً، ومحمد محفوظ مرعي من جدة، ونفّذ أكثر من ألفي رحلة على مدى ١٥ شهراً، ومحمد عليثة الحربي من جدة، ونفّذ أكثر من ٧ آلاف رحلة على مدى ٣٠ شهراً، وعمر محمد علي من المدينة المنوّرة ونفّذ أكثر من ٣ آلاف رحلة على مدى ٢٧ شهراً، ورائد عواض المطيري من المدينة المنوّرة ونفّذ ألفي رحلة على مدى ١٩ شهراً، ونايف غازي المطيري من المدينة المنوّرة، ونفّذ أكثر من ٦ آلاف رحلة على مدى ١٩ شهرًا، وعمر أحمد علي من جازان، ونفّذ ألفي رحلة على مدى ٢٣ شهراً، وعبدالرحمن أحمد كاملي من جازان، ونفّذ قرابة ألفي رحلة خلال ٢٤ شهراً، ومشعل دغيم العتيبي من الرياض، الذي نفّذ أكثر من ٤ آلاف رحلة خلال ٢٤ شهرًا.

كما كرّم رئيس الهيئة، سائق الرحلة رقم ١٠٠ مليون يوسف خليف الحربي من الرياض.

وأبدى عددٌ من المكرَّمين من قائدي مركبات التوجيه بالتطبيقات، اعتزازهم بما حظوا به من تكريم؛ مشيدين بما تحقّق لهم من نجاح عبر التطبيقات على المستوى المهني والإفادة من وقتهم فيما يعود عليهم بالنفع.

وفي هذا الصدد أوضح يوسف الحربي؛ الذي قاد الرحلة رقم ١٠٠ مليون، أنه فخور بعمله الذي حقّق من خلاله ذاته ومكّنه من خدمة المئات في العاصمة الرياض، وفخره بالشراكة في تحقيق هذا الرقم المميز، عادّاً نفسه محظوظاً بأن قاد الرحلة التي تحمل هذا الرقم المميز.

وفي الصدد نفسه، بيّن رائد المطيري؛ أن تجربته في قيادة مركبته وخدمة المئات من عملائه هي تلك التجربة التي يعتز بها كل يوم، مؤكداً أن رضا العملاء وتحقيقه أعلى مستويات التقييم شكّلا حافزاً له للمواصلة منذ ترخيص الخدمة من هيئة النقل.

كما أشاد قائد المركبة السعودي عبدالرحمن الكاملي؛ بما تتيحه خدمة توجيه المركبات بالتطبيقات من مرونة في العمل لخدمة شرائح المجتمع كافة في جازان، منوّهاً كذلك بما تحقّق له من فائدة بعد أن شهدت الخدمة إقبالاً متزايداً بسبب ما وفّره القائد السعودي من تفانٍ وكفاءةٍ في العمل.

أكثر من مليارَي ريال دخل السعوديين خلال عام من نشاط توجيه المركبات

أكثر من مليارَي ريال دخل السعوديين خلال عام من نشاط توجيه المركبات

أكثر من مليارَي ريال دخل السعوديين خلال عام من نشاط توجيه المركبات

أكثر من مليارَي ريال دخل السعوديين خلال عام من نشاط توجيه المركبات

أكثر من مليارَي ريال دخل السعوديين خلال عام من نشاط توجيه المركبات

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2018-11-09

نظّمت هيئة النقل العام احتفالاً بمناسبة قيام تطبيقات توجيه المركبات بتنفيذ ١٠٠ مليون رحلة في مختلف مدن المملكة، وذلك منذ تدشين منصّة "وصل" في الأول من نوفمبر ٢٠١٧م، وذلك في مقر الهيئة بالرياض يوم الخميس ٨ نوفمبر ٢٠١٨م.

وفي هذا الصدد، بيّن رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح؛ أن نشاط تطبيقات توجيه المركبات المرخّص من قِبل الهيئة في المملكة جاء بالتعاون المثمر مع وزارة الداخلية، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مؤكدًا أن النشاط أثبت نجاحاً كبيراً؛ حيث التحق بخدمة توجيه المركبات بسياراتهم الخاصّة أكثر من ٤٨٥ ألف شاب سعودي.

وأضاف الرميح؛ أن تميّز الكفاءات الوطنية الشابة أسهم في رفع كفاءة الخدمة، وعزّز ثقة المجتمع السعودي بها، مشيداً بما يلمسه الجميع من تميز العنصر الوطني الشاب، بحسب تقييم المستفيدين والمستفيدات من هذه الخدمة، مبيناً في حديثه أن خدمة النقل بالتطبيقات وثّقت حضورها بين الشباب من قائدي مركباتهم الخاصّة بسبب مرونة النشاط وإمكانية ممارسته بدوام جزئي أو كُلي، الأمر الذي أتاح فرص عمل كبيرة ذات مردود مجزٍ، مع ما يكفله الاقتصاد التشاركي من مميزات، وبما يحقق رؤية المملكة ٢٠٣٠.

من جانبه، بيّن نائب الرئيس لقطاع النقل البري المهندس فواز السهلي؛ أن عدد الرحلات لتطبيقات التوجيه بلغ ١٠٠ مليون في عام واحد؛ نُفِّذت خلال ٣٠ مليون ساعة عمل، ونقلت أكثر من ٢٠٠ مليون راكب، وجاءت تغطيتها في ٦٠ مدينة ومحافظة بالمملكة، وبمردود مالي تجاوز مليارَي ريال لأبناء الوطن؛ ليأتي هذا كتأكيدٍ جديدٍ على نجاح هذه الخدمة، ونستهدف مضاعفة هذه الأرقام خلال عام ٢٠١٩م من خلال إطلاق برامج تحفيزية للمنشآت وقائدي المركبات.

وكرّمت الهيئة ١٠ سعوديين عن أدائهم المتميز في نقل الركاب من خلال التطبيقات من مختلف مدن المملكة ومحافظاتها تبعاً لتقييم العملاء المستفيدين من الخدمة، وحقّقوا نتائج تراوحت بين 4.9 و4.5 من أصل 5 في مقياس رضا العملاء، إضافة إلى عدد الرحلات المنفّذة ، وعدد أشهر العمل في الخدمة بما في ذلك أشهر الخدمة منذ الترخيص لتطبيقات توجيه المركبات قبل تدشين منصّة "وصل"، كما أُعطيت نقاط إضافية لمَن هم ليسوا على رأس العمل حالياً.

والمكرّمون هم: عبدالله سعيد الدوسري من الرياض، ونفّذ أكثر من ٨ آلاف رحلة على مدى ٢٣ شهراً، وطلال صالح القرباني من الرياض، ونفّذ أكثر من ٧ آلاف وخمسمائة رحلة على مدى ٢٤ شهراً، ومحمد محفوظ مرعي من جدة، ونفّذ أكثر من ألفي رحلة على مدى ١٥ شهراً، ومحمد عليثة الحربي من جدة، ونفّذ أكثر من ٧ آلاف رحلة على مدى ٣٠ شهراً، وعمر محمد علي من المدينة المنوّرة ونفّذ أكثر من ٣ آلاف رحلة على مدى ٢٧ شهراً، ورائد عواض المطيري من المدينة المنوّرة ونفّذ ألفي رحلة على مدى ١٩ شهراً، ونايف غازي المطيري من المدينة المنوّرة، ونفّذ أكثر من ٦ آلاف رحلة على مدى ١٩ شهرًا، وعمر أحمد علي من جازان، ونفّذ ألفي رحلة على مدى ٢٣ شهراً، وعبدالرحمن أحمد كاملي من جازان، ونفّذ قرابة ألفي رحلة خلال ٢٤ شهراً، ومشعل دغيم العتيبي من الرياض، الذي نفّذ أكثر من ٤ آلاف رحلة خلال ٢٤ شهرًا.

كما كرّم رئيس الهيئة، سائق الرحلة رقم ١٠٠ مليون يوسف خليف الحربي من الرياض.

وأبدى عددٌ من المكرَّمين من قائدي مركبات التوجيه بالتطبيقات، اعتزازهم بما حظوا به من تكريم؛ مشيدين بما تحقّق لهم من نجاح عبر التطبيقات على المستوى المهني والإفادة من وقتهم فيما يعود عليهم بالنفع.

وفي هذا الصدد أوضح يوسف الحربي؛ الذي قاد الرحلة رقم ١٠٠ مليون، أنه فخور بعمله الذي حقّق من خلاله ذاته ومكّنه من خدمة المئات في العاصمة الرياض، وفخره بالشراكة في تحقيق هذا الرقم المميز، عادّاً نفسه محظوظاً بأن قاد الرحلة التي تحمل هذا الرقم المميز.

وفي الصدد نفسه، بيّن رائد المطيري؛ أن تجربته في قيادة مركبته وخدمة المئات من عملائه هي تلك التجربة التي يعتز بها كل يوم، مؤكداً أن رضا العملاء وتحقيقه أعلى مستويات التقييم شكّلا حافزاً له للمواصلة منذ ترخيص الخدمة من هيئة النقل.

كما أشاد قائد المركبة السعودي عبدالرحمن الكاملي؛ بما تتيحه خدمة توجيه المركبات بالتطبيقات من مرونة في العمل لخدمة شرائح المجتمع كافة في جازان، منوّهاً كذلك بما تحقّق له من فائدة بعد أن شهدت الخدمة إقبالاً متزايداً بسبب ما وفّره القائد السعودي من تفانٍ وكفاءةٍ في العمل.

09 نوفمبر 2018 - 1 ربيع الأول 1440

01:49 PM


كرّمتهم هيئة النقل العام

A A A

نظّمت هيئة النقل العام احتفالاً بمناسبة قيام تطبيقات توجيه المركبات بتنفيذ ١٠٠ مليون رحلة في مختلف مدن المملكة، وذلك منذ تدشين منصّة "وصل" في الأول من نوفمبر ٢٠١٧م، وذلك في مقر الهيئة بالرياض يوم الخميس ٨ نوفمبر ٢٠١٨م.

وفي هذا الصدد، بيّن رئيس هيئة النقل العام الدكتور رميح الرميح؛ أن نشاط تطبيقات توجيه المركبات المرخّص من قِبل الهيئة في المملكة جاء بالتعاون المثمر مع وزارة الداخلية، ووزارة العمل والتنمية الاجتماعية، مؤكدًا أن النشاط أثبت نجاحاً كبيراً؛ حيث التحق بخدمة توجيه المركبات بسياراتهم الخاصّة أكثر من ٤٨٥ ألف شاب سعودي.

وأضاف الرميح؛ أن تميّز الكفاءات الوطنية الشابة أسهم في رفع كفاءة الخدمة، وعزّز ثقة المجتمع السعودي بها، مشيداً بما يلمسه الجميع من تميز العنصر الوطني الشاب، بحسب تقييم المستفيدين والمستفيدات من هذه الخدمة، مبيناً في حديثه أن خدمة النقل بالتطبيقات وثّقت حضورها بين الشباب من قائدي مركباتهم الخاصّة بسبب مرونة النشاط وإمكانية ممارسته بدوام جزئي أو كُلي، الأمر الذي أتاح فرص عمل كبيرة ذات مردود مجزٍ، مع ما يكفله الاقتصاد التشاركي من مميزات، وبما يحقق رؤية المملكة ٢٠٣٠.

من جانبه، بيّن نائب الرئيس لقطاع النقل البري المهندس فواز السهلي؛ أن عدد الرحلات لتطبيقات التوجيه بلغ ١٠٠ مليون في عام واحد؛ نُفِّذت خلال ٣٠ مليون ساعة عمل، ونقلت أكثر من ٢٠٠ مليون راكب، وجاءت تغطيتها في ٦٠ مدينة ومحافظة بالمملكة، وبمردود مالي تجاوز مليارَي ريال لأبناء الوطن؛ ليأتي هذا كتأكيدٍ جديدٍ على نجاح هذه الخدمة، ونستهدف مضاعفة هذه الأرقام خلال عام ٢٠١٩م من خلال إطلاق برامج تحفيزية للمنشآت وقائدي المركبات.

وكرّمت الهيئة ١٠ سعوديين عن أدائهم المتميز في نقل الركاب من خلال التطبيقات من مختلف مدن المملكة ومحافظاتها تبعاً لتقييم العملاء المستفيدين من الخدمة، وحقّقوا نتائج تراوحت بين 4.9 و4.5 من أصل 5 في مقياس رضا العملاء، إضافة إلى عدد الرحلات المنفّذة ، وعدد أشهر العمل في الخدمة بما في ذلك أشهر الخدمة منذ الترخيص لتطبيقات توجيه المركبات قبل تدشين منصّة "وصل"، كما أُعطيت نقاط إضافية لمَن هم ليسوا على رأس العمل حالياً.

والمكرّمون هم: عبدالله سعيد الدوسري من الرياض، ونفّذ أكثر من ٨ آلاف رحلة على مدى ٢٣ شهراً، وطلال صالح القرباني من الرياض، ونفّذ أكثر من ٧ آلاف وخمسمائة رحلة على مدى ٢٤ شهراً، ومحمد محفوظ مرعي من جدة، ونفّذ أكثر من ألفي رحلة على مدى ١٥ شهراً، ومحمد عليثة الحربي من جدة، ونفّذ أكثر من ٧ آلاف رحلة على مدى ٣٠ شهراً، وعمر محمد علي من المدينة المنوّرة ونفّذ أكثر من ٣ آلاف رحلة على مدى ٢٧ شهراً، ورائد عواض المطيري من المدينة المنوّرة ونفّذ ألفي رحلة على مدى ١٩ شهراً، ونايف غازي المطيري من المدينة المنوّرة، ونفّذ أكثر من ٦ آلاف رحلة على مدى ١٩ شهرًا، وعمر أحمد علي من جازان، ونفّذ ألفي رحلة على مدى ٢٣ شهراً، وعبدالرحمن أحمد كاملي من جازان، ونفّذ قرابة ألفي رحلة خلال ٢٤ شهراً، ومشعل دغيم العتيبي من الرياض، الذي نفّذ أكثر من ٤ آلاف رحلة خلال ٢٤ شهرًا.

كما كرّم رئيس الهيئة، سائق الرحلة رقم ١٠٠ مليون يوسف خليف الحربي من الرياض.

وأبدى عددٌ من المكرَّمين من قائدي مركبات التوجيه بالتطبيقات، اعتزازهم بما حظوا به من تكريم؛ مشيدين بما تحقّق لهم من نجاح عبر التطبيقات على المستوى المهني والإفادة من وقتهم فيما يعود عليهم بالنفع.

وفي هذا الصدد أوضح يوسف الحربي؛ الذي قاد الرحلة رقم ١٠٠ مليون، أنه فخور بعمله الذي حقّق من خلاله ذاته ومكّنه من خدمة المئات في العاصمة الرياض، وفخره بالشراكة في تحقيق هذا الرقم المميز، عادّاً نفسه محظوظاً بأن قاد الرحلة التي تحمل هذا الرقم المميز.

وفي الصدد نفسه، بيّن رائد المطيري؛ أن تجربته في قيادة مركبته وخدمة المئات من عملائه هي تلك التجربة التي يعتز بها كل يوم، مؤكداً أن رضا العملاء وتحقيقه أعلى مستويات التقييم شكّلا حافزاً له للمواصلة منذ ترخيص الخدمة من هيئة النقل.

كما أشاد قائد المركبة السعودي عبدالرحمن الكاملي؛ بما تتيحه خدمة توجيه المركبات بالتطبيقات من مرونة في العمل لخدمة شرائح المجتمع كافة في جازان، منوّهاً كذلك بما تحقّق له من فائدة بعد أن شهدت الخدمة إقبالاً متزايداً بسبب ما وفّره القائد السعودي من تفانٍ وكفاءةٍ في العمل.

الخبر | اخبار السعودية اليوم مباشر أكثر من مليارَي ريال دخل السعوديين خلال عام من نشاط توجيه المركبات - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جريدة سبق ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق