فيفاء أون لاين: محافظة الداير .. نماء وانتماء

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الكاتب : جابر بن ملقوط المالكي

عمق تأريخي مشهود، معضود بمبان وآثار ضاربة في عمق الماضي مسنود بتنوع مناخي وتضاريسي قل وجوده، فهنا أعلى القمم والتي تمد أياديها على سفوحها أودية تجري بالسيول، وتهرول بالغيول- جمع غيل وهو الماء-  وعلى ارتفاع يتراوح ما بين(٩٠٠م-١٧٠٠م) تتمايل أغصان تأتلق في أشعة الشمس كخيوط الفضة، وتكتسي سواعدها بحبات كاللؤلؤ والياقوت والبلور ما تلبث أن تتحول للون الأحمر القاني

وتختال كحسناء شقراء وحين تلامس الأصابع الحانية تذوب كقطرات الندى في أحضان خل شغوف هو المزارع، هذه الأنيقة المعشوقة على مستوى العالم هي (حبة البن) والتي تتربع على عروش وهاد ومدرجات القطاع الجبلي من جازان، كعارضات أزياء عالمية تحتار ماذا تختار منها؟

     خبا نور القهوة حينا وتألق آخر، وظل متراوحا منذ أمد، فلما جاء ميلاد الرؤية الخالدة لسمو ولي عهدنا الحبيب – يحفظه الله- (٢٠٣٠م) اهتز مهد الحبيبة، وأخذت تحرك أطرافها ، فلما دنا سعادة  المحافظ الجديد لمحافظة الداير الأستاذ/ نايف بن ناصر بن لبدة، نظر إليها فأعجبه حسنها وعزم على بعث رفاتها من جديد كعاشق مسؤول فجمع الهمم وصافح القمم فكان العزم على إحياء ماض عريق بميلاد جديد

فكان (مهرجان البن السادس) بمحافظة الداير -بني مالك- ليس كسابق أو كباق، من المهرجانات، بل هو:

خطوة على مسار الرؤية المنشودة ، فضرب سعادة المحافظ ومن اختار معه من أولي العزم والفكر ، موعدا مع صاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود ، أمير منطقة جازان الحبيب، ليجيب الأب أبناءه فيحضر مساء السبت(١٤٤٠/٣/٢٣)كحسابة ويقيم كعيد، ويبارك كغيث، وينظر كأب، ويقف كحلم، هكذا حضر سمو سيدي -يحفظه الله- حضورا مشهودا وضع فاصلا بين مرحلتين، وقفز على امتداد نور العين في حضرة أرباب وربات الضوء والحرف، نحو أفق سعوديتنا العظمى.

    هنا شهدنا النماء عبر تدشين مشاريع المحافظة البنيوية ، وتصاعدت الآمال بوضع حجر الأساس ل(مصنع البن ) وبمشاركة عملاق الاقتصاد العالمي (أرامكو) بالمحافظة ، والتأسيس  لمراحل جديدة من العمل المتنامي القائم على تلاقي الأيادي وتناغم الأفكار، وتوارد الخواطر حضارة وعراقة وعطاء.

     افرحي دائرنا الحبيبة واخلعي نعليك ، والبسي الديباج والحرير والحلل، ولامسي السحاب، فدونك روح وجسد ، وعلى عيني حبيب تصنعين كباقي شواهد العز في هذا البلد.

شارك هذا الموضوع:

الخبر | فيفاء أون لاين: محافظة الداير .. نماء وانتماء - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : فيفاء أون لاين ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق