فيفاء أون لاين: الأفواج و ثمانية وعشرون طنا من الحشيش

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الشيخ .أحمد محمد الفيفي.

خلال فترة وجيزة إذا ماقيست بالإنجازات العالية ، تمكنت قوة الأفواج بجازان بفضل الله وتوفيقه ، وإخلاص رجالها ، تمكنت من تخليص الوطن من كمية مهولة من مادة الحشيش المخدر ، الكمية كبيرة للغاية ، ولكي أقرب لك الصورة أكثر ، فإنها تقدر بحجم عمارة من دورين ، ثمانية وعشرين طنا من تلك المادة الخبيثة ، والمستهدف بها هو مستقبل الوطن ممثلا في شبابه الذين تعقد عليهم الآمال العريضة .

إنه خبث المجوس الإيرنيين وأذنابهم الحوثيين حينما يتقاطع مع خبث اليهود الصهاينة !

في حرب ال 67 بين مصر العروبة والمحتل اليهودي ، كان اليهود يعمدون إلى إلقاء أكياس الحشيش المخدر في البحر وبلا مقابل ، لكي تحمله الأمواج إلى شواطيء مصر ، وبالتالي يحققون تفتيت الشعب المصري من الداخل ، بغمسه في هذه المادة المخدرة ، وتغييب وعيه عن إدراك ما يجري لبلاده من العدو .

أساليب شيطانية ، وعهر أخلاقي ، يلجأ إليه الجبناء لتحقيق أهدافهم ، عندما تخونهم الشجاعة عن المواجهة الحربية الميدانية الشريفة ، إنها الحرب البيولوجية القذرة .

فكل التحايا لأبطالنا حماة أمن الوطن ، رجال أمننا البواسل بمختلف مسمياتهم ومهامهم ، الذين يقدمون أرواحهم رخيصة جنبا إلى جنب مع قوات جيشنا الباسل لحفظ ديننا الحنيف وأمن ومقدرات هذاالوطن المقدس .

ومن منطلق ( المواطن هو رجل الأمن الأول ) فإن المسؤولية مشتركة ، للتعاون مع رجال الأمن ، ولاسيما ( قوة الأفواج ) بإبلاغهم عن أية شبهة لتهريب وترويج المخدرات ، فنحن في حرب ، والعدو يتربص بنا الدوائر ، وسلاح المخدرات لايقل فتكا ودمارا عن الأسلحة النارية ، بل يفوقها تأثيرا وتدميرا ، إذ تبقى آثاره على المدى البعيد .

إن المواطن الشريف هو الذي يحرص على كل ذرة تراب في وطنه ، كما يحرص على دينه ونفسه وعرضه ، ولايفرط في قيمه ومبادئه مهما كان الثمن عاليا ، والمغريات كبيرة .

وعندما ترى رجال الأفواج يدققون في تفتيش المركبات ، وينهمكون في أداء واجبهم فلا تتذمر وتتضجر من تأخرك لدقائق قليلة ، واستشعر الهدف النبيل الذي يحدوهم إلى ذلك ، إنه أمن الوطن . والأمن مقدم على الصحة والغذاء وكل شيء ، تأمل قول الله تعالى : (( وإذ قال إبراهيم رب اجعل هذا بلدا آمنا ، وارزق أهله من الثمرات )) فقد قدم الأمن ؛ إذ لاحياة بلا أمن .

شارك هذا الموضوع:

الخبر | فيفاء أون لاين: الأفواج و ثمانية وعشرون طنا من الحشيش - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : فيفاء أون لاين ويخلي موقع الوحدة عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

0 تعليق